منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
شاطر | 
 

 تاريخ دولة جنوب السودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: تاريخ دولة جنوب السودان   الأحد سبتمبر 04, 2011 9:54 am

دولة جنوب السودان من الدول المستحدثة في القرن 21

-
الرغبة في وقف أطول حرب أهلية في قارة أفريقيا أدت إلي توقيع (اتفاق السلام السوداني )سنة 2005 بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان
وتضمن الاتفاق التزام الحكومة بإجراء استفتاء تقرير المصير في 9-1-2011
ولما أجري الاستفتاء كانت نتيجة التصويت لصالح انفصال الجنوب السوداني عن الوطن الأم ( السودان)

ويعني هذا أنه بعد 6 شهور سيتم انشاء دولة وبالفعل كان إعلان دولة جنوب السودان يوم 9-7-2011 لتكون البلد الأحدث في أفريقيا والعالم

أصدرت رئاسة الجمهورية السودانية بيانا الجمعة 8-7-2011 في الخرطوم تضمن اعتراف الخرطوم رسميا بقيام “دولة جنوب السودان”، قبل ساعات من إعلانها يوم السبت من جوبا .. تنفيذاً لقول الرئيس عمر البشير قبل شهور ، أن دولة الشمال ستكون أول المعترفين بدولة الجنوب.

أصبح الميلاد واقعا إذن هذا اليوم ، ووصل قطار السلام لآخر محطاته لتتوالى بيانات الاعتراف بالدولة الجديدة، الأحدث في أفريقيا والعالم .إن اعتراف دولة الشمال بدولة الجنوب يعد الاستحقاق الأهم لاتفاق السلام
وقد تحقق !

وفي مصر الجارة الشمالية للسودان :رحب وزير الخارجية الجديد (محمد العرابي)يوم 8-7-2011 بقيام جمهورية جنوب السودان، موضحا أن مصر سوف تشارك في احتفالات إعلان الدولة اليوم التالي أي 9-7-2011 بوفد برئاسة الدكتور يحيى الجمل، نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزيري الخارجية والكهرباء، حيث سيتم:
1- تسليم خطاب اعتراف مصر بالدولة الجديدة
2-الاتفاق على خطوات فتح السفارة
3-ترشيح السفير المصري لدى دولة جنوب السودان.


============================
9-7-2011
أعلن رئيس جنوب السودان استقلال جنوب السودان أمام الرئيس السوداني عمر البشير وعشرات الآلاف من العسكريين والمدنيين الجنوبيين الذين احتفلوا بالمناسبة
كما حضر الاحتفال مجموعة من الرؤساء الأفارقة والأجانب،
وأصبح جنوب السودان في يوم 9-7-2011 أحدث دولة في العالم إثر انفصاله عن السودان الأم أكبر دولة إفريقية من حيث المساحة

وفي نفس اليوم اعترفت كل من مصر وليبيا و بريطانيا وكندا وفرنسا وتركيا وألمانيا بالدولة المستحدثة (جمهورية جنوب السودان )
يوم السبت 9-7-2011 حضر وفد مصري إلي جوبا لتسليم اعتراف مصر بالدولة المستجدة.
وفي ليبيا قالت وكالة الأنباء الليبية الرسمية (جانا)، إن “الجماهيرية العظمى تعترف رسميا بجنوب السودان دولة مستقلة ذات سيادة.”

وأعلنت وزارة الخارجية التركية اعتراف أنقرة باستقلال جنوب السودان. وحضر وزير التنمية التركي جودت يلماظ مراسم إعلان الاستقلال في جوبا حيث سلم السلطات السودانية الجنوبية كتاب الرئيس عبد الله غول المتضمن اعتراف تركيا بجنوب السودان دولة مستقلة، بحسب ما قال البيان التركي

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، اعتراف المملكة المتحدة رسميا بجمهورية جنوب السودان ،وقال كاميرون: إن “المملكة المتحدة فخورة بأن تكون بين أول من يعترف باستقلال جنوب السودان، نرحب بجنوب السودان في المجتمع الدولي، ونتطلع قدما لبناء علاقات أكثر قوة بين المملكة المتحدة وجنوب السودان في الأشهر والسنوات المقبلة.”

و اعترفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل باستقلال جمهورية جنوب السودان واعتبرت أنه “يوم فرح وأمل كبير بالنسبة إلى سكان جنوب السودان”. وقالت المستشارة في بيان إن “ألمانيا اعترفت منذ البداية بالدولة الجديدة. نرحب بجمهورية جنوب السودان داخل المجتمع الدولي ونعرب عن سرورنا بالعمل الذي سنقوم به معا”.
و أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اعتراف فرنسا بجمهورية جنوب السودان، وقال بيان للرئاسة الفرنسية، إن “فرنسا تعترف وترحب بجنوب السودان في عداد مجموعة الدول”، مؤكدة أن ساركوزي “رحب بحصول جنوب السودان على استقلاله”، و”عرض على الرئيس سلفا كير إقامة علاقات دبلوماسية وتبادل للسفراء.”

وأعلن وزير خارجية كندا جون بيرد اعتراف كندا باستقلال جنوب بالسودان مرحبا بانضمامه إلى المجتمع الدولي قائلاً : بعد عقود من النزاع والتخلف، يشكل هذا الحدث التاريخي مناسبة مهمة لمواطني جنوب السودان لإعداد مستقبل أفضل لبلادهم.
وأوضح بيرد أنه سيوجه رسالة إلى نظيره في جنوب السودان ما إن يتم تعيينه “بهدف إقامة علاقات دبلوماسية
=====================
تعليق علي الانفصال :
لكن هل سيأتي السلام مع الانفصال أم أن قيادة دولة جنوب السودان ستتخذ من تكوين الدولة منطلقاً للمطالبة بمناطق حدودية بين الدولتين

وبالنسبة لدولة شمال السودان فقد فقدت حسب تقدير أولي فقدت بالانفصال:
33% من المساحة ، ولم تعد أكبردولة افريقية مساحة
75% من احتياطي النفط
25% من السكان

وهناك مشكل تواجد ملايين الجنوبيين في الشمال وأقل من مليون شمالي بالجنوب
فهل سيتم تبادل سكاني؟
وهناك مشكلة عويصة لجنوب السودان في التصدير والاستيراد لحاجاتها لأنها دولة محاطة بالدول وليس لها سواحل
وكذلك بترولها يتم تصديره من ميناء بورسودان الواقعة بشمال السودان
فهل سيستمر الحال أم ماذا سيكون الوضع

وكذلك دولة جنوب السودان من البلاد غير المتقدمة علمياً رغم ثروتها النفطية التي حصلت عليها عند الاستقلال عن السودان حيث انفصلت آخذة معها أغلبية حقول النفط.
----------------------------------------------------------
18-7-2011

طرحت حكومة دولة جنوب السودان عملتها الجديدة رسمياً وهي «الجنيه»
ودشن التعامل بالعملة الجديدة رئيس الدولة سلفاكير ميارديت، حيث قدم صباح 18-7 (الاثنين) إلى مبنى البنك المركزي في جوبا وغير بعض النقود إلى العملة الجديدة. وحث ميارديت أعضاء الحكومة وغيرهم من المواطنين على تحويل نقودهم للعملة الجديدة خلال كلمة له في احتفالية بالبنك المركزي بمناسبة تدشين العملة الجديدة.
وقال محافظ البنك المركزي للجنوب أليجا مالوك إن العملة الجديدة تستخدم بالفعل في شوارع جوبا، موضحاً أن قيمة العملة الجديدة بين تعادل قيمة الجنيه السوداني يعني يتم إعطاء المواطن جنيه جنوب السودان مقابل تسليمه البنك جنيه سوداني واحد.
وأضاف مالوك أن الأمر سيستغرق بين شهر وثلاثة أشهر لتحل العملة الجديدة (جنيه جنوب السودان)محل الجنيه السوداني الذي يصدر من الخرطوم ويتم تداوله حالياً ً.
وأشار أنه جري تداول جنيه جنوب السودان فعلياً اعتباراً من 18-7 في أسواق و شوارع جوبا.
وقال أنه يوجد ما بين (1.5) مليار وملياري جنيه سوداني متداولة بالجنوب.
المصدر لهذا الخبر: موقع " الأهرام اليوم " السوداني علي الرابط:
http://www.alahramsd.com/ah_news/22271.html

===================
2011
مشكلة ولاية جنوب كردفان :
ولاية جنوب كردفان هي ولاية منتجة للنفط بجمهورية السودان التي لم يعد لديها الكثير من آبار البترول بعد الانفصال
هذه الولاية تضم عددا كبيرا من السكان الذين انحازوا الى جنوب السودان اثناء الحرب الاهلية التي استمرت أكثر من 20 عاما.

وشكا مسؤولون بالامم المتحدة من أنهم لا تتاح لهم سوى قدرة محدودة أو منعدمة تماما للوصول الي هذه الولاية

في 22-6-2011 قالت الامم المتحدة ان 73 ألف شخص فروا من ولاية جنوب كردفان

في يوليو تموز 2011 قال مجلس الامن انه قلق بشدة من العنف في ولاية جنوب كردفان

وفي أغسطس 2011 قال تقرير للامم المتحدة ان الجيش السوداني نفذ أعمال قتل واعتقالات تعسفية وخطف للاشخاص وهجمات على كنائس وقصف جوي علي جنوب كردفان ،، وهي أعمال ربما تشكل -اذا تأكد حدوثها- جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.
ويتهم معارضون حكومة الخرطوم بشن ضربات جوية وهجمات علي (قبائل النوبة) في جنوب كردفان للقضاء على المعارضة وترسيخ سلطة الدولة بعد استقلال جنوب السودان.
ورفضت حكومة السودان هذه الاتهامات قائلة ان جماعات محلية بدأت تمردا لمحاولة السيطرة على الولاية.
----------------------------------------------------------------------
30-8-2011
جمهورية السودان تتقدم شكوي للأمم المتحدة ضد دولة جنوب السودان ، في أحدث اشارة على عودة التوتر بين البلدين.
تفاصيل:
قدمت السودان شكوى رسمية إلى مجلس الامن التابع للامم المتحدة ضد جنوب السودان تتهمه بالتسبب في عدم استقرار ولاية جنوب كردفان و زعزعة الاستقرار وتعطيل السلام وتقديم الدعم العسكري لجماعات المتمردين في تلك الولاية الحدودية المضطربة.
وقال ايضا ان جنوب السودان بذلك قد خرقت اتفاق السلام الشامل لعام 2005 الذي أنهى الحرب الاهلية.
وقال وزير الخارجية السوداني علي احمد كرتي في نسخة من الشكوى التي نقلتها وكالة السودان للانباء ان السودان ملتزم بالاستقرار والسلام لكن حكومة جنوب السودان تعادي جيرانها.
وقال كرتي "وعند اعلان انفصال جنوب السودان كدولة مستقلة كان السودان أول من اعترف بالدولة الجديدة ومد لها يد العون" متهما(سلفا كير)رئس جنوب السودان بالسعي الى ضم ولاية جنوب كردفان وولاية النيل الازرق وكلتاهما تقع الى الشمال من الحدود الجديدة.

ومضى يقول "ليس غريبا أن تنتهج دولة الجنوب هذا المسلك العدائي ضد الدولة التي منحتها حق تقرير المصير وظهر ذلك جليا فى تجاوزاتها وخروقاتها السافرة بدءا باستضافة حكومة جنوب السودان لقيادات حركات دارفور المتمردة وتوفير لها المعسكرات والمأوي والتدريب وتزويدها بالسلاح الذي استخدمته ضد جمهورية السودان ومازالت تواصل هذا الدعم."

-------------------------------------
3-9-2011
أكدّت حكومة دولة جنوب السودان العزم علي نقل عاصمتها من جوبا إلي (مدينة رامشيل) بقرار مجلس الوزراء خلال إجتماع ترأسه رئيس الجنوب سلفاكير ميارديت
وقال المتحدث باسم الحكومة بارنابا ماريال بنيامين ان الانتقال بشكل كامل الي رامشيل قد يستغرق مابين ثلاث الي خمس سنوات
تقع رامشيل في منطقة الوسط, علي بعد عدة مئات من الكيلومترات عن جوبا
جوبا لاتزال العاصمة لجنوب السودان ومقر وكالات الامم المتحدة ومجموعات المساعدات التي تعمل في جنوب السودان

سبب نقل العاصمة : قيل اضطرت الحكومة لذلك لان (قبيلة الباريا) لاترغب في وجود السلطات الاتحادية علي اراضيها, وتردد ان ذلك النزاع يعرقل خطط التنمية والاستثمارات.


عدل سابقا من قبل البدراني في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 1:14 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   السبت سبتمبر 10, 2011 8:49 am



الخميس 9-9-2011
توصلت حكومتا السودان وجنوب السودان إلى اتفاق جديد يتعلق بانسحاب قواتهما من منطقة ابيي المتنازع عليها
وفي ختام اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول السودان قال ادموند موليت، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام إن الاتفاق المشار إليه جاء بعد محادثات في أديس أبابا بفضل وساطة الاتحاد الإفريقي برئاسة وسيط الاتحاد من أجل السودان ثابو مبيكي (جنوب إفريقيا) .,وأوضح للمجلس أن قوات الأمم المتحدة في أبيي نشرت أكثر من 1700 جندي على الأرض .
وأشار إلى أن السودان طالب حتى الآن باقامة إدارة في أبيي لكي يقبل الانسحاب منها ولكنه وافق الآن على سحب قواته .

وأضاف موليت “لقد اتفقوا على أنه بين 11 و30 سبتمبر أيلول سيكون هناك إعادة نشر قوات أو سحب قوات تابعة للسودان ولجنوب السودان من أبيي .

خلفية لهذا الخبر:
في 21-5-2011 سيطر(جيش السودان )الشمالية على أبيي فنشأ عن ذلك فرار نحو 100 ألف شخص إلى جنوب السودان .
ثم وقعت السلطات السودانية الشمالية والجنوبية سابقاً اتفاقاً مشتركاً لنزع السلاح من أبيي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 9:00 am

قبل استقلال جنوب السودان هذا العام 2011 :
شهدت ولاية النيل الأزرق جزءا من الحرب الأهلية بين شمال السودان وجنوبه.
وقاتلت قبائل الفونغ، سكان النيل الازرق الاصليين، الى جانب الجنوب ضد الشمال على الرغم من انتمائهم لشمال السودان.
---------------------------------------
2-9-2011
ا الرئيس البشير يعلن حالة الطوارئ في ولاية النيل الأزرق ويعزل واليها المنتخب مالك عقار، والذي هو في نفس الوقت رئيس الحركة الشعبية شمال السودان، وعين مكانه حاكما عسكريا.
---------------------------------------
8-9-2011
بدأت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين التابعين للحركة الشعبية في في ولاية النيل الأزرق
------------------------------------
12-9-2011
أمام البرلمان السوداني اعلن وزير الدفاع السوداني واسمه ( عبد الرحيم محمد حسين ) عن مقتل 100 متمرد في (ولاية النيل الازرق) من متمردي (الحركة الشعبية شمال السودان) وذلك خلال المواجهات الجارية حالياً بينها والقوات الحكومية السودانية .

وقال خلال جلسة التي وافق فيها على قرار الرئيس السوداني اعلان حالة الطوارئ في ولاية النيل الازرق ان "جملة الخسائر في قوات العدو تفوق مئة قتيل واسرنا منهم 44 من بينهم 7 ضباط احدهم برتبة عميد ولديهم 244 جريحا".
واضاف ان "الذين سلموا انفسهم لقواتنا هم خمسة عشر ضابطا

اانظر صور
لجنود الجيش السوداني ذاهبين للمواجهة مع المتمردين بالولاية:
http://www.middle-east-online.com/meopictures/biga/_117305_sudan11.jpg

http://www.almanar.com.lb/edimg/2011/Africa/Sudan/73067caaf70abfc798be32a62f0c89f6.jpg
------------------------------------------
12-9-2011
خلال جلسة خاصة أقر البرلمان السوداني مرسوما رئاسيا ينص على الحسم العسكري للقضاء على التمرد المسلح في ولاية النيل الأزرق على الحدود بين شمال السودان ودولة جنوب السودان الجديدة.
وأعلن رئيس اللجنة الطارئة في المجلس الوطني السوداني لبحث الموافقة على (قرار الرئيس السوداني عمر البشير بفرض حالة الطوارئ في ولاية النيل الأزرق ) "أقرت الهيئة التشريعية أنه على السلطات المعنية ولائيا ومركزيًا المضي قدما في الحسم العسكري للتمرد بغض النظر عن أي محادثات مع المتمردين".
وأدان البرلمان "ممارسات دولة جنوب السودان ودعمها لقوات الحركة الشعبية في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان".
-------------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: (قبيلة النوير) فى جنوب السودان    الأربعاء سبتمبر 21, 2011 1:31 pm




-------------------------------------------------
في 12-9-2011
كذَّب الفريق جورج أطور دينق ادعاء فيليب أغوير الناطق الرسمي باسم الجيش الشعبي حول دعم حكومة الخرطوم لمليشيات جورج المنتشرة بولاية جونقلي عن طريق الجو
وذكر أن هذا حديث مضحك ويثير الاشمئزاز وقال « كيف تهبط الطائرات بمناطق نائية لا تستقبل حتى العمودية منها»،
ملحوظة : (جورج أطور دينق) ضابط كبير الرتبة "برتبة فريق" وقد انشق منذ سنوات علي حكومة جنوب السودان و هو له مليشياته الموالية له و المنتشرة بولاية جونقلي بدولة جنوب السودان
-------------------------------------------------


خريطة دولة جنوب السودان وعليها مناطق أهم القبائل
إ
إن أكبر القبائل عدداً هي قبيلة الدينكا ،التي يصل تعدادها إلي 3 ملايين نسمة ، ومنها قائدا الجيش الشعبي جون جرنج وسيلفاكير

لكن فى دولة جنوب السودان توجد قبيلة اسمها (قبيلة النوير) ,وهي قبيلة لاتدين بالاسلام ولا بالمسيحية ، ومن أغرب عادات قبيلة النوير إن الابن الأكبر عندما يموت أبوه يعتبر كل زوجات أبيه له إلا أمه ومن ينجبه من أولاد لقاء تلك الزيجات فهم اخوة وليس أبناء ، وقال كثير من معمري النوير أن من اكبر الأسباب التي منعتهم من الاستجابة للمسيحية رغم عمل الكنيسة المكثف وسطهم هو أن الكنيسة تحرم تعدد الزوجات

--
قبيلتا النوير والدينكا ينتمون إلى اصل واحد وجدهم واحد ،ومن صفاتهم طول القامة وسواد البشرة الداكن

حيث النوير ينحدرون اصلا من الجد ( ابينو ينق)
والدينكا ينحدرون اصلا من الجد (دينج)
( ابينو ينق) و (دينج) شقيقان

وأساطير النوير شبه المقدسة لديهم تروي ان جدهم الأكبر هو (لانجور)
وأن لانجور عبر ( النيل الأبيض )عند منطقة فشودة ثم سار بهم الي شرق ملكال حيث استقر به المقام هناك

قبيلة النوير وقبيلة الشلك تكرهان سيطرة قبيلة الدينكا على الجنوب، وانضموا في التسعينات إلى صف حكومة السودان بالخرطوم ، لكن فيما بعد استطاع جون قرنق اقناعهم بترك التمرد والتحالف

مثلاً لام أكول من قبيلة الشلك انشق عام 1990 عن جون قرنق واختير وزيرا للنقل في حكومة عمر البشير

و (رياك مشار ) من قبيلة النوير انشق عام 1991 ونشب تمرد للقبيلتين الشلك والنوير ضد هيمنة قبيلة الدينكا بقيادة جون قرنق
و (رياك مشار اختارته حكومة الخرطوم بداية التسعينيات لمنصب نائب رئيس جمهورية السودان بعدما انشق عن جون قرنق

لكن يبدو أن السودانيين الجنوبيين لايحبون أصلاً لا السودانيين الشماليين ولا السودانيين العرب ومن ثم فقد عاد رياك مشار وغيره سنة 2003 من جديد إلى صفوف الجيش الشعبي لتحرير السودان،
----------------------------------------------------------

يوم 19-9-2011
أفراد الجيش الشعبي بقيادة العميد( قلواك داماى) يقومون بشنق 70 طفلا في (مقاطعة ميانديت) الواقعة ب(ولاية الوحدة) بجنوب السودان وكذلكيقومون بعمليات إعدام عجزة ونساء.
--------------------------------------------------

20-9-2011
كشفت (قبيلة النوير) عن مصرع 7 آلاف شخص من أفراد القبيلة خلال النصف الأول من العام 2011 بنيران الجيش الشعبي ،
وأعلنت (قبيلة النوير) عن تقديم مذكرة رسمية للمحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس سلفاكير ميارديت، بدعوى ارتكابه جرائم إبادة جماعية لأبناء القبيلة.
وأمهلت القبيلة نائب رئيس جمهورية الجنوب د. ( رياك مشار ) 72 ساعة لإعلان موقفه مما سموه بالإبادة الجماعية للقبيلة الواقعة تحت سمعه وبصره
---------------------------------------------------------------------------------

21-9-2011
نصب الثوار فى جنوب السودان كميناً ل(الجيش الشعبى فى جنوب السودان ) مما أدي إلى مصرع 22 جنديا وجرح 50 بالجيش الشعبى بمنطقة بيجى بولاية جونجلى الجنوبية،
-------------------------------------------------------
21-9-2011
أعلن الفريق المنشق (جورج أطور) استمرار العمليات الحربية ضد حكومة جمهورية جنوب السودان التي مقرها جوبا

ورهن (جورج أطور) قبوله للتصالح بإشراك طرف دولى للمصالحة، ولوح بتصعيد العمل العسكرى ضد الجيش الشعبى والحركة الشعبية.

===========================
المرادفات:
سلفا كير ميارديت = Salva Kiir Mayardit
جمهورية جنوب السودان = the Republic of South Sudan

#######################
الجزء الثاني : الصور

#######################
صورة أرشيفية ل سلفا كير ميارديت الرئيس الحالي والقائد السابق لجيش جنوب السودان مع الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش
http://www.gossmission.org/goss/components/com_fpslideshow/images/74.jpg

=============================

صور أرشيفية لجيش جنوب السودان:

http://www.gossmission.org/goss/components/com_fpslideshow/images/43.jpg

http://www.gossmission.org/goss/components/com_fpslideshow/images/45.jpg
==========================
صورة للفريق المنشق جورج أطور

http://www.alahramsd.com/thumbnail.php?file=collections/ator.jpeg&size=article_medium




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: زيارة (سلفا كير ) الى الخرطوم    الإثنين أكتوبر 10, 2011 12:59 am

8-10-2011
وصل (سلفا كير ) الى الخرطوم فى اول زيارة للسودان منذ انفصال جنوب السودان عنه فى يوليو 2011
تستمر الزيارة يومين
وهي اول زيارة يقوم بها سلفاكير للدولة الشمالية منذ الاستقلال.

وجرت عدة اجتماعات في المساء بين الرئيس السودانى عمر حسن البشير ورئيس جنوب السودان سلفا كير
وأخفق الرئيسان فى الاتفاق على:
1- كيفية اقتسام إيرادات النفط واصول اخرى
2-تقسيم ديون الدولة السودانية السابقة التي انقسمت اقسمين
3- تحديد خطوط الحدود المشتركة لاسيما في منطقة أبيى المتنازع عليها
ولكن عموماً أعرب دبلوماسيون عن املهم بان تخفف زيارة سلفا كير من التوترات بين الطرفين التى تزايدت منذ الانفصال.
-------------
9-10-2011
أعلن الرئيس السودانى عمر حسن البشير ونظيره الجنوبى سلفا كير ان السودان وجنوب السودان سيحلان خلافاتهما من خلال الحوار
وقال الرئيس عمر البشير فى حفل استقبال مفتوح امام وسائل الاعلام :
"إنني أؤكد علي مبدأ عدم العودة الى الحرب وحسن الجوار ونسيان مرارة الماضي.
ان الخرطوم تريد اقامة علاقات تجارية كما انها ستبقى على ميناء بورسودان المطل على البحر الاحمر ونهر النيل مفتوحين امام صادرات دولة الجنوب. وإننا إن خسرنا الوحدة فلا اقل ان نكسب السلام والتنمية والاستقرار
"
-------------------
17-10-2011
شرعت القيادة العسكرية فى (قاعدة بلفام) بجمهوية جنوب السودان فى نصب أبراج للمراقبة الحدودية مع دولة السودان مزودة بأجهزة رصد حرارى متطورة بعدة مناطق.
وتحددت مناطق راجا وشمال أعالى النيل وعلى الحدود بين النيل الأزرق وولاية الوحدة" لنصب هذه الأبراج،
المصدر: صحيفة "الانتباهة" الصادرة في الخرطوم عدد17-10-2011
-------------------------
17-10-2011
تعتزم اسرائيل :
1- إنشاء خزان لتوليد الكهربا فى مدينة "نمولى"
تتجه جمهورية جنوب السودان إلى إنشاء الخزان المذكور في منطقة "نمولى" بتمويل خاص من إسرائيل،وسبق أن مبعوثين من اسرائيل ناقشوا مع حكومة جوبا إنشاء الخزان فيما حدد خبراء إسرائيليون فترة تقدر بشهرين لدخول المحطة حيز التشغيل الفعلى.
وهناك نية لشق ترع للمياه بدعوي أنها تتبخر واتلأجدي الاستفادة منها
2- العمل فى محطة لتنقية المياه تقع ما بين النيل الأزرق ودولة إثيوبيا على حدود جنوب السودان.
3- بناء مستشفيات عسكرية
4-إنشاء مركز بحوث للألغام فى جوبا،
5-إقامة قاعدة جوية فى ولايتى الوحدة وأعالى النيل، بهدف تدريب الطيارين الحربيين الجنوبيين.
6- بناء ثكنات لقوات الحدود

المصدر: صحيفة "الانتباهة" الصادرة في الخرطوم عدد17-10-2011 تقلا عن عن مصدر مطلع بالجنوب - لم تذكر من هو

=========================
5-11-2011
قدم السودان شكوى جديدة لمجلس الامن الدولي ضد جنوب السودان
اتهمت في الشكوي دولة جنوب السودانب دعم المتمردين في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق الحدوديتين الشماليتين


المصدر: المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية يوم 5-11-2011
ملحوظة :
كان السودان قد قدم شكوى مماثلة في اغسطس اب2011
==============
5-11-2011
صدور بيان وزارة الخارجية السودانية يؤكد "استمرار دعم حكومة الجنوب للمتمردين في جنوب كردفان وولاية النيل الازرق والتي أرسلت لمتمردي النيل الازرق صواريخ مضادة للطائرات وصواريخ مضادة للدبابات ودبابات وذخائر وألغام ومدافع."
المصدر: وكالة السودان للانباء (سونا)
=

17-11-2011
قررت حكومة السودان تعليق صادرات النفط الخاصة بحكومة جنوب السودان لان الدولتين لم تتفقا بعد على رسوم عبور تمكن الدولة الجديدة من تصدير نفطها عن طريق السودان.

وانفصل جنوب السودان عن السودان ليؤسس أحدث دول العالم في التاسع من يوليو تموز الماضي وأصبح يسيطر على 75 بالمئة من انتاج الدولة القديمة المقدر بنحو 500 ألف برميل يوميا من النفط.

ومازال الجنوب يعتمد على البنية الأساسية للشمال بما في ذلك خط أنابيب يمتد شمالا الى ميناء على البحر الأحمر في تصدير النفط الخام.

علي أحمد عثمان القائم بأعمال وزير النفط السوداني قال: خط الأنابيب مازال يعمل وأن الشركات الأجنبية لن تتأثر.

وتابع ان السودان سمح لهم بعبور النفط على مدى أربعة أشهر دون سداد أي رسوم دون التوصل الى أي اتفاق مشيرا الى ان بلاده لن تستأنف تصدير النفط حتى يتم التوصل الى اتفاق بشأن الرسوم التي يتعين أن يدفعها الجنوب.

وكان جنوب السودان يبيع نحو 200 ألف برميل يوميا من النفط منذ إعلان استقلاله وفقا لبيانات أوردتها وزارة النفط الاسبوع الماضي.

وأضاف عثمان أن بلاده كانت تسمح لجنوب السودان بالاستمرار في التصدير دون اتفاق نهائي متوقعة أن يدفع الرسوم كمتأخرات بعد الاتفاق. وتابع أن السودان يقدر متأخرات رسوم العبور المستحقة على جنوب السودان بنحو 727 مليون دولار للفترة من التاسع من يوليو تموز حتى نهاية أكتوبر تشرين الاول.

ومضى يقول أن الشركات العالمية سيسمح لها بمواصلة تصدير حصتها من النفط بشكل طبيعي. وقال ان خط الانابيب لن يغلق والابار لن تغلق وان حصة الشركات سيتم تصديرها.

لكن مسؤولا من جنوب السودان قال ان شحنة تضم 600 الف برميل باعها جنوب السودان لشركة يونيبك الصينية لم تحمل في موعدها المقرر يوم الاثنين بسبب قرار السودان وقف صادرات النفط من جنوب السودان.

وقال مكار اسيك ادر وكيل وزارة البترول والتعدين في جنوب السودان لرويترز ان شحنة تضم مليون برميل بيعت لشركة فيتول من المقرر ان يجري تحميلها غدا الثلاثاء ولكنها لن تحمل "ما لم يغيروا رأيهم اليوم."

وأضاف في اتصال هاتفي "كان من المقرر أن يجري تحميل 600 الف برميل اليوم لكن هذا لم يحدث." وأضاف ان المشتري هو شركة يونيبك الذراع التجارية لمصفاة سينوبيك الصينية.
المصدر لهذه الفقرة : رويترز نقلاً عن علي أحمد عثمان القائم بأعمال وزير النفط السوداني وعن مكار اسيك ادر وكيل وزارة البترول والتعدين في جنوب السودان


*
-------------------------------------------------------------

والنفط هو شريان الحياة لاقتصادي البلدين ويمثل نحو 98 بالمئة من إيرادات حكومة جنوب السودان.


©
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الخميس ديسمبر 15, 2011 7:37 am

14-12-2011
انعقد نظمته في واشنطن "مؤتمر للحوار" قامت بتنظيمه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي
وأهم من حضره رئيس جنوب السودان (سيلفا كير) ووزيرة الخارجية الأمريكية النشيطة (هيلاري كلينتون)

وفي المؤتمر قدمت هيلاري كلينتون تحذيرات إلي سيلفا كير من أساليبه الحالية قائلة:
إن النفط إما أن يساعد بلدكم على التخلص من الفقر أو تقعون فريسة لعنة هذه الثروة الطبيعية.
إن هذه الثروة يمكن أن تضمن الثراء لحفنة صغيرة وكذلك للشركات والدول الأجنبية في حين سيكون شعبكم بالكاد أفضل حالا مما كان عليه
انه بالرغم من التوتر بين دولة السودان ودولة جنوب السودان ، فانه لا يمكن لأي من البلدين أن يحقق مستقبله بمعزل عن الآخر. وليس للدولة الجديدة اي منفذ على البحر ويجب أن يمر نفطها عبر أراضي الشمال لتصديره إلى الخارج"

دولة جنوب السودان تضم معظم حقول النفط في السودان الموحد السابق.

المصدر : راديو سوا
===============
تتفسير لتوبيخ هيلاري كلينتون:
التوبيخ هنا نصيحة أمريكية لعناد جنوب السودان كيلا تفكر في نقل النفط المصدر عبر مشروع خط أنابيب عبر كينيا وتترك الخط الحالي الجاهز عبر (دولةالسودان ) في الشمال لأن المشروع مكلف جداً وسيعطي الثراء للشركة المنفذة ولدولة كينيا بينما النتيجة بعد كل هذه الخسائر واحدة وهي أنها ستدفع رسوم عبور لكينيا قسراً وإلا صادرت كينيا المشروع بأكمله بينما السودان الشقيق الشمالي لم تدفع له شيئاً حتي الآن رغم مطالبته العادلة بحقه الدولي في رسوم عبور النفط عبر أراضيه

=
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الإثنين يناير 02, 2012 9:03 pm

2011
بعد استحداث دولة جنوب السودان
حاولت هذه الدولة الجديدة وقف أعمال التمرد والاضطرابات القبلية مما أدي لمصرع الالاف.
----------------
أواخر ديسمبر 2011
أيام من الاشتباكات بين قبيلتين بولاية جونقلي وهي منطقة حدودية نائية في جمهورية جنوب السودان وتتاخم شمال السودان
والقبيلتان هما:
1-قبيلة النوير
2- قبيلة المورلي
وحسب مصادر الامم المتحدة ان الغارات بهدف سرقة الماشية هي التي أشعلت أعمال العنف .
-----------------
2-1-2012
هاجم نحو ستة الاف مسلح من قبيلة النوير ( بلدة بيبور) النائية بولاية جونقلي التي تتاخم شمال السودان
و عشرات الآلاف من المدنيين فروا من بلدة بيبور وبلدات قريبة منها هربا من أعمال العنف.
المصدر: الأمم المتحدة
================
2-1-2012
قالت ليز جراندي منسقة الامم المتحدة للشؤون الانسانية في جنوب السودان لوكالة رويترز "نحن قلقون بشأن الظروف التي يعيشون فيها. يعوزهم الماء والطعام والمأوى. انهم يختبئون في الاحراش. أعتقد ان عددهم يتراوح بين 20 ألفا و 50 ألف شخص". ولم يكن لديها معلومات بشأن الاصابات.
===============
2-1-2012
قال فيليب أرجوير المتحدث باسم جيش جنوب السودان ان الجيش ارسل تعزيزات الى بيبور. وأضاف "لقد هاجموا المدينة هذا الصباح. تم إجلاء المدنيين قبل ثلاثة أيام."
وقالت مصادر الامم المتحدة ان نحو ثلاثة الاف جندي و800 شرطي في طريقهم الى بيبور.

وقال جان مارك جاكوبز الذي يعمل بمنظمة أطباء بلا حدود ان المنظمة علقت عملياتها في المنطقة بعد تعرض عيادتين طبيتين تابعتين لها لاضرار بسبب القتال.واضاف " لا نستطيع الاتصال بمعظم موظفينا المحليين. لقد نصحناهم بالحفاظ على سلامتهم وهم الآن مختبئون في الاحراش
المصدر: رويترز
=====================

===========
خلال الأسبوع المنتهي 5-1-2012
مقتل اكثر من 3000 شخص في مجازر وحشية في جنوب السودان
وقال المفوض المسؤول عن مقاطعة بيبور في ولاية جونقلي جوشوا كونيي "حصلت عمليات قتل جماعية، مجزرة.قمنا بتعداد الجثث واحصينا حتى الان مقتل 2182 امرأة وطفلا و959 رجلا".
المصدر: الفرنسية نقلا عن المفوض المسؤول عن مقاطعة بيبور في ولاية جونقلي جوشوا كونيي
==================
6-1-2012
أصدر الرئيس الأميركي باراك أوباما مذكرة لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أعلن فيها استعداد بلاده لتزويد دولة جنوب السودان بالأسلحة،
وقال أوباما إنه سيسمح بتقديم مواد وخدمات دفاعية إلى جنوب السودان لأن القيام بذلك سيعزز أمن الولايات المتحدة ويدعم السلام العالمي.
وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند أن الولايات المتحدة ودولة جنوب السودان تناقشان معايير العلاقات الدفاعية المستقبلية، وأضافت للصحفيين "كنا منفتحين منذ البداية وحتى قبل إعلان الدولة (تقصد جنوب السودان) على المحادثات التي رغبوا في إجرائها معنا حول كيفية تأمين حدودهم والدفاع عن أنفسهم في المستقبل".
*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الإثنين يونيو 04, 2012 9:11 pm

منطقة هجليج شهدت هجوما من الجنوبيين لم يكتب له النجاح رغم إعلان رئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت عن احتلال قوات جيشه للمنطقة.

بلدة هجليج يعترف بها دوليا كأرض سودانية، لكن دولة جنوب السودان لم يعجبها الاعتراف الدولي بأحقية الشمال بالبلدة.
وذلك لأن بها حقل نفطي كبير
هذا الحقل ينتج نحو نصف إنتاج دولة السودان من النفط الخام البالغ 115 ألف برميل يوميا

________________________________
يوما 26و27-3-2012
معارك عنيفة في المنطقة المذكورة
____________________________

31-3-2012
أصدرت القوات المسلحة السودانية بيانًا قالت فيه أنها رصدت حشود عسكرية لقوات الجيش الشعبي والحركات المتمردة الأخرى المدعومة من دولة جنوب السودان جنوب منطقة هجليج بولاية جنوب كردفان بغرض الهجوم عليها مرة أخرى،
القوات لهجوم على منطقة تلودي بالولاية ذاتها وفق البيان.
وأوضح هذا البيان أن القوات المسلحة "تصدت لفلول المتمردين المدعومين بالدبابات والمدفعيات من دولة جنوب السودان تم صدهم وتكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.
-------------------------------

9-4-2012
اتهم الرئيس السوداني عمر حسن البشير جنوب السودان بتسليح وإيواء "حركات دارفورية مسلحة متمردة" معتبرا أن التعديات والخروق من قبل جوبا تمثل روحا عدوانية غير مبررة، لكنه جدد تمسكه بحل المشكلات عبر الحوار والتفاوض.

وأكد البشير أن استمرار دعم "الدولة الوليدة" لمجموعات مسلحة من ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق رغم أنهما لم تعودا تابعتين للجنوب "تصرف غير مقبول نهائيا بالنسبة للخرطوم، وقد ثبت تورطهم في تلك الأفعال بالأدلة والتصريحات".
_______________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الإثنين يونيو 04, 2012 9:16 pm



10-4-2012
قال جيش جنوب السودان ان (بلدة تشوين) بالمنطقة الحدودية تعرضت لهجوم في وقت متأخر يوم الاثنين 9-4وان القتال تواصل الثلاثاء10-4
________________________
10-4-2012
اتهام وزير إعلام جنوب السودان بارنابا ماريال بنجامين للخرطوم بجرح أربعة مدنيين في تجدد لقصف أراضيها على طول الحدود المشتركة بين البلدين قرب منطقة أبيي.
وقال أن أربعة مدنيين بينهم طفل أصيبوا بجروح عندما قصفت الطائرات السودانية منطقة أبيمنون على بعد حوالى أربعين كلم من الحدود بين البلدين.

وقال : "هدفهم كان جسرا إستراتيجيا في ( أبيمنون) "
واتهم جيش السودان بالتحرك للاستيلاء على حقول النفط ب (ولاية الوحدة) بجنوب السودان حيث تقع أبيمنون،

وزير إعلام جنوب السودان لم يوضح إذا ما إذا كان الجنود السودانيون قد دخلوا فعلا أراضي الجنوب، لكنه قال إن لواءين من القوات المسلحة السودانية مدعومة بـ16 دبابة ومليشيات موالية للخرطوم تتقدم باتجاه (ولاية الوحدة).
______________________
وبعد ذلك بساعات فقط:


10-4-2012
نشبت معركة خطيرة بين جيش السودان وقوات الحركة الشعبية بقيادة (رياك مشار) نائب رئيس جنوب السودان التي استهدفت السيطرة علي هجليج
اأسفرت المعركة عن انتصار قوات الحركة الشعبية علي القوات السودانية التابعة للخرطوم بعد نجاح الهجوم الكبير
واحتل الجنوبيون مدينة هجليج السودانية الغنية بالنفط الواقعة على الحدود
الهجوم الذي شنته قوات الحركة الشعبية كان كبيرا ومن ثلاثة محاور، و أوقع خسائر كبيرة جدا بجيش الشمال

الخيارات محدودة أمام الحكومة بالخرطوم لأن استخدام سلاح الطيران لاستعادة السيطرة بهذه المنطقة سيشكل خطرا على مصادر النفط.
إمعظم العاملين بحقول النفط السودانية بالمنطقة قد غادروها بعد اغلاق آبار البترول خوفاً من أي أضرار قد تلحق بها. كما تمكنت قوات سودانية من إجلاء عمال نفط آخرين إلي مواقع أخرى.
وفيما يبدو فإن سيطرة دولة جنوب السودان على منطقة هجليج النفطية التابعة للسودان تطور كبير من جانبها، سيضع في يد دولة جنوب السودان ورقة قوية عند إعادة التفاوض مع الشماليين





sudan_peoples_liberation_army_north_spla-n_soldiers_gathered_around_one_of_their_tanks_at_mufalu_on_the_frontlines_in_south_kordofan

المصادر: بي بي سي
والجزيرة نقلاً عن مراسل الجزيرة المسلمي الكباشي

-------------------------------------------------------
حقل هجليج، يسهم بمقدار كبير في ميزانية السودان
لذلك غضبت حكومة الخرطوم لأنها تعتبر هجليج جزءاً من أرضها وتعهدت باستخدام كافة الوسائل الشرعية لاستعادته محذرة من أنه بإمكانها تدمير جنوب السودان لو استمرت هكذا في احتلال هجليج.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
10-4-2012 ومابعدها
نشب قتال عنيف حيث هاجمت المدفعية والطائرات السودانية بلدة تشوين الحدودية يوم 10-4 ثم هاجمت يوم 12-4 بلدة (بنتيو) عاصمة ولاية الوحدة القريبة من الحدود مع الشمال والغنية بالنفط.

السودان الشمالي يتحسب لاحتمال احتلال جيش جنوب السودان لمناطق تلودي وكادقلي والأبيض من ولاية جنوب كردفان
وتبدو هذه المعارك الأعنف منذ انفصال جنوب السودان في يوليو/ تموز 2011.
-----------------------
11-4-2012
تقدم السودان بشكوى إلى الأمم المتحدة بشأن "عدوان" جنوب السودان،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
11-4-2012
تأثير احتلال هجليج علي السودان الشمالي :
أقر وكيل وزارة الخارجية السودانية رحمة الله محمد عثمان بأنه سيكون هناك أثر اقتصادي سلبي على السودان جراء ذلك، وأن من المستحيل مواصلة ضخ النفط طالما ظل جنوب السودان مسيطرا على هجليج.
ويقول مراسلون إن السودان، الذي فقد غالبية انتاجه النفطي عقب انفصال الجنوب، لن يتسامح في فقدان المزيد.

_______________________________

11-4-2012
'طلبت جامعة الدول العربية من جنوب السودان سحب قواتها إلي الحدود الدولية واحتواء النزاع بالوسائل السلمية
----------------------------------------
11-4-2012
دعا مجلس الأمن الدولي السودان ودولة جنوب السودان لوقف المعارك والعودة إلى طاولة المفاوضات لتجنب تدهور الوضع، في أعقاب استيلاء الجيش الشعبي لتحرير السودان الثلاثاء 10-4على منطقة هجليج النفطية التابعة للسودان. وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس في ختام اجتماع للمجلس إنه "على الجانبين أن يستأنفا المفاوضات ويوقفا المعارك". وأضافت "أكدت الدول الأعضاء أن على الجيش الشعبي لتحرير السودان أن ينسحب فورا من هجليج، وأن على السودان أن يوقف الغارات الجوية وتوغله في جنوب السودان".
دعت الأمم المتحدة دولة جنوب السودان إلي سحب قواتها من هجليج

وأجري الامين العام للامم المتحدة محادثات مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، واقترح عقد قمة على الفور بين رئيسي البلدين بهدف بناء الثقة والتأكيد أن الحوار هو الحل الوحيد لإنهاء النزاع.

لكن:
رفض جنوب السودان دعوتي الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي لسحب قواته من حقل هجليج النفطي.
----------------------------------------------
11-4-2012
دعا الاتحاد الأفريقي دولة جنوب السودان إلى الانسحاب فورا ودون شروط من منطقة هجليج النفطية التابعة للسودان، التي احتلتها أمس قوات تابعة لجوبا.
. وقال الاتحاد في بيان إنه يدعو كلا البلدين "للتحلي بأقصى درجات ضبط النفس واحترام وحدة أراضي البلد الآخر".
وعبر الاتحاد الأفريقي عن قلقه "على وجه الخصوص من احتلال القوات المسلحة لجمهورية جنوب السودان لمنطقة هجليج
_____________________________________
11-4-2012
نفى متمردون سودانيون الاربعاء مساندتهم لجيش جنوب السودان في الهجوم على منطقة هجليج التي تتركز فيها حقول انتاج النفط السوداني وتقع على الحدود بين السودان وجنوب السودان. وقال المتحدث باسم متمردي الحركة الشعبية شمال السودان ارنو انتوقلو لودي لفرانس برس عبر الهاتف "ليس لدينا دخل بهذا نهائيا".
_______________________________________
11-4-2011
دعت وزارة الخارجية الاميركية السودان ودولة جنوب السودان الى وقف "جميع الاعمال العدائية" معربة عن قلقها البالغ بشان الاحداث الدائرة هناك.
وقالت وزارة الخارجية انها ستصدر بيانا تدين فيه توغل قوات جنوب السودان في ولاية جنوب كردفان، وتجدد ادانتها للغارات الجوية التي تشنها الخرطوم على المناطق المدنية.
_______________________________________
11-4-2012
في جلسة عاصفة دعا البرلمان السوداني الحكومة السودانية إلى إعلان التعبئة العامة ووقف التفاوض مع جنوب السودان وسحب الوفد السوداني الموجود في أديس أبابا علي الفور
وبناء عليه :
انسحب السودان من المفاوضات الجارية مع السودان الجنوبي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

12-4-2012
سلفاكير يصمم علي رفض الانسحاب من هجليج:
أكد (سلفاكير ميارديت)رئيس جنوب السودان، أمام برلمان بلاده أن الجيش الشعبي لن ينسحب من منطقة حقل هيجليج النفطي على الحدود مع السودان، لأن هيجليج منطقة تابعة لدولة الجنوب، بل علي العكس طالب سلفاكير الأمين العام للأمم المتحدة بدعوة الجيش السوداني لسحب قواته من أبيي أيضاً !وهي منطقة نفطية اخرى متنازع عليها
وقال سلفاكير انه مستعد لارسال قواته الى (أبيي)
وقال سيلفا كير انه لا يريد حربا مع الخرطوم، لكن جنوب السودان يتعرض الآن للهجوم ويحتاج للدفاع عن نفسه!
و يعني بذلك أن حكومة الجنوب ستأمر جيشها عما قريب بدخول أبيي "عنوة" كما دخل هجليج
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
12-4-2012
اتهم الرئيس السوداني (عمر حسن البشير ) جنوب السودان بأنه اختار طريق الحرب
______________________________
الخميس 12-4-2012
طالب مجلس الامن التابع للامم المتحدة السودان وجنوب السودان بوقف الاشتباكات الحدودية بينهما والتي قال انها تهدد بعودة الحرب بين البلدين.
طالب مجلس الأمن الدولي السودان بإنهاء فوري وكامل وغير مشروط للمواجهات الدائرة بين السودان وجنوب السودان والتي قال انها تهدد بعودة الحرب بين البلدين.
وشدد البيان للمجلس على ضرورة وقف الخرطوم للغارات الجوية وسحب جوبا لقواتها من حقل هجليج النفطي.
وجاء في البيان أن "اعمال العنف الاخيرة تهدد بعودة البلدين الى الحرب الشاملة وازهاق الارواح بصورة مأساوية والمعاناة وتدمير البنية التحتية وتدمير الاقتصاد وهو الامر الذي كافح البلدان طويلا من أجل تجنبه".
_______________________________
من 10-4-2012
إلي 14-4-2012
عشرة آلاف شخص فروا من المعارك في منطقة هجليج.
المصدر: الأمم المتحدة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
14-4-2012
الجيش الجيش في طريقه إلى «هجليج خاض معارك مع جيش جنوب السودان، وكبدته خسائر كبيرة في الأرواح والمال، قبل أن يضطر جيش جنوب السودان للهروب تاركا وراءه الكثير من معداته

وكان الجيش السوداني قام بتكثيف هجومه على منطقة هجليج النفطية بهجمات من ثلاثة محاور.
المصدر:وزير الإعلام السوداني عبد الله مسار
-_______________________________
14-4-2012
غارة مسائية للطيران السوداني علي روبكونا التابعة لجنوب السودان مما أدي لمقتل 5 وجرح5
المصدر: بيان من ( فيليب اقوير) المتحدث بإسم جيش جنوب السودان

_______________________________

14-4-2012
قال العقيد( الصوارمي خالد سعد ) المتحدث باسم جيش السودان "نحن الآن في منطقة هجليج على بعد بضعة كيلومترات من بلدة هجليج وحقل النفط فيها و القتال ما زال دائرا، والهدف الحالي للجيش السوداني ليس دخول بلدة هجليج وإنما هو تدمير آلة الحرب الجنوبية".
---------------------------------
15-4-2012
سفر وزير الخارجية المصري ( محمد كامل عمرو )من مصر لزيارة السودان وجنوب السودان
للوساطة بغرض إحلال السلام في المنطقة.في إطار تعزيز دور لجنة الاتحاد الأفريقي برئاسة ثابو مبيكي لتعزيز الأمن والسلام في المنطقة.
وقد التقي الرئيس السوداني عمر حسن البشير مع الوزير في الخرطوم ،

قال الوزير المصري إن دور مصر يهدف إلى حقن الدماء وإحقاق الحقوق بالعدل، وانه يحمل رسالة شفوية من المشير طنطاوي عن استعداد مصر للقيام بأ دور يراه السودانيون مفيداً

وقال البشير له ان السودان اكد موقفه المعلن والثابت انه لن يتفاوض مع حكومة جنوب السودان ما لم تسحب قواتها من منطقة هجليج لأن السودان تم الاعتداء على أرضه، ومن واجبه تحريرها والدفاع عنها.

==================
15-4-2012
"البشير": لا حوار مع الجنوب وسنواصل الحرب حتى تحرير "هجليج"
| 24/5/1433 هـ



0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الإثنين يونيو 04, 2012 9:19 pm


انتهت معارك هجليج بطرد جيش السودان لقوات جيش جنوب السودان منها
--------------------------
وعاد الطرفان إلي مائدة المفاوضات


0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الأحد يوليو 22, 2012 8:14 am


يوليو 2012
حضر الرئسان عمر البشير وسلفاكير مؤتمر الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا

--------------------------------------------
21-7-2012
أعلنت حكومة جنوب السودان إلغاء "محادثات سلام مباشرة " مع السودان كانت قد اتفق الطرفان علي إجرائها بدعوي قيام طائرات انتونوف روسية الصنع التابعة لسلاح الجو السوداني بشن غارة جوية علي روبكر بولاية شمال بحر الغزال وبعض المناطق في أراضي جنوب السودان مما أدي لإصابة مدنيين
المصدر:
المتحدث باسم وفد دولة جنوب السودان في محادثات اديس ابابا عاطف كير
======================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الثلاثاء أغسطس 07, 2012 8:55 am



يناير 2012
قرار جنوب السودان بوقف إنتاجها النفطي بشكل كامل على خلفية النزاع مع الخرطوم بشأن رسوم
المرور.
====================
يناير الي يوليو 2012
دوامة التراجع الاقتصادي في جنوب السودان
========================
مايو2012
قرار مجلس الأمن رقم 2046، يعطي السودان وجنوب السودان مهلة ثلاثة أشهر للتوصل إلى اتفاق بشأن القضايا العالقة بينهما التي تتعلق بقضايا المواطنة والترتيبات الأمنية الى جانب تقاسم عائدات النفط
وترسيم الحدود المشتركة.، وإلا واجها الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يجيز تطبيق عقوبات على الدول في حال "تهديد السلم ووقوع العدوان".
=========================
2-8-2012
أعلنت وزارة الخارجية السودانية في بيان أنها طلبت مساعدة الولايات المتحدة لإنهاء دعم جمهورية جنوب السودان للحركة الشعبية- قطاع الشمال التي تخوض معارك ضد الجيش السوداني في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق الحدوديتين.
وقالت الوزارة إن وزير الخارجية السوداني علي كرتي "طلب من نظيرته الامريكية حث حكومة الجنوب على الكف عن دعم الحركات المتمردة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق".
وأكد كرتي أن "المشكلة بين الدولتين أمنية بالاساس، ولا يمكن التوصل إلى اتفاق نهائي في ظل تجاهل المسألة الامنية".
==============================
3-8-2012
وصلت هيلاري كلينتون الى جنوب السودان قادمة من اوغندا في أول زيارة لها لجنوب السودان ، وذلك في اطار جولتها الافريقية التي تشمل أيضا السنغال وكينيا وملاوي وتنتهي في جنوب افريقيا
وتأتي زيارة كلينتون الى جوبا بعد يوم من انتهاء المهلة الممنوحة للطرفين من قبل مجلس الأمن الدولي للتوصل إلى اتفاق بشأن القضايا العالقة بينهما
==================
3-8-2012
لقاء وزيرة الخارجية الامريكية (هيلاري كلينتون) مع رئيس جنوب السودان سلفا كير في جوبا
وقد حثته على تسوية نزاعه الحدودي مع الخرطوم والخلافات القائمة بين الدولتين بشأن تقاسم عائدات النفط.

وقالت هيلاري في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير خارجية جنوب السودانالذي انعقد بعد هذا الاجتماع :
"مع أن السودان وجنوب السودان تحولا الى دولتين مستقلتين، لكن مستقبل ورفاهية هاتين الدولتين يبقى مرتبطا بشكل وثيق. و يجب على الطرفين الشمالي والجنوبي الاتفاق بشكل فوري على الاطر الزمنية لحل جميع المسائل العالقة بينهما، لا سيما أزمة رسوم مرور النفط. "
وحثت كلينتون جوبا على ابداء المرونة في التعاطي مع هذه القضية، قائلة:
"الحصول على نسبة (من عائدات النفط) ايما كانت أفضل من عدم الحصول على شيء
تعني بذلك قرار حكومة جوبا في يناير2012 بوقف إنتاجها النفطي بشكل كامل
===========================
4-8-2012
ااتفاق دولتي السودان وجنوب السودان علي تحديد مبلغ محدد كرسم مرور برميل النفط المنتج في جنوب السودان عبر خط أنابيب السودان حتي ميناء التصدير
وقال سيلفاكير في أديس أبابا عقب اجتماع لمجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي :
" إن الطرفين توافقا علي التفاصيل المالية المتعلقة بالنفط لقد تم الأمر "
======================

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الثلاثاء أغسطس 07, 2012 9:17 am

يحوي جنوب السودان 75%من الموارد النفطية للسودان في مرحلة ما قبل التقسيم. لكن جنوب السودان يحتاج انابيب النفط الموجودة في الشمال للتصدير. ولم يتمكن البلدان من التفاهم على قيمة رسوم العبور، ما دفع جوبا الى وقف انتاجها، في يناير 2012 بدعوي أن السودان يقتطع جزءا من نفطها بدون اي اتفاق.

ووقف الانتاج هذا حرم جنوب السودان تلك الدولة الوليدة من 98 % من إيراداتها، وذلك أدى الى تضخم كبير

كما ظهرت هناك خلافات بين الدولتين على ترسيم حدودهما وعلى وضع المناطق المتنازع عليها.

كذلك يتهم كل بلد الاخر بدعم مجموعات متمردة على اراضيه.

وكادت حدة الخلافات ان تؤدي الى اندلاع حرب بين البلدين الجارين في ربيع 2012 حتى ان البلدين تجاوزا مهلة الثاني من اب/اغسطس، التي كان مجلس الامن الدولي منحهما اياها لتسوية خلافاتهما وإلا اضطر لفرض عقوبات

وتعثرت المفاوضات بين السودان وجنوب السودان برعاية الاتحاد الافريقي في اديس ابابا وظلت فاترة دون تقدم يذكر .

------------------------------------

في 3-8-2012
زارت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون جنوب السودان والسودان زيارة قصيرة وحضتهما على القيام بتسويات لمعالجة الخلافات المستمرة منذ اعلان استقلال جنوب السودان في9-7-2011.

كذلك، دعت كلينتون جوبا الى التوصل إلى اتفاق مؤقت مع الخرطوم في شأن النفط للسماح باستئناف الانتاج في جنوب السودان بعد توقفه منذ كانون الثاني/يناير2012

==========================
4-8-2012
توقيع الاتفاق النفطي بين السودانين الشمالي والجنوبي
جوبا والخرطوم تتفقان حول رسم مرور نفط جنوب السودان عبر الأراضي السودانية
قبول جنوب السودان بمايلي :
1- دفع 9.48 دولار أمريكي عن كل برميل نفط يصدر عبر السودان،
2- دفع جنوب السودان تعويضاً من دفعة واحدة بقيمة ثلاثة مليارات دولار، إلي السودان
المصدر:
بيان لحكومة جنوب السودان صادر في 5-8-2012معتبرة الاتفاق المبرم مع الخرطوم "جيدًا" للبلاد.
===================
4-8-2012
وبعد ساعات من زيارةوزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون،لجنوب السودان اعلن وسيط الاتحاد الافريقي ( ثابو مبيكي) :
1- ان البلدين توصلا الى اتفاق حول الملف النفطي.
2- ان الإنتاج النفطي في جنوب السودان سيستأنف من دون تحديد جدول زمني.
2- تم الاتفاق بين السودان والاتحاد الافريقي والامم المتحدة والجامعة العربية لايصال المساعدات الانسانية الى ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق في السودان.

======================
4-8-2012
رحّب الرئيس الأميركي ( باراك أوباما) بالاتفاق النفطي بين الخرطوم وجوبا، حول رسوم مرور نفط جنوب السودان عبر الأراضي السودانية.
وقال أوباما في بيان صادر من البيت الأبيض :
"هذا الاتفاق يفتح الباب أمام ازدهار أكبر لشعبي البلدين
يستحق رئيسا السودان وجنوب السودان التهنئة بهذا الاتفاق وبتوصلهما الى تسوية في شان موضوع بالغ الاهمية كهذا. انني ارحّب بجهود المجتمع الدولي الذي توحد لتشجيع ودعم الطرفين سعيًا الى حل".

إنني اعرب عن امتناني للجهود التي بذلها الاتحاد الافريقي بقيادة الرئيس السابق لجنوب افريقيا ثابو مبيكي الذي تولى وساطة بين البلدين. وأعبر عن إشادتي بهذا الاتفاقلايصال المساعدات الانسانية الى ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق في السودان. وأدعو الى تطبيقه فورًا لتقديم مساعدة انسانية الى الاشخاص في تلك المناطق.
واشجّع الاطراف على الإفادة من الاندفاعة الناتجة من هذا التقدم في محاولة لحل النزاعات المتبقية على الحدود والمسائل الامنية مع العلم ان الولايات المتحدة ستواصل دعم الجهود من اجل سلام دائم بين السودانين".


=========================

4-8-2012
اشادت الوزيرة الاميركية كلينتون في بيان لها بـ"شجاعة قادة جمهورية جنوب السودان في اتخاذ هذا القرار". واضافت "كان ينبغي تجاوز هذا المأزق من اجل مصلحة شعب جنوب السودان وتطلعاته الى مستقبل افضل في ظل تحديات اخرى مقبلة".
وتابعت "بالنسبة الى السودان ايضًا، يوفر هذا الاتفاق سبيلاً للخروج من التوتر الاقتصادي الراهن. واذا اتجه السودان الآن ايضا نحو سلام في جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور، واحترم حقوق جميع المواطنين، فسيقدم في شكل مماثل مستقبلا افضل لشعبه".

=====================
وليل الجمعة3-8 السبت4-8-2012

، اعلن مبيكي ايضا ان قمة ستعقد في ايلول/سبتمبر بين الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره السوداني الجنوبي سلفا كير لبحث وضع منطقة ابيي المتنازع عليها. وقال مبيكي ان "الطرفين توافقا على ان تتم مناقشة قضية الوضع النهائي لابيي في القمة المقبلة للرئيسين".

اعلن مبيكي اتفاقا اخر ليل الجمعة السبت في اديس ابابا، وهذه المرة بين السودان والاتحاد الافريقي والامم المتحدة والجامعة العربية حول ايصال المساعدات الانسانية الى ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق في السودان.

وقال الوسيط الافريقي "تم التوصل الى اتفاق مع حكومة السودان في ما يتعلق بايصال المساعدات الانسانية الى النيل الازرق وجنوب كردفان، ما يعني اننا احرزنا تقدما حول هذا الملف".

وفي هاتين الولايتين، تسببت مواجهات متكررة بين القوات السودانية وفصائل متمردة بازمة انسانية خطرة لدى الاف الاشخاص، وفق الامم المتحدة. حتى ان كثيرين لجأوا الى جنوب السودان. وكانت الحكومة السودانية وافقت على خطة تتيح ارسال المساعدات الانسانية الى تلك المناطق، لكن الامم المتحدة اتهمت الخرطوم بطرح شروط مسبقة عرقلت تطبيق الخطة.

========================
لكن في مؤشر الى ان التوتر لا يزال مستمرًا بين الشمال والجنوب، اللذين خاضا عقودا من الحرب الاهلية قبل ان يوقعا اتفاق السلام الشامل العام 2005 الذي مهد للانفصال، اتهم كبير مفاوضي جنوب السودان باغان اموم الخرطوم بالسعي الى تقويض المفاوضات.

واتهم اموم الشمال ايضا بمواصلة القصف الجوي للجنوب "في انتهاك كامل لخارطة الطريق" التي وضعها الاتحاد الافريقي في نيسان/ابريل في محاولة لتسوية الازمة بين السودانين.،:

====================

المصادر لهذه الفقرات الأخيرة
أ. ف. ب.
ايلاف
========================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدراني
Admin


عدد المساهمات: 3663
تاريخ التسجيل: 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ دولة جنوب السودان   الخميس سبتمبر 27, 2012 9:19 am


27-9-2012
في أديس أبابا:
توصل رئيس السودان عمر البشير ورئيس جنوب السودان سيلفا كير إلى اتفاق جزئي ينص على:
1- إقامة منطقة منزوعة السلاح بين البلدين
2- اتفاقية حول مسائل: رسوم عبور النفط -والمواطنة -والحريات -والتجارة -والتنقل بن البلدين.

سوف يتم توقيع هذا الاتفاق اليوم الخميس27-9-2012 خلال مراسم يحضرها الرئيسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

تاريخ دولة جنوب السودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ ::  ::  :: -