منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المعارك في سوريا باتت حربا أهلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 3883
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: المعارك في سوريا باتت حربا أهلية   الأربعاء يوليو 18, 2012 10:44 am

المعارك في سوريا باتت حربا أهلية

هذا التوصيف صراع مسلح غير دولي تم إطلاقه علي وضع سوريا من اللجنة الدولية للصليب الأحمر لجهة الوحيدة المخولة قانونيا بإعلانه

والمعايير الثلاثة التي تحددها اللجنة الدولية للصليب الأحمر للصراع المسلح غير الدولي هي:
1- شدة القتال
2- مدة القتال
3-مستوى تنظيم قوات المعارضة والقوات الحكومية المتحاربة.

تطبيق القانون الدولي لحقوق الإنسان يعني منع الحكومة السورية من:
1- إعدام مواطنيها دون محاكمات
2- منع تعذيب المواطنين
3-منع الاعتقالات التعسفية في المناطق التي تقع خارج نطاق العمليات الحربية في سوريا والتي تواجه أيضا أعمال عنف مرتبطة بمظاهرات المدنيين.
4-الهجمات العشوائية التي تؤدي إلى وقوع خسائر أو إصابات أو أضرار مفرطة للمدنيين

المخالفات ستعني المحاكمات الجنائية الدولية

وتستخدم اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعبير «الصراع المسلح غير الدولي» لانه يعبر عن الصياغة الواردة في المادة الثالثة في اتفاقيات جنيف التي تطبق على حالات مشابهة للحالة السورية.
ملحوظة:سارعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى وصف الصراع في ليبيا العام الماضي بأنه حرب أهلية بمجرد أن أنشأت المعارضة مقر قيادة وهيكلا للقيادة والسيطرة.



===============================
في أوائل مايو أيار :
وقالت الوكالةإن المعارضة السورية تمثل قوة معارضة "منظمة" وهناك صراعات محلية في حمص وإدلب
تعقيب : أضافت حماة لقائمتها في وقت لاحق
==============================
يوليو 2012
انشقاقات الصف الأول شملت :
1- العميد مناف طلاس
2- اللواء عدنان سلو
3- نواف الفارس سفير سوريا لدي العراق
. وبالرغم من أن القيمة العسكرية للانشقاق محدودة وليست بحجم التأثير المعنوي لها
ولكنها تفتح بابا لتطعيم المعارضة السورية برموز من النظام على اطلاع جيد على استراتيجيته في الأزمة، خاصة وأن الغرب ولا سيما أمريكا بات لا يستطيع الاعتماد على المعارضة السورية الحالية بكل أطيافها
وهو ما يفسر إعلان عدنان سلو ترؤس القيادة العسكرية ضد النظام،
و تنتظر الأوساط السياسية في سوريا وخارجها موقفا علنيا من طلاس، في أي اتجاه كان.
=======================
وصول النزاع المسلح إلي دمشق عاصمة الحكم
كانت دمشق منذ بداية الاحتجاجات الشعبية تمثل مشهدا من مشاهد الحراك التظاهري.
وصول النزاع المسلح إلي دمشق تطور لابعني ميلان موازين القوى لمصلحة المعارضة،لأنه في الاسبوعين الأخيرين بدأ الأمن والجيش السوري مداهمات بتفكير عملية حسم عسكري وامني واسعة تمتد في أطراف البلاد مجتمعة.

لكنه ايضا يؤكد تعقيد الظروف وامكانية تحول أحياء غاضبة في دمشق الى ساحات مواجهة من الشعب للحكومة ، مثلما في قدسيا

========================

الواقع السياسي الدولي :جامعة الدول العربية الآن مع المعارضة السورية
المعارضة قررت ألا مفر من التحول من سلمية لإسقاط النظام الحاكم إلي مسلحة لقتال النظام الحاكم بعد أن خسرت المعارضة أكثر من 10 آلاف قتيل في القمع.
وهناك عقوبات دولية مفروضة علي عناصر الحكومة السورية وعلي سوريا

لكن يتنازع الروس والصينيون من جهة والغرب حول مشروع قرار تجديد عمل البعثة الدولية إلى سوريا في كواليس مجلس الأمن.

مصير القيادة السورية (بشار وحكومته) : هو مثار خلاف في مجلس الأمن حيث ترغب دول الغرب في إخراج بشار وحكومته من سياق أي حل. بينما تري روسيا أن لبشار شعبية داخل المجتمع السوري وإن أي إقصاء لرمز من رموز القيادة السورية ينبغي ألا يكون شرطا مسبقا للحل أو الحوار. وإنما هذا الأمر إن جرى فسيجري في إطار حوار يجريه السوريون بين بعضهم البعض، وايا كانت نتائجه فإن موسكو لن تعترض
=======================
13-7-2012
قالت منظمة العفو الدولية إن بعض مقاتلي المعارضة يرتكبون انتهاكات لحقوق الإنسان رغم أنها تبدو محدودة مقارنة بحملة العنف التي تشنها الحكومة.

=====================
14-7-2012
ودخل مراقبو الأمم المتحدة قرية التريمسة في وسط سوريا بعد يومين من إعلان نشطاء أن حوالي 220 شخصا قتلوا هناك اثر قصف طائرات هليكوبتر حربية ورجال ميليشيا مما أدى إلى غضب دولي.

=====================
16-7-2012
صدر تصريح المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر (الكسيس هيب) في جنيف لوكالة «فرانس برس»
قال: «ابلغنا سابقا الاطراف وفي نيسان الماضي قلنا ان وضع نزاع مسلح غير دولي ينطبق على ثلاث مناطق محددة، لكن الان وفي كل مرة تحصل فيها اعمال حربية يمكننا رؤية ظروف يمكن ان تحدد على انها نزاع مسلح غير دولي»

وتعبير "نزاع مسلح غير دولي" هو التسمية الدبلوماسية للاشارة الى حرب اهلية.

واضاف هيب: " انه في هذا الاطار يأخذ القانون الدولي الانساني اولوية في كل مرة تحصل فيها اعمال حربية».
ويعني هذا من وجهة نظر الصليب الأحمر أن ثمة طرفين داخل البلاد في سوريا يتقاتلان، الأمر الذي يرتب مسؤولية قانونية على الطرفين دون استثناء باعتبارهما «اطرافا متنازعة» تنطبق عليها قواعد احترام القانون الانساني الدولي بما يعنيه ذلك من تأمين حماية المدنيين وكل الفئات غير المشاركة، الأمر الذي يعني أن المنظمة تستطيع أن تبني خطتها انطلاقا من هذا التوصيف وتطبيق خطتها بموجب القانون الدولي.

============================
17-7-2012
وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر هشام حسن لرويترز :
"يوجد في سوريا صراع مسلح غير دولي. لم تتضرر جميع المناطق لكنه لا يقتصر أيضا على تلك المناطق الثلاث."

ذلك لا يعني أن جميع المناطق في شتى أرجاء البلاد لا تتضرر من العمليات الحربية
ما يهمنا هو تطبيق القانون الدولي الإنساني على القتال بين القوات الحكومية وجماعات المعارضة حيثما يقع في شتى أنحاء سوريا وهذه تشمل لكنها لا تقتصر بالضرورة على حمص وإدلب وحماة».

وقال حسن إن«تعبير الحرب الأهلية» الذي يستخدمه البعض كمرادف للصراع الداخلي المسلح أو للصراع المسلح غير الدولي ليس له معنى قانوني في حد ذاته. وقال حسن «وبشكل خاص يجب احترام القانون الدولي والمعايير التي تحكم استخدام القوة في عمليات تطبيق القانون في الإجراءات الحكومية ضد المظاهرات بغرض إعادة النظام».
وطبقا للجنة الدولية للصليب الأحمر فإن جميع المقاتلين المتورطين في صراع داخلي مسلح ملزمون باحترام القانون الدولي الإنساني.
====================
وقال أندرو كلافام مدير أكاديمية جنيف للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان إن تقييم اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي للصراع مهم وإنه يوافق على هذا التقييم.
===================
17-7-2012
شتدت حدة العنف والمواجهات المسلحة على مشارف العاصمة دمشق وفي بعض شوارعها الرئيسية لليوم الثالث على
التوالي، فيما كان كوفي عنان المبعوث الأممي يجري مباحثات في موسكو مع كبار المسؤولين الروس.
وفي وقت لاحق اعلن الجيش السوري الحر انه اسقط مروحية تابعة للجيش النظامي في حي القابون في دمشق.

وأعنف الاشتباكات بين القوات السورية ومقاتلي الجيش الحر كان مسرحها حي الميدان الدمشقي،استُخدمت فيه السلطات السورية المروحيات فوق سوق أبو حبل معقل الجيش الحر بحي الميدان،

ودوى انفجار ضخم في حي الميدان في منطقة يسيطر عليها مسلحو « الجيش الحر " بشكل كامل،
وأخلت السلطات السورية مبنى جريدة « تشرين » في حي الميدان من المحررين والموظفين بعد احتدام الاشتباكات في الحي.
وصدحت تهديدات القوات السورية عبر مكبرات الصوت للمسلحين بوجوب الاستسلام وأنها ستقوم باقتحام الأزقة الضيقة في حال لم يستسلم المسلحون الموجودون بداخلها وطولب الأهالي بالخروج من مساكنهم و اخلاء المباني بالقرب من جامع زين العابدين


==============================
المصادر:
السفير
رويترز
فرانس برس
القدس العربي نقلا عن واكد المتحدث باسم القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل و المرصد السوري لحقوق الانسان
مصادر أخري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المعارك في سوريا باتت حربا أهلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: تاريخ الشام-
انتقل الى: