منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 كونداليزا رايس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
Admin


عدد المساهمات : 3883
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: كونداليزا رايس   الأربعاء مارس 14, 2012 2:03 pm



كونداليزا رايس
===========================
ولدت كونداليزا رايس يوم 14-11- 1954

وكانت كونداليزا هي الابنة الأولي والوحيدة لأبويها، فأسمياها ( كونداليزا ) وهي كلمة إيطالية معناها الحلاوة

أبوها هو "جون رايس" واعظ مسيحي ومستشار بمدرسة ثانوية للزنوج، وصل في نهاية مشواره الوظيفي إلى منصب وكيل (جامعة دينفير).

و أمها "أنجيلينا" كانت تعمل أيضاَ كمعلمة.

وكانا يسكنان في منطقة(تيتوسفيل) وهذه المنطقة أصلاً يقطنها السود من الطبقة المتوسطة في بيرمنغهام
علماً بأن بيرمينغهام في ذلك الوقت كان أغلبية سكانها في من السود وتقع بولاية ألاباما ،وهي ولاية بها تعصب عنصري

نشأت رايس وترعرعت في بيرمينغهام - وتعلمت عزف البيانو ورقص الباليه والتزلج واللغة الفرنسية.
------------------------------
1968
حركت تظاهرات برمنجهام 1968 ضمائر الحكومة الفيدرالية والمؤسسة الليبرالية.
وبعدها أصبحت مشروعات قوانين الحقوق المدنية قوانين نافذة .
------------------------------
1969
لكونها أظهرت موهبة خاصة في المدرسة قبلت ( جامعة (دينفر) انتسابها للجامعة وهي في الخامسة عشرة من عمرها،
-----------------------
1973
تخرجت وهي في التاسعة عشرة من ( جامعة دينفر) ونالت بكالوريوس في العلوم السياسية.
وكان مرشدها اختصاصي الشؤون السوفييتية (جوزيف كوربل)وهو والد مادلين أولبرايت التي صارت وزيرة الخارجية في عهد كلينتون
ففي (جامعة دينفر) كان (جوزيف كوربيل) هو الذي يقوم بتدريسها أبحاثاً عن الاتحاد السوفياتي فأصبحت مختصة بالدراسات عن الشؤون السوفييتية .
-----------------------------
وبعد ذلك :
نالت درجة الماجستير من جامعة نوتردام
------------------------------
وبعد ذلك :
درست قي جامعة ستاتنفورد
ثم نالت الدكتوراه من قسم الدراسات السياسية في دينفر.
------------------------------
عام 1981
ذهبت إلى ستانفورد لدراسة مسائل الحد من الأسلحة، وأصبحت بعد ذلك مدرسة بدرجة بروفسور في العلوم السياسية وعضواً في (مؤسسة هوفر القومية).
-----------------------
عام 1986
استدعيت للعمل مع رونالد ريغان وإدارته في التخطيط الاستراتيجي النووي في قيادة هيئة الأركان المشتركة وفي "مجلس العلاقات الخارجية".
وعملت في البنتاجون تحت رئاسة كولن باول،ذلك الزنجي الذي وصل لمنصب رئيس هيئة أركان القوات المسلحة
---------------------------------
عام 1989
عادت إلى واشنطن لتتولى منصب المدير للشؤون السوفياتية والأوروبية الشرقية في "مجلس الأمن القومي".
كما عملت في الفترة نفسها مساعداً للرئيس بوش الأب في شؤون الأمن القومي.

وحين قدم الرئيس بوش الأب في أحد اجتماعاته مع الرئيس غورباتشوف مساعدته كوندوليزا قال له: "ها هي كوندوليزا التي أطلعتني على كل ما أعرفه عن الاتحاد السوفياتي".
===========================
1992-1995
بعد سقوط (بوش الأب) في الانتخابات أمام كلينتون تسلمت رايس منصباً كبيراً في مؤسسة هوفر
ثم كانت أول امرأة سوداء، وأصغر امرأة في منصب مديرة إدارة جامعة ستانفورد.

.وقد عهد إليها (مستشار الأمن القومي في عهد الرئيس بوش الأب) برينت سكوكروفت بوظيفة في مجلس رئاسة شركة "شيفرون"،

وفي الوقت نفسه كانت عضواً في مجلس إدارة مؤسسة "شيفرون" و "هويلت" و "تشارلس شقاب" وفي شركة "مورغان إنترناشيونال الاستشارية" حيث توفرت لها الفرصة بالالتقاء بمعظم المدراء التنفيذيين الكبار والمتنفذين في تلك المؤسسات والشركات الكبيرة.
------------------------------
وفي عام 1995
أكرمتها (مؤسسة شيفرون) التي تختص بصناعة النفط ونقله حين أطلقت على أكبر ناقلة نفط في شركتها اسم "كوندوليزا رايس" وحصلت على مكافأة مالية من الشركة على شكل أسهم فيها بقيمة 250 ألف دولار.
-------------------------

أبريل 1998:
طلب منها زميلها في ستانفورد، وزير الخارجية السابق(جورج شولتز) أن تقوم بتحضير حلقة دراسية عن السياسة الخارجية من أجل حاكم تكساس (جورج دبليو بوش "فذهبت رايس بسرعة إلى (أوستن )بولاية تكساس وقامت بتدريب المرشح الجمهوري لمنصب الرئاسة.
--------------------
يناير 2001
شغلت منصب مستشارة الأمن القومي للرئيس (جورج دبليو بوش) لدى وصوله للحكم .
ولقد اختار رايس للمنصب بسبب ولائها لعائلة بوش وتعلمه غوامض السياسة منها وإخلاصها الشديد للحزب الجمهوري وذكائها الاجتماعي .
-----------------------------

27-1-2005
أدت اليمين الدستورية كوزيرة للخارجية الأمريكية
لتدخل التاريخ الأمريكي بصفتها أول سوداء تتولى منصب ( وزير الخارجية ) في أمريكا.
وهي تقول أنه ينبغي على السياسة الخارجية الأميركية في إدارتها الجمهورية أن تعيد تركيز الولايات المتحدة على مصالح أمريكا قبل القيام بأي شيء يفيد كل البشرية -- وتدعو لتنفيذ برنامج الدفاع الصاروخي المضاد للصواريخ.

ومن نقط ضعفها أنها لا تعرف إلاّ‍ القليل عن العالم الثالث وتحقد علي كوبا.
---------------
سبتمبر2007
اختتمت جولتها السادسة في الشرق الاوسط ، دون ان تزيد على جولاتها الخمس السابقة اية اضافة حقيقية يمكن البناء عليها
------------------
2007
اعتبرت مجلة "فوربس" كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية أقوى امرأة في العالم في هذا العام

-----------------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كونداليزا رايس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: تاريخ الأمريكتين-
انتقل الى: