منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عملية عمود السحاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 3883
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: عملية عمود السحاب   الأحد ديسمبر 30, 2012 9:17 pm

2012
..اسرائيل تطلق عملية "عمود السحاب" في قطاع غزة مع اغتيال القائد العسكري من حماس احمد الجعبري.

وتم التوصل الى هدنة بين اسرائيل وحماس بعد اسبوع من الهجوم بوساطة من الرئيس محمد مرسي

ضحايا العملية:
مقتل 174 فلسطينيا وستة اسرائيليين.


============


I

برز في المواجهات الدائرة بغزة استخدام أسماء تحمل مدلولات دينية للعمليات العسكرية من كلا الطرفين، إذ أطلقت إسرائيل على عمليتها اسم "عمود السحاب"

وأطلقت حماس"، اسم "حجارة سجيل" لوصف عملياتها.

وتبرز الإشارة إلى "عمود السحاب" في عدة مواقع من التوراة، وخاصة تلك التي تتعلق بإظهار الله قدرته أمام اليهود أو لمساعدتهم في سفر "الخروج"، أو عند مخاطبة النبي موسى، غير أن إسرائيل اختارت أن تستخدم هذه التسمية في الإعلام المحلي، بما في ذلك الموقع العربي للإذاعة الإسرائيلية، بينما استخدمت تسمية "عمود الدفاع" بالإنجليزية.
U
ففي إحدى تلك المقاطع، والمتعلقة بـ"سلوك طريق البحر الأحمر" للفرار من مصر، يظهر عمود السحاب ليدل اليهود على الطريق التي يجب عليهم سلوكها، كما يظهر لهم في الليل على شكل عامود من نار، "وكان الرّبُّ يسيرُ أمامَهُم نهاراً في عَمودٍ مِنْ سَحابٍ ليَهديَهُم في الطَّريقِ، وليلاً في عَمودٍ مِنْ نارٍ ليُضيءَُ لهم.. فواصلوا السَّيرَ نهارًا وليلا."

وخلال المواجهة مع جيش "فرعون" مصر، ظهر العمود من جديد في السفر نفسه، إذ جاء فيه: "فانتقل ملاكُ اللهِ مِنْ أمامِ جيشِ بَني إِسرائيل وسارَ وراءَهُم وانتقل عَمودُ السَّحابِ أيضًا ووقفَ وراءَهم، بحيث دخل بَينَ جيشِ المِصْريِّينَ وجيشِ بَني إسرائيل، فكان مِنْ جانبِ أولئكَ مُظلِمًا ومِنْ جانبِ هؤلاءِ يُنيرُ اللَّيل حتّى لا يقتربَ أحدُ الفريَقينِ مِنَ الآخرُِ طول اللَّيلِ."

وفي السفر عينه، يذكر أنه كلما نزل اليهود في مكان "أخذ موسى الخيمَة اُلمقدَّسَة ونصَبَها في خارجِ المَحلَّةِ على بُعْدٍ مِنها.. وسَمَّاها خَيمَة الإجتماعِ، فكان كلُّ مَنْ َ طَلبَ مَشورَة الرّبِّ يخرُجُ إليها".. ويرد أيضاً: "وكان إذا رأى الشَّعبُ عَمودَ السَّحابِ واقفًا على بابِ الخيمةِ، يقومون ويسجُدون، كلُّ واحدٍ على بابِ خَيمتِه.. ويُكلِّمُ الرّبُّ موسى وجهًا إلى وجهٍ، كما يُكلِّمُ الإنسان صاحبَه."

وخلال صعود موسى إِلى جبل سيناء لتلقي التعاليم المقدسة في الديانة اليهودية، يرد أيضا: "وصَعِدَ موسى الجبَل، فغطَّى السَّحابُ الجبَل.. وحَلَّ مَجْدُ الرّبِّ على جبَلِ سيناءَ وغَطَّاهُ السَّحابُ سِتَّة أيّامٍ.. وفي اليومِ السَّابِعِ دعا اللهُ موسى مِنْ وسَطِ السَّحابِ"، وذلك وفق ترجمة موقع "الكلمة"، الذي تديره جمعية "الكتاب المقدس" اللبنانية.

أما التسمية التي أطلقتها حماس على عمليات الرد التي تنفذها فكان "حجارة سجيل"، وهو بدوره تعبير محمل بالمدلولات الدينية، وكذلك بالإشارات العسكرية إلى سلاح الصواريخ الذي تمتلكه الحركة الإسلامية.

وترد عبارة "سجيل" في القرآن بثلاثة مواضع، علماً بأن المفسرين اختلفوا في معناها، وصولاً إلى اعتبارها من الكلمات الأعجمية الأصل، غير أن الرأي الغالب هو تفسيرها بأنها حجارة من طين تعرض للنار فصار شديد الصلابة.

وترد العبارة في سورة "هود"، لدى الحديث عن العقوبة التي أنزلها الله بقوم النبي لوط، وتقول الآية 82 من تلك السورة: "فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود".. ثم ترد مجدداً في معرض الحديث عن العقوبة نفسها، ولكن في سورة "الحجر" الآية 74.

وتظهر العبارة للمرة الثالث في سورة الفيل، التي تتطرق إلى حادثة تتعلق بإرسال ملك الحبشة لقواته بهدف هدم الكعبة في مكة، مستخدماً مجموعة من الأفيال، فتشير السورة إلى "معجزة" تمثلت في إرسال طيور "ترميهم بحجارة من سجيل"، ما أدى لتدمير الجيش المهاجم.

المصدر لهذه الفقرة التوضيحية: سي إن إن العربية مقال بعنوان " عمود السحاب وحجارة سجيل.. معارك غزة برداء ديني " منشور بتاريخ 12-12-2012  علي الرابط
http://arabic.cnn.com/2012/middle_east/11/16/Operation.names/index.html.

=================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأستاذ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3381
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: عملية عمود السحاب   الثلاثاء أبريل 23, 2013 2:17 pm

نوفمبر 2012
الهجوم الذي شنته إسرائيل على قطاع غزةواستمر ثمانية أيام.
أسفر إجمالاً عن مقُتل 177 فلسطينيا وستة إسرائيليين
----------------------------------------
18-11-2012
مصرع 12 فلسطينيا بينهم عشرات من أفراد عائلة الدلو، واثنان من جيرانهم في إحدى أشد الضربات فتكا في عملية "عمود السحاب" العسكرية الإسرائيلية علي قطاع غزة.

ومن بين الضحايا، محمد جمال الدلو، 29 سنة، الذي كان يعمل في وحدة تابعة لشرطة حماس و مسؤولة عن الأمن وحماية الشخصيات،

---------------------------------------
الإسرائيلي يفتح تحقيقاً في أكثر غارة دموية شنها خلال العملية العسكرية الأخيرة ضد قطاع غزة ، وهي غارة 18-11-2013
وبعدئذ زعم الجيش الإسرائيلي أن الدلو إرهابي.
-----------------------------------------
14-4-2013
أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له إغلاق ملف التحقيق المشار إليه آنفاً
وقال الجيش، في بيانه اليوم : " المدعي العام العسكري قرر أنه لا يوجد أي أساس لفتح تحقيق جنائي أو القيام بإجراءات أخرى".

------------------------------------------
15-4-2013
انتقدت حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، قرار الجيش الإسرائيلي إغلاق التحقيق في أكثر غارة دموية شنها خلال العملية العسكرية الأخيرة ضد قطاع غزة في نوفمبر الماضي، معتبرة أنه "تشجيع على استمرار قتل الفلسطينيين".

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم، في بيان، "إن إغلاق ملف هذه الغارة التي أودت بحياة 12 شخصا بينهم خمسة أطفال إمعان في الجريمة، بل وجريمة مركبة تشجع على استمرار قتل الفلسطينيين وانتهاك حرماتهم".

ورأى برهوم أنه "لولا الصمت الدولي والدعم والغطاء الأمريكي لما تجرأ الاحتلال على الدم الفلسطيني، وهذه الجريمة وغيرها من الجرائم الموثقة هي جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يجب ألا يتم تجاهلها من اي طرف وتستدعي رفع دعاوى قضائية فورا على العدو الإسرائيلي".
======================
المصدر : أ ف ب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
الأستاذ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3381
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: إلغاء التحقيق الجنائي بعملية عامود السحاب    الثلاثاء أبريل 23, 2013 2:25 pm


14-4-2013
نشرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية على موقعها الإلكتروني مقالة للصحفي غيلي كوهين حول إلغاء التحقيق الجنائي بعملية عامود السحاب على قطاع غزة

قالت الصحيفة أنه استقر رأي النيابة العسكرية على عدم الأمر بتحقيق جنائي للفحص عن الواقعة التي أفضت الى اصابة أبناء عائلة الدلو في اثناء (عملية عمود السحاب) والى موت 12 مدنيا منهم 4 أولاد و5 نساء من عائلة واحدة.

وأوضحت هآرتس أنه في اليوم الخامس من عملية الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة أبلغوا في الجيش ان سلاح الجو الاسرائيلي نجح في اصابة رئيس نظام الصواريخ من حماس ( يحيى ربيع ) في هجوم على بيته في جباليا شمال القطاع. وبعد ذلك ببضع ساعات تبين ان ذلك الهجوم على البيت في حي ناصر في غزة سبب موت مدنيين لم يكونوا مشاركين في القتال وفيهم اطفال رضع واولاد. وبيّن التقرير آنذاك ان سلاح الجو هاجم خطأ بيت أحد جيران ربيع وهو (محمد الدلو ) وقتل 12 شخصا، أما ربيع نفسه فقد نجا من الهجوم.
وبيّنت التقديرات بعد الواقعة ان خطأ التعرف هو الذي أفضى الى اصابة المواطنين المدنيين الشديدة من أبناء عائلة الدلو.

وأيد الفحص الذي أُجري في النيابة العسكرية للفحص عن الواقعة نفسها تصديق اصابة ربيع – وهو هدف قصف سلاح الجو، وذكر أن "اصابة المخربين الذين كانوا هدفا عسكريا ترمي الى مضاءلة مقدار اطلاق الصواريخ والقذائف الصاروخية على اسرائيل". وقضت النيابة العامة ايضا بأنه "تم الأخذ بوسائل حذر مختلفة لمضاءلة خطر المس العارض بأبرياء حين مهاجمة الهدف العسكري واشتمل ذلك على استعمال سلاح ملائم". وذكروا مع ذلك في النيابة العسكرية ان "الجهات العملياتية لم تتوقع ان يحدث ضرر عارض بالمدنيين غير المشاركين في القتال في المقدار الذي زُعم وقوعه بالفعل، نتيجة الهجوم".

وعلى حسب ما قال المدعي العام العسكري الرئيس، اللواء داني عفروني، "إن الواقعة لا تثير شُبهة تنفيذ مخالفة جنائية وإن النتيجة المؤسفة حدثت برغم الجهود التي بُذلت لمضاءلة الاصابة العارضة للمواطنين الذين لم يكونوا مشاركين في القتال". وتقرر لذلك، كما أضافوا في النيابة العامة، أنه لا مكان للأمر باجراء تحقيق جنائي أو الأخذ بخطوات اخرى في قضية موت أبناء عائلة الدلو.

أنهوا في النيابة العامة العسكرية مؤخرا الفحص عن أكثر الدعاوى التي تم تلقيها في الجيش الاسرائيلي والمتعلقة بالنشاط العسكري خلال عملية "عمود السحاب" في قطاع غزة، وذلك بعد عمل لجنة برئاسة اللواء نوعم تيبون عينها رئيس هيئة الاركان للتحقيق في الأحداث التي حدثت في اثناء العملية. وكانت اللجنة هي التي جمعت المعطيات عن الأحداث التي حدثت وجمعت ايضا توثيق الهجمات الجوية التي نفذت ونقلت النتائج لتفحص النيابة العامة العسكرية عنها.

من بين نحو من 80 حادثة استقر الرأي في النيابة العامة العسكرية على انه لا تسويغ لبدء تحقيق جنائي في 65 واقعة. أما سائر الوقائع التي يبلغ عددها 15 فهي في طور فحص آخر أخير قبل اتخاذ قرار بشأنها. والحديث في جملة ما يُتحدث عنه عن تقارير عن مهاجمة المنشآت الاعلامية في قطاع غزة. فقد نشرت منظمة حقوق الانسان "هيومن رايتس ووتش" في شهر كانون الاول تقريرا يزعم ان هذا الهجوم هو جريمة حرب لأنه قُتل كما تزعم المنظمة بهذه الهجمات مصوران فلسطينيان وجُرح عشرة من الاعلاميين على الأقل.

وأمر المدعي العام العسكري اللواء داني عفروني باجراء تحقيقات اخرى في شأنها قبل اتخاذ القرار على بدء تحقيق جنائي في هذا الشأن أو عدم بدئه. وأبلغوا في النيابة العامة العسكرية في تقرير عن وضع التحقيقات التي تمت إثر العملية أن القرارات المتعلقة بهذه الوقائع "يتوقع ان تُتخذ قريبا".

وذكروا في النيابة العامة العسكرية انه وجد في عدد من الحوادث أساس لزعم أنه أصيب مواطنون أبرياء لم يكونوا مشاركين في القتال أو انه أصيبت أملاك مدنية، "كانت في الأكثر ضررا مصاحبا غير مرغوب فيه نبع من الهجوم على أهداف عسكرية أو اخطاء عملياتية تم فيها تحديد مدنيين بأنهم نشطاء ارهاب بالخطأ"، كتبوا في النيابة العامة العسكرية. "هذه النتيجة مؤسفة لكن من المؤكد أنها في حد ذاتها لا تشهد على الاخلال بقوانين الحرب وهي تنبع بصورة مباشرة من نشاط المنظمات الارهابية الفلسطينية التي اختارت ان تقوم بعملياتها الآثمة متخفية بين السكان المدنيين".
انتهي ماذكرته الصحيفة عن تغير الموقف الاسرائيلي حيال التحقيق
-----------------

المصدر:
صحيفة هآرتس العبرية على موقعها الإلكتروني يوم 14-4-2013

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
الأستاذ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3381
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: مدي صواريخ حماس   الثلاثاء أبريل 23, 2013 2:38 pm

تعود العملية إلي خوف إسرائيل من صواريخ حماس

انظر الصورة التالية:



Ranges of Rockets Fired from the Gaza Strip



المصدر للصورة :

http://www.fas.org/sgp/crs/mideast/RL33222.pdf (www.crs.gov)

بحث من تأليف Jeremy M. Sharp بعنوان "U.S. Foreign Aid to Israel, Congressional Research Service " in 12-3-2012
هذه الصورة بالبحث يعتبر نشرها كمُلْكِيَّة عامَّة لأنها منتجة من قبل الحكومة الفيديرالية للولايات المتحدة الأمريكية تحت بنود العنوان 17, الفصل الأول 1, القسم 105 من الكود الأمريكي.

==============
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
الأستاذ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3381
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: عملية عمود السحاب   الثلاثاء أبريل 23, 2013 2:45 pm

استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية مواقع حربية تابعة لكتائب القسام منها موقع بدر 5 وسجن أنصار ومواقع خاصة بالحكومة مثل مجلس الوزراء ووزارة الداخلية .

قصفت طائرات اسرائيلية مباني تابعة لحكومة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في غزة يوم السبت ومن بينها مبنى يضم مكتب رئيس الوزراء, وقالت حماس ان طائرات اسرائيلية قصفت المبنى الاداري لرئيس الوزراء اسماعيل هنية الذي التقى فيه يوم الجمعة مع رئيس الوزراء المصري هشام قنديل[10]. قامت اسرائيل استدعاء 75 ألف جندي احتياط في اطار توسيع عملية عامود السحاب التي تستهدف قطاع غزة, والآن تحتشد آليات اسرائيلية على الحدود الشرقية لقطاع غزة استعداداً لبدء العملية البرية إذا تطلّب الأمر. جاءت هذه الخطوة عقب اجتماع ضم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بوزير الدفاع إيهود باراك ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي بني غانتس

وفي علامة اخرى على ان نتنياهو ربما يمهد الطريق امام القيام بعملية برية اعلن الجيش الإسرائيلي إغلاق ثلاثة طرق حول قطاع غزة مخصصة لحركة المرور المدنية تؤدي الى القطاع او تحاذيه







ردود المقاومة:
أعلنت كتائب عز الدين القسام في اليوم الثاني من التصعيد أنها أسقطت طائرة إستطلاع إسرائيلية وأنكرت إسرائيل ذلك , وفي اليوم الثالث من القصف أعلنت عن إسقاط طائرة حربية مقاتلة من نوع F16 لكن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي نفى رواية المقاومة الفلسطينية وقال إنه لم يسجل سقوط أي طائرة إسرائيلية خلال الغارات على قطاع غزة, ولم يتسن التأكد من صحة الرواية أو خطأها من أي مصدر مستقل[13]. أطلق الفلسطينيون يوم الجمعة صاروخاً تجاه القدس لاول مرة منذ 1970, وتعرضت تل أبيب المركز التجاري لإسرائيل لهجوم صاروخي لليوم الثاني على التوالي حيث لم تتعرض تل أبيب لمثل هذا الهجوم منذ استهداف صدام حسين للمدينة عام 1991 ].أعلنت حماس مسئوليتها عن اطلاق صورايخ على القدس وتل أبيب ولم ترد أنباء عن وقوع اصابات .

ردود الفعل الدولية:
ایران :
طالب وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي، المنظمات الدولية والاقليمية بالتحرك الفوري لوقف اعتداءات الكيان الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني الاعزل.
کما دعا مجلس تنسيق الاعلام الإسلامي في الجمهورية الاسلامية الايرانية الى تنظيم تظاهرات عارمة في جميع المدن الايرانية تضامناٌ مع الشعب الفلسطيني بغزة وتنديداً بالاعتداءات الوحشية الاسرائيلية؛ يوم الجمعة بعيد صلاة الجمعة.

تركيا :
وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الغارات الإسرائيلية بأنها "أعمال وحشية"، ونقلت عنه وكالة أنباء الأناضول قوله عقب صلاة الجمعة في إسطنبول إن الحكومة الإسرائيلية تسعى "لتوظيف الهجمات في الانتخابات المقبلة"
مصر :
أدانت الحكومة المصرية برئاسة محمد مرسي العدوان الإسرائيلي منذ بدايته وكانت أول المبادرين للوقوف في صف المقاومة الفلسطينية. وفي زيارة تضامنية إلى غزة هي الاولى من نوعها أكد رئيس الوزراء المصري هشام قنديل إن بلاده تعمل على تحقيق التهدئة في قطاع غزة وإيقاف العدوان الإسرائيلي عليه، وشدد على أن "مصر الثورة لن تتوانى عن تكثيف جهودها وبذل الغالي والنفيس لإيقاف هذا العدوان وتحقيق الهدنة واستمرارها"
تونس :
وصل وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام مع وفد رفيع المستوى يتضمن 12 وزيرا أبرزهم وزير العدالة الإنتقالية سمير ديلو وعدد من أعضاء الحكومة إلى غزة للتضامن مع الفلسطينيين, وأشار بيان رئاسي إلى أن الرئيس المؤقت منصف المرزوقي أبلغ رئاسة الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة أن تونس بصدد الإعداد لإرسال معونات إنسانية "للأشقاء الفلسطينيين في غزة، تأكيدا لموقفها المبدئي في تقديم كل المساندة السياسية لغزة", كما أن العلاقات التونسية الإسرائيلية أصبحت 0% بعد ان وصلت الترويكا للحكم حسب قول المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية.
المغرب :
عرفت عدة مدن مغربية مسيرات مليونية تضامنا مع الشعب الفلسطيني تحت شعار "الشعب يريد تحرير فلسطين" وأطلقت حملة تضامنية شاركت فيها عدة جمعيات لجمع التبرعات لأجل فلسطين،كما أدان البرلمان المغربي الهجومات الاسرائيلية على غزة وأدانتها الحكومة المغربي على لسان وزير الخاريجة سعد الدين العثماني ودعت المقاومين الى الثبات وعدم الاستسلام،و أقام المغرب جسرا جويا نحو العريش لايصال المساعدات الى حيث تضم مستشفى ميدانيا يضم كافة التخصصات وأدوية ومواد غذائية نظرا للصعوبات التي تواجه المستشفيات بغزة.
الأمم المتحدة :
عقد مجلس أمن الأمم المتحدة اجتماعاً طارئاً لبحث الأوضاع في قطاع غزة ليلة 14-15 نوفمبر ولم يتم التوصل إلى حل
الاتحاد الأوروبي :
أكدت رئيس المفوضية الأوروبية كاثرين آشتون على حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد صواريخ المقاومة






المصادر:

ويكيبيديا

رويترز

الجزيرة

صحف

==========
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
الأستاذ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3381
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: عملية عمود السحاب من 14 إلي 21-11- 2012   الثلاثاء أبريل 23, 2013 2:53 pm



المتحاربون
قطاع غزة
حركتا حماس والجهاد الاسلامي
جيش إسرائيل


القادة
إسماعيل هنية
أحمد الجعبري
بنيامين نتنياهو
إيهود باراك
بيني جانتز


الخسائر
158 شهيد

1200 جريح
6 قتلى (2 عسكريين, 4 مدنيين 240 جريح
طائرة استطلاع وحيدة





==========================================================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
الأستاذ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3381
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: عملية عمود السحاب   الثلاثاء أبريل 23, 2013 3:09 pm

14-11-2012
الهجوم الذي شنته إسرائيل على قطاع غزةواستمر ثمانية أيام.
أسفر إجمالاً عن مقُتل 177 فلسطينيا وستة إسرائيليين
----------------------------------------
18-11-2012
مصرع 12 فلسطينيا بينهم عشرات من أفراد عائلة الدلو، واثنان من جيرانهم في إحدى أشد الضربات فتكا في عملية "عمود السحاب" العسكرية الإسرائيلية علي قطاع غزة.

ومن ضحايا الغارة ( محمد جمال الدلو) وهو شاب يبلغ من العمر 29 سنة، وقيل أنه كان يعمل في وحدة تابعة لشرطة حماس و مسؤولة عن الأمن وحماية الشخصيات،

---------------------------------------


الإسرائيلي يفتح تحقيقاً في أكثر غارة دموية شنها خلال العملية العسكرية الأخيرة ضد قطاع غزة ، وهي غارة 18-11-2013
وبعدئذ زعم الجيش الإسرائيلي أن الدلو إرهابي.
-----------------------------------------

21-11-2012

نهاية عملية عمود السحاب بأن أعلنت كل من حماس والحكومة الإسرائيلية هدنة في هذا اليوم

---------------------------------------
14-4-2013
أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له إغلاق ملف التحقيق المشار إليه آنفاً
وقال الجيش، في بيانه اليوم : " المدعي العام العسكري قرر أنه لا يوجد أي أساس لفتح تحقيق جنائي أو القيام بإجراءات أخرى".

ونشرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية على موقعها الإلكتروني مقالة للصحفي غيلي كوهين حول إلغاء التحقيق الجنائي بعملية عامود السحاب على قطاع غزة

تفاصيل المقال بالصحيفة كما يلي

" استقر رأي النيابة العسكرية على عدم الأمر بتحقيق جنائي للفحص عن الواقعة التي أفضت الى اصابة أبناء عائلة الدلو في اثناء (عملية عمود السحاب) والى موت 12 مدنيا منهم 4 أولاد و5 نساء من عائلة واحدة.

وأوضحت هآرتس أنه في اليوم الخامس من عملية الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة أبلغوا في الجيش ان سلاح الجو الاسرائيلي نجح في اصابة رئيس نظام الصواريخ من حماس ( يحيى ربيع ) في هجوم على بيته في جباليا شمال القطاع. وبعد ذلك ببضع ساعات تبين ان ذلك الهجوم على البيت في حي ناصر في غزة سبب موت مدنيين لم يكونوا مشاركين في القتال وفيهم اطفال رضع واولاد. وبيّن التقرير آنذاك ان سلاح الجو هاجم خطأ بيت أحد جيران ربيع وهو (محمد الدلو ) وقتل 12 شخصا، أما ربيع نفسه فقد نجا من الهجوم.
وبيّنت التقديرات بعد الواقعة ان خطأ التعرف هو الذي أفضى الى اصابة المواطنين المدنيين الشديدة من أبناء عائلة الدلو.

وأيد الفحص الذي أُجري في النيابة العسكرية للفحص عن الواقعة نفسها تصديق اصابة ربيع – وهو هدف قصف سلاح الجو، وذكر أن "اصابة المخربين الذين كانوا هدفا عسكريا ترمي الى مضاءلة مقدار اطلاق الصواريخ والقذائف الصاروخية على اسرائيل". وقضت النيابة العامة ايضا بأنه "تم الأخذ بوسائل حذر مختلفة لمضاءلة خطر المس العارض بأبرياء حين مهاجمة الهدف العسكري واشتمل ذلك على استعمال سلاح ملائم". وذكروا مع ذلك في النيابة العسكرية ان "الجهات العملياتية لم تتوقع ان يحدث ضرر عارض بالمدنيين غير المشاركين في القتال في المقدار الذي زُعم وقوعه بالفعل، نتيجة الهجوم".

وعلى حسب ما قال المدعي العام العسكري الرئيس، اللواء داني عفروني، "إن الواقعة لا تثير شُبهة تنفيذ مخالفة جنائية وإن النتيجة المؤسفة حدثت برغم الجهود التي بُذلت لمضاءلة الاصابة العارضة للمواطنين الذين لم يكونوا مشاركين في القتال". وتقرر لذلك، كما أضافوا في النيابة العامة، أنه لا مكان للأمر باجراء تحقيق جنائي أو الأخذ بخطوات اخرى في قضية موت أبناء عائلة الدلو.

أنهوا في النيابة العامة العسكرية مؤخرا الفحص عن أكثر الدعاوى التي تم تلقيها في الجيش الاسرائيلي والمتعلقة بالنشاط العسكري خلال عملية "عمود السحاب" في قطاع غزة، وذلك بعد عمل لجنة برئاسة اللواء نوعم تيبون عينها رئيس هيئة الاركان للتحقيق في الأحداث التي حدثت في اثناء العملية. وكانت اللجنة هي التي جمعت المعطيات عن الأحداث التي حدثت وجمعت ايضا توثيق الهجمات الجوية التي نفذت ونقلت النتائج لتفحص النيابة العامة العسكرية عنها.

من بين نحو من 80 حادثة استقر الرأي في النيابة العامة العسكرية على انه لا تسويغ لبدء تحقيق جنائي في 65 واقعة. أما سائر الوقائع التي يبلغ عددها 15 فهي في طور فحص آخر أخير قبل اتخاذ قرار بشأنها. والحديث في جملة ما يُتحدث عنه عن تقارير عن مهاجمة المنشآت الاعلامية في قطاع غزة. فقد نشرت منظمة حقوق الانسان "هيومن رايتس ووتش" في شهر كانون الاول تقريرا يزعم ان هذا الهجوم هو جريمة حرب لأنه قُتل كما تزعم المنظمة بهذه الهجمات مصوران فلسطينيان وجُرح عشرة من الاعلاميين على الأقل.

وأمر المدعي العام العسكري اللواء داني عفروني باجراء تحقيقات اخرى في شأنها قبل اتخاذ القرار على بدء تحقيق جنائي في هذا الشأن أو عدم بدئه. وأبلغوا في النيابة العامة العسكرية في تقرير عن وضع التحقيقات التي تمت إثر العملية أن القرارات المتعلقة بهذه الوقائع "يتوقع ان تُتخذ قريبا".

وذكروا في النيابة العامة العسكرية انه وجد في عدد من الحوادث أساس لزعم أنه أصيب مواطنون أبرياء لم يكونوا مشاركين في القتال أو انه أصيبت أملاك مدنية، "كانت في الأكثر ضررا مصاحبا غير مرغوب فيه نبع من الهجوم على أهداف عسكرية أو اخطاء عملياتية تم فيها تحديد مدنيين بأنهم نشطاء ارهاب بالخطأ"، كتبوا في النيابة العامة العسكرية. "هذه النتيجة مؤسفة لكن من المؤكد أنها في حد ذاتها لا تشهد على الاخلال بقوانين الحرب وهي تنبع بصورة مباشرة من نشاط المنظمات الارهابية الفلسطينية التي اختارت ان تقوم بعملياتها الآثمة متخفية بين السكان المدنيين".



المصدر:
صحيفة هآرتس العبرية على موقعها الإلكتروني يوم 14-4-2013
========================

15-4-2013
انتقدت حركة حماس، قرار الجيش الإسرائيلي إغلاق التحقيق في أكثر غارة دموية شنها خلال العملية العسكرية الأخيرة ضد قطاع غزة في نوفمبر2012".وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم، في بيان، "إن إغلاق ملف هذه الغارة التي أودت بحياة 12 شخصا بينهم خمسة أطفال إمعان في الجريمة، بل وجريمة مركبة تشجع على استمرار قتل الفلسطينيين وانتهاك حرماتهم".

واستطرد فوزي برهوم قائلاً أنه "لولا الصمت الدولي والدعم والغطاء الأمريكي لما تجرأ الاحتلال على الدم الفلسطيني، وهذه الجريمة وغيرها من الجرائم الموثقة هي جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يجب ألا يتم تجاهلها من اي طرف وتستدعي رفع دعاوى قضائية فورا على العدو الإسرائيلي".

المصدر : أ ف ب
====================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
الأستاذ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3381
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: احصائية منظمة بتسيليم عن الفلسطينيين الذين استشهدوا في عملية عمود السحاب   الجمعة مايو 10, 2013 5:38 am

8-5-2013
   أعلنت منظمة (بتسيليم) الحقوقية الإسرائيلية، أن معظم القتلى الفلسطينيين خلال عملية "عمود السحاب" العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة كانوا من المدنيين الذين لم يشاركوا في العمليات القتالية.

وأوضحت  أن المعطيات المتوفرة لديها تفيد بأنه قتل بنيران الجيش الإسرائيلي خلال عملية "عمود السحاب" في الفترة ما بين 14 و21 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 :
167فلسطينياً علي الفرز التالي :
62 شخصاً شاركوا في العمليات القتالية
و7 آخرين كانوا هدفاً للاغتيال،
 87  من المدنيين ولم يشاركوا في القتال
11 لم تنجح (بتسيليم) بالحسم فيما إذا كانوا قد شاركوا في القتال أم لا.

وأوضحت المنظمة أن  80% من القتلى الذين لم يشاركوا في القتال قد لقوا مصرعهم في الأيام الأربعة الأخيرة من العملية الحربية ضد غزة
المصدر:
منظمة (بتسيليم) الحقوقية الإسرائيلية،  في تقرير أصدرته مساء 8-5-2013

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
 
عملية عمود السحاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: تاريخ الشام-
انتقل الى: