منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
شاطر | 
 

 من آثار الجزائر في العهد العثماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاجة
مشرف


عدد المساهمات: 552
تاريخ التسجيل: 16/11/2011

مُساهمةموضوع: من آثار الجزائر في العهد العثماني   الأربعاء مايو 09, 2012 6:30 am


من آثار الجزائر في العهد العثماني:
أغلب مباني القصبة أثرية تعود للعهد العثماني في الجزائر



==========================================



جامع كتشاوة
يعتبر من أشهر المساجد التاريخية
يوجد هذا الجامع بالقرب من مدينة القصبة بالجزائر العاصمة
------------------
سنة 1021 هـ/1792 م
أنشئ جامع كتشاوة في العهد العثماني
-----------------------
1832
أصدر الاحتلال الفرنسي قراراً بتحويل جامع كتشاوة إلى كنيسة
وقام القائد الأعلى للقوات الفرنسية بالجزائر (الجنرال الدوق- دو روفيغو ) الذي كان تحت إمرة قائد الحملة الفرنسية الاستعمارية (دوبونياك) بإخراج جميع المصاحف الموجودة فيه إلى ساحة الماعز المجاورة التي صارت تحمل فيما بعد اسم (ساحة الشهداء) وأحرقها عن آخرها فكان منظرا أشبه بمنظر إحراق هولاكو للكتب في بغداد عندما اجتاحها

ولما علم المسلمون بالخبر السئ اعتصم مايفوق أربعة آلاف مسلم بجامعهم احتجاجا على قرار تحويله إلى كنيسة

ثم أجري الجنرال روفيغو وجنوده مذبحة في المسجد للمصلين الأطهار فقيل مايفوق أربعة آلاف مسلم قتلول وهم معتصمون بالمسجد وكانوا قد اعتصموا فيه احتجاجا على قراره تحويله إلى كنيسة

ثم قام الجنرال روفيغو بعد ذلك بتحويل الجامع إلى إسطبل للخيول الجيش الفرنسي

وكان اللعين يقول: يلزمني أجمل مسجد في المدينة لنجعل منه معبد إله المسيحيين
----------------------------
بتاريخ18-12-1832
قام الفرنسيون بهدم المسجد
----------------------------
وبعدها تم الاسراع بإنشاء كاتدرائية مكانه
أقام الجنرال روفيغو مكانه ماأسماه (كاتدرائية سانت فيليب) وصلّى المسيحيون فيه أول صلاة مسيحية ليلة عيد الميلاد 24 -12-1832
1832 م
فبعثت (الملكة إميلي) زوجة ( لويس فيليب) هدايا ثمينة للكنيسة الجديدة
أما الملك فأرسل ستائر فاخـرة
وبعث البابا غريغور السادس عشر تماثيل للقديسين
---------------------------
ومضت السنين فلا الجزائريون قبلوا الاحتلال ولاتنصروا
وبعد كفاح مرير نجحوا في الحصضول علي استقلالهم المفقود
----------------------------
وبعد استقلال الجزائر:
جري إعادة تحويل المبني كما كان إلى مسجد جامع كتشاوة ليمثل تحفة معمارية تركية فريدة
و سمي بـجامع كتشاوة
وكان الأتراك يطلقون علي السوق التي كانت تقام في الساحة المجاورة للجامع اسم سوق كتشاوة أي سوق الماعز حيث تباع بها الماعز وغيرها للمشترين ، فصارت الحي يسمي كتشاوة ، ورغم اغلاق السوق الا أن التسمية للحي استمرت
-------------------

2-11-1962
الموافق 4-6-1382 هـ

إقامة أول صلاة جمعة في جامع كتشاوة بالجزائر بعد تحويله من كنيسة إلي جامع كما كان في الأصل
وكان خطيب صلاة الجمعة يومها هو العالم الجزائري ( الشيخ- البشير الإبراهيمي)
المرادفات:
كتشاوة = بالتركية تعني عنزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

من آثار الجزائر في العهد العثماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» قوانين الجزائر البيضاء
» مسابقات الماجستير 2011 2012 الجزائر
» عقود ماقبل التشغيل في الجزائر 2012
» مواقع التوظيف في الجزائر Sites d'emploi en algerie
» اسئلة ماجستير جامعة الجزائر 3 دالي ابراهيم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ ::  ::  :: -