منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أحداث الفترة ( 1880 - 1889 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3348
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: أحداث الفترة ( 1880 - 1889 )   الأحد مارس 24, 2013 11:19 am

سنة 1880
============

1880 ـ 1901
أفغانستان:
عبدالرحمن خان، مؤسس دولة أفغانستان الحديثة، يسعى إلى مركزية الدولة. يخضع المناطق المتمردة بما فيها هزرجات ويفرض الإسلام على النوريستانيين.
--------------------------------------------
1880 ومابعدها
تزايدت الهجرة اليهودية إلى فلسطين بشّدة
عرب فلسطين ( وهم حوالي 95 % من سكان فلسطين وقتها؟) بدأوا يشعرون بالمخاوف من هجرة اليهود وشراء الأرض
--------------------------
سنة 1298 هـ تبدأ 3-12-1880
---------------------
30-12-1880
أعلنت فرنسا ضم ( تاهيتي )
---------------------------




سنة 1881
============


12-5-1881
إعلان الحماية الفرنسية على تونس بعد توقيع حاكم تونس ( معاهدة باردو ) مع فرنسا سنة 1881م التي أعطت فرنسا حق الإشراف علي تونس في المجالات الثلاثة: المالي والعسكري والخارجي
تعقيب : استقلت تونس في 20-3- 1956م.
--------------------------------------
1881
لم يكتفي الدروز بمناوشاتهم مع المسلمين والنصارى من أهل القرى والبادية ، ولكن في هذا العام قاموا بمذابح مروعة عام 1298هـ حين هجموا على قريتي الكرك وأم ولد، وذبحوا سكانهما عن بكرة أبيهم، ولم يبقوا حتى على الأطفال الرضع
تفصيل:
الدروز هي جماعة انشقت عن المذهب الإسماعيلي الفاطمي فهي تعد من غلاة الشيعة الإسماعيلية.. وكان لهم معتقدات خارجة عن دين الاسلام منها الاعتقاد في ألوهية الحاكم بأمر الله.
ويعتقدون في خرافة تناسخ الأرواح ،وانتقالها من الأموات إلى الأحياء ، وبنوا عليه عقيدتهم أن روح آدم انتقلت إلى علي بن أبي طالب ، وانتقلت روح علي إلى أبي الحاكم ثم انتقلت إلى الحاكم !
ويعتقدون بنسخ الشريعة الإسلامية بشريعتهم التي ابتدعوها ، ولايتزوجون إلا من بعض ، ولايبيحون تعدد الزوجات،
وينكرون الجنة والنار والثواب والعقاب في الآخرة .
ويبغضون أهل كل الأديان لاسيما المسلمين السنة والمسيحيين الذين يكفرونهم .
ودروز اليوم محيرون للغاية في طبيعة عقيدتهم، حيث صاروا يسمون أنفسهم بالموحدين ويرى البعض أنهم غيروا بعض معتقداتهم ومنها تأليه الحاكم الفاطمي
ويتمركز أكثر الدروز الآن في لبنان

---------------------------------------
1881
رئيس أمريكا = جيمس غارفليد
President of the United States = James Abram Garfield,
--------------------------------------
4-5-1881
ظهور أول صورة في الصحف المصرية.
------------------------------
1881–1885
President of the United States = Chester Alan Arthur,
رئيس أمريكا = شيستر آرثر
------------------------------
سنة 1881
استولت فرنسا على تونس
------------------------------------
مارس سنة 1881
روسيا : اغتيال القيصر ألكسندر الثاني على يد أعضاء (منظمة إرادة الشعب)
واعتلى العرش ألكسندر الثالث (1881 ـ 1894) وهو الابن الأكبر لألكسندر الثاني
تفصيل :
اشتدت اضطرابات الفلاحين بشكل ملحوظ. وأصبحت الحركة العمالية عاملاً جديداً. وضاعف أعضاء (منظمة إرادة الشعب) من نشاطهم الإرهابي بخمس محاولات فاشلة لاغتيال القيصر ومنها تفجير المطعم في القصر الشتوي.وفي مارس عام 1881 استطاعوا اغتيال القيصر
. واعتلى العرش ألكسندر الثالث (1881 ـ 1894) وهو الابن الأكبر لألكسندر الثاني. وكان محدود الفكر، رجعياً إلى أقصى حد. وقد صرح في بيانه أنه سيدافع، بكل ما أوتي من قوة، عن الحكم القيصري "ضد كل التطاولات عليه".
وقد أثار مقتل قيصر روسيا انطباعاً كبيراً،في روسيا والعالم ، ولكنه لم يجلب للشعب الروسي أية فائدة ديموقراطية فقد تعرضت الحركة الثورية للقهر والملاحقات والقمع
فرضت الحكومة حالة الطوارئ وأصبح من حق الحاكم اعتقال المشتبه فيهم وتقديمهم للمحكمة العسكرية أو نفيهم من المحافظة دون محاكمة أو تحقيق،وإغلاق المؤسسات الصناعية والتعليمية. وأصبحت الشرطة القوة المسيطرة في الظاهر على الأمور في روسيا
لكن القمع لم يمنع المظاهرات والاضرابات وحدث في روسيا خلال خمس سنوات (1890ـ1894) عدد 264 إضراب اشترك فيها زهاء 200 ألف شخص.
------------------------------------------------
12 أغسطس 1881
ثورة السودانيين على مصر التي تعرف بإسم (الثورة المهدية )
تفصيل:
فى أغسطس 1881 بدأت فى السودان حركة ضد السلطات الحاكمة تزعمها محمد أحمد المهدى الذى أعلن أنه المهدى المرتقب الذى ينتظره العالم الإسلامى ليخلص الإسلام مما علق به من إنحرافات تخالف تعاليم الدين الصحيح وقام برحلة لكردفان طاف فيها بأنحائها ينشر دعوته ثم عاد لجزيرة أبا .

عندما علم روؤف باشا حكمدار السودان بخبر المهدى أرسل له رسولا يستدعيه للخرطوم لمقابلة الحاكم العام لكن محمد أحمد رفض المجئ فأرسل رؤوف باشا قوة لإحضاره ولكن أتباع المهدى تمكنوا من إفنائها .

فأرسل حكمدار السودان لمصر يطلب تعزيزات لإخماد هذه الفتنة لكن قيام الثورة العرابية فى مصر جعل الحكومة عاجزة عن إرسال أى نجدة للسودان وكانت الثورة قد انتشرت فى كل الاتجاهات وإذداد الموقف صعوبة أمام الحكومة

--------------------------
سنة 1299 هـ تبدأ 22-11-1881
-----------------------------
15-4-1881
الباي محمد الصادق في تونس يوجه الدعوة إلى القبائل في وسط وجنوب البلاد للتعبئة العامة ضد الفرنسيين.



سنة 1882
============

23 يونيه سنة 1882
حتي يوم 6 يوليه سنة 1882

مؤتمر الآستانة

وفي هذا المؤتمر مهدت إنجلترا احتلال مصر
حيث دعا مسيو دي فريسينيه رئيس وزراء فرنسا الدول الأوربية الكبرى إلى عقد مؤتمر للنظر في المسألة المصرية، فلبى الدعوة كل من إنجلترا وألمانيا وروسيا وإيطاليا والنمسا، وأما تركيا فإنها رفضت الفكرة.
واجتمع المؤتمر في يوم 23 يونيه سنة 1882، وكان أعضاؤه سفراء الدول العظمى الست بالآستانة وهم: اللورد دفرين سفير إنجلترا والماركيز دي نواي سفير فرنسا والكونت هرشفلد نائب سفير ألمانيا والبارون كاليس سفير النمسا والمجر والمسيو أونو نائب سفير روسيا والكونت كورتي سفير إيطاليا.
وقرر المؤتمر في جلسته الأولى إرسال مذكرة إلى الباب العالي يبلغه نبأ اجتماعه، ويأسف لعدم انعقاده برئاسة وزير الخارجية العثمانية، ويعرب عن أمله في اشتراك تركيا في اجتماعاته المقبلة.
وفى الاجتماع الثاني يوم 25 يونيه سنة 1882 وقبل البدء في المداولات أبرم العهد المشهور بميثاق النزاهة Protocole de Desinteressement وهذا نصه:

"تتعهد الحكومات التي يوقع مندوبوها على هذا القرار بأنها في كل اتفاق يحصل بشأن تسوية المسألة المصرية لا تبحث عن احتلال أي جزء من أراضي مصر، ولا الحصول على امتياز خاص بها، ولا على نيل امتياز تجاري لرعاياها لا يخوّل لرعايا الحكومات الأخرى" وقد وقعه أعضاء المؤتمر جميعاً.

وقرر المؤتمر في جلسته الثالثة يوم 27-6-1882 وقد انضمت إليه تركيا وجوب التدخل في مصر لإخماد الثورة، وأن يعهد إلى تركيا بهذه المهمة بأن ترسل إلى مصر قوة كافيه من الجند لإعادة الأمن والنظام إليها، وأخذ يتداول في الجلسات التالية في شروط هذا التدخل وحدوده،

ووضع المؤتمر في جلسته السابعة يوم 6-7-1882 قواعد هذا التدخل وهي:
"أن يحترم الجيش الذي ترسله تركيا مركز مصر وامتيازاتها التي نالتها بموجب الفرمانات السابقة والمعاهدات، وأن يخمد الثورة العسكرية ويعيد إلى الخديو سلطته، ثم يشرع في إصلاح النظم العسكرية في مصر، وأن تكون مدة إقامته في مصر، ثلاثة شهور إلا إذا طلب الخديو مدها إلى المدة التي تتفق عليها الحكومة المصرية مع تركيا والدول الأوروبية العظمى، ويعين قواد هذا الجيش بالاتفاق مع الخديو، وتكون نفقاته على حساب مصر ويعين مقدارها، بالاتفاق مع مصر وتركيا والدول الست العظمى الأوربية."

أقرت الدول الأوربية هذه القرارات ووافقت على تقديمها إلى الحكومة التركية، فأرسلت إليها ولكنها لم تقرها


======================================


30-4-1882
مجلس عسكري مصري برئاسة الفريق ( راشد باشا حسني ) يحكم علي 40 ضابطا من الشركس بالنفي المؤبد لأقاصي السودان لتآمرهم علي أحمد عرابي وقواده
==========================
4-2-1882
حتي 17-6-1882

رئيس وزراء مصر = محمود باشا سامي البارودي نجل حسن بك حسني ابن عبد الله بك الجركسي،
نبذة عنه :
ولد محمود سامي البارودي بالقاهرة في 3-10-1839 ونشأ بها، وتوفي والده وهو في عمر يناهز سبع سنوات فكفله أقاربه. سمي بالبارودي نسبة إلى إيتاي البارود التي كانت لأحد أجداده الأمير مراد البارودي.
من ارماء المدفعية، ثم صار مديراً لدنقلة وبربر في عهد محمد علي.
عكف على قراءة دواوين الشعر العربي، فحفظ منها دواوين كوكبة الشعراء.

· انكب على مناهل الأدب بسفره إلى الآستانة، وحصوله على وظيفة بالباب العالي (السلطان العثماني)، وساعده ذلك على إتقان اللغتين التركية والفارسية وله أعمال شعرية ونثرية بهما.

· أثناء وجود الخديوي إسماعيل بالآستانة عام ١٨٦٣، وأعاده معه نظراً لحميته الوطنية، وطموحه، وعلو نفسه.

· عاش في كنف الخديوي إسماعيل فترقى في مناصب الجيش، فرقي عام ١٨٦٣ إلى رتبة البكباشي (مقدم)، وأرسله الخديوي إسماعيل في بعثة علمية عسكرية لحضور المناورات العسكرية السنوية في فرنسا، ثم عرج منها إلى انجلترا للاطلاع على التقدم الحربي في مجال التسليح العسكري وخططه.

· رقي إلى رتبة قائمقام (عقيد) بالآلاي الثالث من السواري عام ١٨٦٤، ثم رقي إلى رتبة أميرالاي (عميد) وعهد إليه قيادة الآلاي الرابع من عسكر الحرس الخديوي.

· اشترك مع الجيش المصري في حرب كريت ١٨٦٦ – بناء على طلب السلطان العثماني من الخديوي إسماعيلوأنعم عليه السلطان العثماني بالوسام العثماني من الدرجة الرابعة.

· أرسله الخديوي إسماعيل مبعوثاً له إلى الآستانة عام ١٨٧٤، ابن حروب السلطان العثماني ضد الصرب والحرب البلغارية، فقام بدور بارز هناك أظهر فيه حنكه سياسية.

· اشترك أيضا في الحرب بين تركيا وروسيا عام ١٨٧٧ بجانب الدولة العثمانية، ونظراً لشجاعته، أنعم عليه برتبة اللواء وبالوسام المجيدي من الدرجة الثالثة ونيشان الشرف.

· عين مديراً للشرقية عام ١٨٧٩، ثم محافظاً للقاهرة عام ١٨٨٠.

· تولى مهام منصب ناظر المعارف والأوقاف في وزارة شريف باشا الثانية (٥ يوليه ١٨٧٩-١٨ أغسطس ١٨٧٩)، ثم ناظراً للأوقاف في عهد نظارة محمد توفيق الثانية (١٨ أغسطس ١٨٧٩-٢١ سبتمبر ١٨٧٩)، ثم وزيراً لنفس الوزارة في وزارة رياض الأولى (٢١ سبتمبر ١٨٧٩-١٠ سبتمبر ١٨٨١).

· عقب قيام الثورة العرابية في مصر (٩ سبتمبر ١٨٨١) عين ناظراً للجهادية والبحرية في نظارة محمد شريف الثالثة (١٤ سبتمبر ١٨٨١-٢ فبراير ١٨٨٢) خلفاً لعثمان رفقي الجركسي.
· تلقى مبادئ العلوم على يد أساتذة في منزله، ثم التحق بالمدرسة الحربية عام ١٨٥٠، وتخرج فيها في عهد سعيد برتبة الملازم ثان عام ١٨٥٤.
رقي إلى رتبة قائمقام (عقيد) بالآلاي الثالث من السواري عام ١٨٦٤،
ثم رقي إلى رتبة أميرالاي (عميد) وعهد إليه قيادة الآلاي الرابع من عسكر الحرس الخديوي.
كما عين مديراً للشرقية عام ١٨٧٩، ثم محافظاً للقاهرة عام ١٨٨٠

تولى مهام منصب ناظر المعارف والأوقاف في وزارة شريف باشا الثانية (٥ يوليه ١٨٧٩- ١٨ أغسطس ١٨٧٩)،
ثم ناظراً للأوقاف في عهد نظارة محمد توفيق الثانية (١٨ أغسطس ١٨٧٩- ٢١ سبتمبر ١٨٧٩)،
ثم وزيراً لنفس الوزارة في وزارة رياض الأولى (٢١ سبتمبر ١٨٧٩- ١٠ سبتمبر ١٨٨١).

وقد تولى رئاسة النظارة إلى جانب نظارة الداخلية في (٤ فبراير ١٨٨٢- ١٧ يونيه ١٨٨٢)،
وكان أول رئيس وزراء في تاريخ مصر لم يعينه الخديوي بل ينتخبه مجلس النواب، ومن أجل ذلك أطلقت على وزارته اسم "وزارة الثورة" أو الوزارة الوطنية.

توفي محمود سامي البارودي في ديسمبر ١٩٠٤.
·
##############################
17-6-1882
حتي 21-8-1882

رئيس وزراء مصر = إسماعيل باشا راغب
نبذة عنه : (المصدر = مكتبة الاسكندرية)
اسمه : إسماعيل بن أحمد بن حسن بني يني الملقب براغب
ولد ببلاد المورة (اليونان) في 18-8-1819 ونشأ بها، حيث درس مبادئ العلوم واللغات، ثم سافر إلى بلاد الأناضول، هناك اختطف وبيع وجئ به إلى مصر مملوكاً لإبراهيم باشا عام ١٨٣٠، واعتنق الإسلام.
، وعقب وصوله تلقى العلم بالمكتب الأميري، ونال الشهادة العليا عام ١٨٣٤.رقاه محمد علي إلى رتبة الملازم أول، ثم تولى رئاسة قلمي المحاسبة والإيرادات عام ١٨٣٦، ثم رقي إلى رتبة بكباشي (مقدم) عام ١٨٤٠، ثم قائمقام (عقيد) عام ١٨٤٤، ثم أميرالاي (عميد) عام ١٨٤٦.


تولى مهام منصب ناظر المالية (١٨٥٨- ١٨٦٠)، ثم ناظراً للجهادية (١٨٦٠- ١٨٦١)، فمفتشاً للأقاليم البحرية عام ١٨٦٢، فباشمعاون الخديوي (١٨٦٣- ١٨٦٥)، وأنعم عليه برتبة بكلربكي، ثم عُين رئيساً للمجلس الخصوصي مع بقائه في رئاسة المعاونين.
عُين رئيساً لمجلس النواب في الفترة من ٢٥ نوفمبر ١٨٦٦ إلى ٢٤ يناير ١٨٦٧، فناظراً للداخلية عام ١٨٦٧، ورئيساً للمجلس الخصوصي عام ١٨٦٨، فناظراً للزراعة والتجارة عام ١٨٧٥، كما أنه تبوأ منصب ناظر المالية في عهد نظارة شريف الأولى (٧ من إبريل ١٨٧٩- ٥ من يوليه ١٨٧٩). شكّل وزارته في (١٧ من يونيه ١٨٨٢- ٢١ من أغسطس ١٨٨٢) بعد سقوط وزارة محمود سامي البارودي، وكانت الوزارة الوحيدة التي تقدمت ببرامج. من أهم أعماله: إحداث الميزانية وحصر الإيرادات والمصروفات وقانون المرتبات، واللائحة السعيدية، وقوانين الزراعة.

· ضابط، ووزير، ورئيس وزراء، وأول من قدم خطة عمل مدروسة لوزارته، وكان ذا حنكة سياسية حتى أطلق عليه الخديوي إسماعيل لقب "حلال المشاكل".

· عقب وصوله تلقى العلم بالمكتب الأميري، ونال الشهادة العليا عام ١٨٣٤.

· عُين مساعد ترجمة بمجلس الملكية، ورقاه محمد علي إلى رتبة الملازم أول، ثم تولى رئاسة قلمي المحاسبة والإيرادات عام ١٨٣٦.

· رقي إلى رتبة بكباشي (مقدم) عام ١٨٤٠، ثم قائمقام (عقيد) عام ١٨٤٤، ثم أميرالاي (عميد) عام ١٨٤٦.

· منحه محمد علي ٥٠٠ فدان (خمسمائة فدان) لتكون النواة الأولى لثروته.

· اعتزل الخدمة في عهد عباس الأول، وفي أواخر عام ١٨٥٤ عُين وكيلاً للمالية، ثم وكيلاً للخزانة، وأنعم عليه برتبة ميرميران مع لقب باشا.

· عُين رئيساً للديوان الخديوي عام ١٨٥٦، وصاحب الوالي سعيد باشا للسودان.

· تولى مهام منصب ناظر المالية (١٨٥٨- ١٨٦٠)، ثم ناظراً للجهادية (١٨٦٠- ١٨٦١)، فمفتشاً للأقاليم البحرية عام ١٨٦٢، فباشمعاون الخديوي (١٨٦٣- ١٨٦٥)، وأنعم عليه برتبة بكلربكي، ثم عُين رئيساً للمجلس الخصوصي مع بقائه في رئاسة المعاونين.

· انتدب لنظارة الداخلية عام ١٨٦٤، ثم عُين ناظرا لها عام ١٨٦٥.

· رئيس مجلس النواب من ٢٥ من نوفمبر ١٨٦٦ إلى ٢٤ من يناير ١٨٦٧، فناظراً للداخلية عام ١٨٦٧، ورئيساً للمجلس الخصوصي عام ١٨٦٨، فناظراً للزراعة والتجارة عام ١٨٧٥.

· تبوأ منصب ناظر المالية في عهد نظارة شريف الأولى (٧ من إبريل ١٨٧٩- ٥ من يوليه ١٨٧٩).

· حينما قامت حركة اللائحة الوطنية التي أنيط بها إسقاط نظارة نوبار الأولى، المشهورة بالوزارة الأوروبية (٢٨ من أغسطس ١٨٧٨- ٢٣ من فبراير ١٨٧٩)، ثم تدبير أمرها في منزل إسماعيل راغب، وكان من أثرها أن أسندت الوزارة لشريف باشا، وعُين إسماعيل راغب ناظراً للمالية، وشاهين كنج ناظراً للجهادية.
##################################
مصطفى فهمي باشا ابن حسين أفندي البكباشي
التركي الأصل

· سياسي ووزير، تولى رئاسة النظارة ثلاث مرات.

· ، وكانت عائلته تسكن في بلاد الجزائر، وعقب احتلال فرنسا لها عام ١٨٣٠ هاجر والده إلى مصر.

· التحق والده بالجيش المصري، وسافر مع الحملة المصرية المرسلة لكريت لمساعدة السلطان العثماني في إخماد ثورة الأهالي، وهناك في كريت ولد مصطفى فهمي، وتوفي والده في مأمورية بالقرم.

· عقب عودته لمصر تكفل بتربيته خاله محمد باشا زكي ناظر الأشغال المصرية، فالتحق بمدرسة الحوض المرصود، ثم انتقل إلى المدرسة الحربية بالقلعة، وكان يتولى نظارتها رفاعة الطهطاوي.

· بعد تخرجه من الجيش ظل يرتقي درج المناصب العسكرية، وعين ياوراناً للوالي عباس الأول، ومأمورا لضبطية الإسكندرية (١٨٧١-١٨٧٢)،ثم ناظراً للخاصة الخديوية، فسرتشريفاتياً خديوياً، ثم تبوأ منصب محافظ القاهرة عام ١٨٧٣ مع احتفاظه بمنصب ياوران الخديوي.

· انتدب عام ١٨٧٤ في مأمورية تركيب سكة حديد السودان، ولما أنجز مهمته رُقي إلى رتبة الفريق، وعين محافظاً للإسكندرية (١١ أغسطس ١٨٧٤-١٣ أكتوبر ١٨٧٤)، ثم محافظاً للقاهرة مرة أخرى، فمحافظاً لبورسعيد والقناة مع إدارة محافظة السويس أثناء وجود محافظها، ثم عاد محافظاً للقاهرة للمرة الثالثة عام ١٨٧٨.

· شغل عام ١٨٧٩ عدة مناصب منها: مديراً للمنوفية، فمحافظاً للإسكندرية للمرة الثانية (١٢ من ابريل ١٨٧٩-٢ يوليه ١٨٧٩)،
ثم ناظراً للأشغال العمومية في عهد نظارة محمد شريف الثانية (٥ يوليه ١٨٧٩-١٨ أغسطس ١٨٧٩)،
فناظراً للخارجية في النظارة التوفيقية الثانية (١٨ أغسطس ١٨٧٩-٢١ سبتمبر ١٨٧٩)،
ونظارة مصطفى رياض الأولى (٢١ سبتمبر ١٨٧٩-١٠ سبتمبر ١٨٨١).

· تقلد منصب ناظر الخارجية في عهد نظارة محمد شريف الثالثة (١٤ سبتمبر ١٨٨١-٤ فبراير ١٨٨٢)،
فناظراً للخارجية والحقانية في عهد نظارة محمود سامي البارودي الأولى (٤ فبراير ١٨٨٢-١٧ يونيه ١٨٨٢).

· تولى مهام منصب ناظر المالية في نظارة نوبار باشا الثانية (١٠ يناير ١٨٨٤-٩ يونيه ١٨٨٨)، ثم تولى منصب ناظر الداخلية في هذه الوزارة بعد استقالة محمد ثابت في مارس ١٨٨٤، كما تولى منصب ناظر الحربية والبحرية بدلاً من عبد القادر حلمي الذي قدم استقالته في تلك الوزارة أيضا.

· عين ناظراً للحربية والبحرية في نظارة مصطفى رياض الثانية (٩ يونيه ١٨٨٨-١٢ مايو ١٨٩١).

· تولى تشكيل النظارة (الوزارة) فيما عرف باسم نظارة مصطفى فهمي الأولى (١٤ مايو ١٨٩١ – ١٧ يناير ١٨٩٢)، وتولى منصب ناظر الداخلية في هذه النظارة، ثم شكل نظارته الثانية في (١٧ يناير ١٨٩٢-١٥ يناير ١٨٩٣) وتولى فيها نظارة الداخلية.


=========================================
سنة 1882
استولت بريطانيا على مصر
------------------------------
سنة 1300 هـ تبدأ 11-11-1882
-----------------------------------





سنة 1883
============

سنة 1301 هـ تبدأ 1-11-1883
-----------------------------------
20-3-1883
اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية المبرمة في 20 مارس سنة 1883
و المعدلة ببروكسل في 14 ديسمبرسنة 1900 و واشنطن في 2 يونيو سنة 1911 و لاهاي في 6 نوفمير سنة 1925 و لندن في 2 يونيو سنة 1934 و لشبونه في 31 أكتوبر سنة 1958 و استوكهولم في 14 يوليو سنة 1967
==============================================


24-5-1883
افتتاح جسر بروكلين Brooklyn Bridge opens
After 14 years and 27 deaths while being constructed, the Brooklyn Bridge over the East River is opened, connecting the great cities of New York and Brooklyn for the first time in history. Thousands of residents of Brooklyn and Manhattan Island turned out to witness the dedication ceremony, which was presided over by President Chester A. Arthur and New York Governor Grover Cleveland. Designed by the late John A. Roebling, the Brooklyn Bridge was the largest suspension bridge ever built to that date.
------------------------------------
14-4-1883
نجح جراهام بل في اجراء أول مكالمة تليفونية بين مدينتين
---------------------------------------


سنة 1884
=================
11-3-1884
حتي 17-10-1884
في باريس : أصدر السيد جمال الدين الأفغاني مجلة "العروة الوثقى" التي ركزت على :
أ. مقاومة الاستعمار الغربي.
ب. الدعوة إلى الجهاد.
ج. أسباب تخلف المسلمين.
د. الوحدة السياسية.
(المصدر= موسوعة مقاتل)
-------------------------
10-1-1884
مصر : تشكيل وزارة برئاسة الأرمني ( نوبار باشا نوبريان )
-------------------------------------
6-5-1884
مقتل مدحت باشا -أشهر رؤساء وزراء الدولة العثمانية- خنقا في منفاه بالطائف
مات عن عمر يناهز 62 عاما، ويلقب مدحت باشا بأنه "أبو الدستور" وهو من الشخصيات المثيرة للجدل في التاريخ العثماني.

----------
سنة 1302 هـ تبدأ 20-10-1884
-----------------------------------
3-5-1884
استعمال الفلاش لأول مرة في التقاط الصور
------------------------------------




سنة 1885
============

سنة 1885
استولت بلغاريا على ولاية الروملي الشرقية
------------------------------------------------------
وفى 26-1-1885
سقطت الخرطوم على يد قوات المهدى
كان لسقوط الخرطوم دوى كبير فى مصر والعالم إذ كان إيذانا باللقضاء على الحكم المصرى للسودان .
----------------------------------------------------

President of the United States = Grover Cleveland, 1885–89
---------------------------------------------

29-4-1885
فتحت جامعة اكسفورد لأول مرة أبوابها للفتيات.
==============================

سنة 1303 هـ تبدأ 9-10-1885
-----------------------------------

سنة 1886
============

9-9-1886
اتفاقية برن لحماية المصنفات الأدبية و الفنية المؤرخة في 9 سبتمبر سنة 1886
و المتممة بباريس في 4 مايو سنة 1896
و المعدلة ببرلين في 13 نوفمبرسنة 1908
، و المتممةببرن في20 مارس سنة 1914
،و المعدلة في روما في 2 يونيو سنة 1928
،و بروكسل في 26 يونيو سنة 1948
،و استوكهولم في 14 يوليو سنة 1967
،وباريس في 24 يوليو سنة 1971
و المعدلة في 28 سبتمبر سنة 1979
=============================
سنة 1304 هـ تبدأ 29-9-1886
------------------------

سنة 1887
============

سنة 1305 هـ تبدأ 18-9-1887
-----------------------------------

1-10-1887
الغزو البريطاني لبلاد بلوشستان
Balochistan

=============================
في عام 1887
روسيا : إعدام شقيق لينين الأكبر واسمه (الكسندر ) وينتمي إلي ( جماعة إرادة الشعب)
أُعدم لاشتراكه في محاولة اغتيال القيصر الكسندر الثالث.
===================

سنة 1888
============


13-5-1888
ألغت البرازيل العمل بنظام الرق.
وكان البرتغاليون بعدما أبادوا الرجال من السكان الأصليين، قد جلبوا الرقيق الأسود من إفريقيا اعتباراً من العام 1550م ومابعده مما أدي لوجود طبقتين بالمجتمع طبقة العبيد وطبقة الأحرار
----------------------------------------------------
سنة 1306 هـ تبدأ 7-9-1888
----------------------------------


سنة 1889
============
في عام 1889
أقر المؤتمرالأول للأممية الثانية الاحتفال بيوم الأول من مايو، عيد العمال العالمي
=========================

1889–93
رئيس أمريكا : بنجامين هاريسون
President of the United States = Benjamin Harrison,
----------------------------------------
22-4-1889
اندفع الآلاف من الأمريكيين بجنون إلي الاقليم الهندي ( أوكلاهوما ) الذي تم فتحها لتقديم طلبات الحصول علي أراضي رخيصة
At precisely high noon, thousands of would-be settlers make a mad dash into the newly opened Oklahoma Territory to claim cheap land
The nearly two million acres of land opened up to white settlement was located in Indian Territory, a large area that once encompassed much of modern-day Oklahoma. Initially considered unsuitable for white colonization, Indian Territory was thought to be an ideal place to relocate Native Americans who were removed from their traditional lands to make way for white settlement. The relocations began in 1817, and by the 1880s, Indian Territory was a new home to a variety of tribes, including the Chickasaw, Choctaw, Cherokee, Creek, Cheyenne, Commanche, and Apache



By the 1890s, improved agricultural and ranching techniques led some white Americans to realize that the Indian Territory land could be valuable, and they pressured the U.S. government to allow white settlement in the region. In 1889, President Benjamin Harrison agreed, making the first of a long series of authorizations that eventually removed most of Indian Territory from Indian control

To begin the process of white settlement, Harrison chose to open a 1.9 million-acre section of Indian Territory that the government had never assigned to any specific tribe. However, subsequent openings of sections that were designated to specific tribes were achieved primarily through the Dawes Severalty Act (1887), which allowed whites to settle large swaths of land that had previously been designated to specific Indian tribes
On March 3, 1889, Harrison announced the government would open the 1.9 million-acre tract of Indian Territory for settlement precisely at noon on April 22. Anyone could join the race for the land, but no one was supposed to jump the gun. With only seven weeks to prepare, land-hungry Americans quickly began to gather around the borders of the irregular rectangle of territory. Referred to as "Boomers," by the appointed day more than 50,000 hopefuls were living in tent cities on all four sides of the territory

The events that day at Fort Reno on the western border were typical. At 11:50 a.m., soldiers called for everyone to form a line. When the hands of the clock reached noon, the cannon of the fort boomed, and the soldiers signaled the settlers to start. With the crack of hundreds of whips, thousands of Boomers streamed into the territory in wagons, on horseback, and on foot. All told, from 50,000 to 60,000 settlers entered the territory that day. By nightfall, they had staked thousands of claims either on town lots or quarter section farm plots. Towns like Norman, Oklahoma City, Kingfisher, and Guthrie sprang into being almost overnight

An extraordinary display of both the pioneer spirit and the American lust for land, the first Oklahoma land rush was also plagued by greed and fraud. Cases involving "Sooners"--people who had entered the territory before the legal date and time--overloaded courts for years to come. The government attempted to operate subsequent runs with more controls, eventually adopting a lottery system to designate claims. By 1905, white Americans owned most of the land in Indian Territory. Two years later, the area once known as Indian Territory entered the Union as a part of the new state of Oklahoma
====================
6-5-1889
افتتاح برج إيفل للجمهور
---------------------------
سنة 1307 هـ تبدأ 27-8-1889
-----------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
 
أحداث الفترة ( 1880 - 1889 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الفئة الأولى :: التاريخ الحديث و المعاصر-
انتقل الى: