منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عبد الله بوكرم - رئيس اكوادور للفترة ( 1996-1997)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin


عدد المساهمات : 3178
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: عبد الله بوكرم - رئيس اكوادور للفترة ( 1996-1997)   الأربعاء مارس 05, 2014 2:19 pm

عبد الله بوكرم  - رئيس اكوادور للفترة ( 1996-1997)
 
 


سيرته:

20-2-1952
مولد  (عبد الله بوكرم أورتيز) في غواياكيل
هو حفيد مهاجر لبناني من عائلة بوكرم
أما أمه فهي من عائلة أورتيز
كعادة أسبانية  درج الأسبان علي إضافة  اسم عائلة الأم إلي اسم الابن  بعد اسم عائلة الأب
-----------------
وكان  له عم  هو شقيق والده وإسمه ( أسعد بوكرم ) كان  يشتغل بالسياسة وصار  رئيس بلدية غواياكيل.
كما كانت  شقيقته (مارثا بوكرم) كانت متزوجة من الرئيس الاكوادور (خايمي أغيليرا )
ملحوظة : فيما بعد ماتت شقيقته مارثا وزوجها خايمي أغيليرا في حادث طائرة
------------------
 
في صباه:
كان عبد الله بوكرم  يلعب كرة القدم في شوارع غواياكيل
-----------------
وصار ذا جسم رياضي وكسب شهادة في التربية البدنية.
إضافة إلى كونه مدرسا للرياضة البدنية
وأصبح مدرس ألعاب  رياضية
----------------
 
وكان يقيم في شمال كنيدي،
حصل على درجة في القانون
 
----------------
 
ثم عمل لفترة  في الشرطة
police chief of Guayas
------------------
 
 
1984-1985
صار  رئيس بلدية غواياكيل ،
ملحوظة : في سنة 1985 خلفه جورج جونزالس
 
==============
سنة؟؟
ساهم  عبد الله بوكرم  في تأسيس (حزب رولدوسيست الإكوادوري).
==============
1988
الانتخابات  الرئاسية
ترشح لها عبد الله بوكرم  وفشل
==============
1992
الانتخابات  الرئاسية
ترشح لها عبد الله بوكرم وفشل
================
1996
الانتخابات  الرئاسية
ترشح لها:
1- عبد الله بوكرم أورتيز
2- (خايمي نيبوت )مرشح الحزب الاجتماعي
وآخرون
وخلال  حملته الانتخابية   أظهر عبد الله بوكرم  مهارة في الحوار مع الناخبين من كل طبقات الشعب
ومثلاً ظهر بمدينة ساحلية وهو  عاري الصدر يرتدي بنطالاً قصيراً  ويعد سكان المدينة  بغد أفضل معه وأخذ  يسكب البيرة على طريقة أهلها  وهو يلقي كلماته بهدوء مخاطباً رجال الأعمال
وفي شرق ايل عند إعلان التبرعات   رقص مع مجموعات من السكان الأصليين ، باختصار بوكرم جعل كثيرا من الناس يشعر كما لو أنه واحداً منهم.
لكن الإعلاميين والساسة قاموا بانتقاده لكونه  يلجأ  في لقاءات الحملة الانتخابية إلي استهلاك الكثير من الوقت في الرقص الشعبي والغناء  بدلاً من  الحديث في القضايا المهمة .
واضطر عبدالله بوكرم لإلقاء أحاديث  تكلم فيها عن أحوال (بريميرو لوس بوبرس )وتكلم فيها عن  أهم  أولوياته وهي مساعدة الفقراء
وأدت هذه الأحاديث إلي ازدياد سريع في عدد أنصار ترشيحه للرئاسة لأن اكوادور  بلد يعيش فيه 65 ٪ من السكان في فقر،
وحيث أن كل مواطن يجب عليه التصويت حسب القانون ، كان واضحا أن المرشح الذي ينجح في جذب الفقراء لصفه سيفوز.
 
وبالفعل  انتصر عبد الله بوكرم علي مرشح الحزب الاجتماعي في 20 إقليم من 21 إقليم
----------------
من  10-8-1996
إلى 6-2-1997
عبد الله بوكرم = رئيس الإكوادور
وكانت  فترة  رئاسته قصيرة أقل من ستة أشهر
قد خصص خلالها منصب نائب الرئيس إلي (روزاليا أرتيغا).ـ
---------------
1997
بعد عدة شهور من رئاسته قيل أن عبد الله بوكرم  اختلس ملايين  الدولارات من المال العام ،
مما جعله  عرضةٌ للطرد من الرئاسة الإكوادورية من قبل المؤتمر الشعبي على أساس إتهامٌ يدعى "العجز العقلي" .
بالتصويت في البرلمان  (المسمي عندهم ب المؤتمر الوطني الإكوادوري) حيث وافق 44 نائباً علي خلع عبد الله بوكرم من منصب الرئيس
وعارض 34 نائباً خلع الرئيس
وبالرغم من أن الدستور الإكوادوري كغالب الدساتير ينص علي أن خلع رئيس الجمهورية يكون بأغلبية الثلثين فقد  تقرر خلع رئيس الجمهورية فأصدرالبرلمان  قراراً   بعزله بدون أغلبية الثلثين  بدعوي  عدم أهليته لهذا المنصب حيث أنه  غير متزن عقلياً
 
ويعتبر  هذا التصرف من مجلس تشريعي بمثابة  قرار مخالف للدستور الذي أقسم أعضاؤه علي احترام الدستور قبل مزاولتهم أعمالهم  وهو أيضاً قرار غير مسبوق   في الإكوادور
 وزاد  المجلس من مخالفته للدستور بأن عين رئيس  المجلس (فابيان ألاركون ) كرئيس مؤقت للبلاد لحين إجراء انتخابات رئاسة  ، بمعني أنه قد تم تجاوز نائب الرئيس روزاليا أرتيغا.
--------------------
1997
المحكمة الدستورية في اكوادور حكمت بأن مافعله المجلس التشريعي غير دستوري ورفضت قبول قرارته
 ذلك  صنع أزمة دستورية ، فما كان من أعضاء المجلس التشريعي إلا أن ضربوا بقرار المحكمة الدستورية عرض الحائط وطلبوا من رئيس المجلس حلف   اليمين الدستورية أمامهم كرئيس للبلاد
وبعدها  طلب المؤتمر من الجيش تأكيد سلطات (فابيان ألاركون) كرئيس مؤقت
 
 
-----------------
وبعدها
تم تحريك دعوي ضد عبد الله بوكرم  مضمونها اتهامه بالفساد خلال فترة رئاسته
وقبل محاكمته  فرَّ عبد الله بوكرم  هارباً إلى بنما التي صارت لليوم منفاه الاختياري  
----------------
 
1-4-2005
في اكوادور : جري حفظ دعوي الفساد المقدمة ضد عبد الله بوكرم
----------------
2-4-2005
عاد عبد الله بوكرم   إلى الإكوادور بعد حفظ  الدعوي ضده
وبقي في غواياكيل لنحو أسبوعين ونصف أسبوع.
----------------
أبريل 2005
عادت الجهات المختصة في اكوادور لتحريك الاتهامات ضد عبد الله بوكرم  
فغادر البلاد نهائياً قبل أن يصدر ضده حكم بمنعه من السفر خارج البلاد
وعاد بوكرم إلى المنفى في (بنما)
----------------
ولا يزال وضعه في بناما  اليوم هو وضع لاجئ سياسي
وقد تم مؤخراً تجديد إقامته في بنما بنفس الصفة   (لجوء سياسي)ـ
 
أما في اكوادور فاختلفوا فيه :البعض يقول   أنه  هارب من العدالة والبعض يقول أن الاتهامات ضده ملفقة
والبعض يقول أنه مجنون ويستدلون علي جنونه بعلامات منها أنه كان  يدعو الرئيس السابق "حمار" ويقدم الاعتذار لاهانة الحمير.
وأنه حلق له شارب أمام عرض تلفزيوني مباشر لجمع الأموال.
وأنه قام بالغناء مع الفائز في مسابقة ملكة الموز العالمية (مونديال رينا ديل بنانو).
وأنه قام بدعوة لورينا بوبيت  المرأة الإكوادورية التي قطعت قضيب زوجها ، إلى الغداء معه في القصر الوطني.
===============
لم تبتعد أسرة عبد الله بوكرم  نهائياً عن السياسة
وله الآن إبن يعمل بالسياسة وإسمه (عبد الله) وهو يمثل الحزب الذي أسسه أبوه وصار حالياً من نواب الكونجرس
================
 
 
 
 
مرادفات :
عبد الله بوكرم = Abdalá Bucaram = Abdalá Jaime Bucaram Ortiz
بوكارام = بوكرم
جواياكيل =غواياكيل = Guayaquil
شهادة في التربية البدنية = degree in physical education
حزب رولدوسيست الإكوادوري= Ecuadorian Roldosist Party
أسعد بوكرم = Assad Bucaram
رئيس بلدية غواياكيل = Mayor of Guayaquil
مارثا بوكرم = Martha Bucaram
خايمي  رولدو  أغيليرا = خايمي  رولدو  أجويليرا= Jaime Roldós Aguilera
درجة في القانون = degree in law
مرشح رئاسي = Presidential Candidate
شمال كنيدي = Kennedy Norte
الحزب الاجتماعي المسيحي = Social Christian Party (PSC)
 
خايمي نيبوت =  Jaime Nebot
رئيس الإكوادور = President of Ecuador
اختلاس ملايين الدولارات من المال العام=Embezzling millions of dollars of public funds.
سيكستو ديوران بالين = Sixto Durán Ballén
نائب الرئيس =  Vice President
روزاليا أرتيغا =  Rosalía Arteaga
المؤتمر الوطني الإكوادوري = National Congress of Ecuador
إعلانه غير صالح عقلياً للحكم =  being declared mentally unfit to rule
لجوء سياسي = political asylum
لوسيو غوتييريز = Lucio Gutiérrez
اتهامات بالفساد =  corruption charges
فابيان ألاركون = Fabian Alarcon
غير دستوري = anti-constitutional
رئيس مؤقت = interim president
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
الأستاذ
Admin


عدد المساهمات : 3178
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: عبد الله بوكرم - رئيس اكوادور للفترة ( 1996-1997)   الأربعاء مارس 05, 2014 2:23 pm

توصيف حال بلاده السياسية أثناء رئاسته كما يلي:

------------------------
After he took office, Bucaram tried to reorganize the state, which included trying to regularize the privatization process initiated by Osvaldo Hurtado (1980, Popular Democracy Party), and supported by the next three presidents: León Febres Cordero (1984, PSC), Rodrigo Borja Cevallos (1988, Democratic Left) and Sixto Durán Ballén (1992, ex-PSC). Political opponents took advantage of Bucaram's perceived trust and loyalty in the selection of his cabinet. Many of Bucaram's ministers and senior officials were influenced by the people who were in control of the state since 1980, and made terrible mistakes. On top of that, the congress was still controlled by the PSC and the Popular Democracy Party, who both pushed Bucaram for "allowances" to approve laws and to consider Bucaram's laws and decrees. In return Bucaram needed to push his cabinet for weekly "collections" to keep the congress "happy." The officers had to "squeeze" users to reach their "quota". Government opponents knew where the problems were, and scandal after scandal arose as a result.

Impeachment:
By 1996 the state had already been dismantled by several years of privatizations; there was no way to control corruption, also, there was no desire of Bucaram's officers to help in this matter.
"The Tequila effect" severely affected the Ecuadorean economy; however, no economic measures were taken due to the scandals in which the former President Duran-Ballen family (Flores y Miel) and his Vice-President Dahik (embezzlement of public funds) were involved. In addition, Duran-Ballén's Cenepa War against Peru exhausted the already dissembled state.

During the Latin American economic crisis, Ecuador was not the exception; the private banks and financial institutions took advantage of the false "bonanza," and the bankers ended up acquiring much state property. Bankers felt the shortage and started to loan money to themselves to maintain their recently acquired properties. The cash flow started to decrease abruptly. The superintendency of banking, controlled by bankers, authorized the issuance of currency without support; this fired up a rapid currency devaluation.

Bucaram had no alternative but to take strong anti-popular economic measures. Bucaram was a populist, so he had no defined political tendency. He decided his economic plan to be very neo-liberal; it was designed by Argentinian economist Domingo Cavallo, and included stop subsidies, regulate banks and financial institutions, and a strong currency devaluation ("Un sólo toque" would replace the sucre).

Massive protests against the proposed economic plan left Bucaram alone. The indigenous and social movements who helped him to raise to the power now were against him.

The indigenous Pachakutik Movement, left-wing Democratic People's Movement (MPD), PSC and Popular Democracy were the main parties organizing the protests.

This protest led to his dismissal from the Ecuadorian presidency. He was dismissed by the congress on grounds of alleged mental incapacity. Bucaram's assumed insanity was never officially diagnosed; it was more a politic maneuver of the PSC and Popular Democracy who were in control of the legislative and judicial power, also, Pachakutik and MPD supported the decision in exchange of political representation.


Congress passed the measure (44 votes in favor and 34 against) with a simple majority instead of the two thirds required by the Constitution, and appointed congressional leader Fabián Alarcón in his place, bypassing the sitting Vice President Rosalía Arteaga.

ٍSource:
en.wikipedia.org
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
 
عبد الله بوكرم - رئيس اكوادور للفترة ( 1996-1997)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فنيات الإرشاد النفسي الديني
» رسالة رقم 8 في الصفحة الرئيسة ( لصوص الشعب )
» العلاقات الاقتصادية والتجارية المصرية الصينية (ج2)
» مكتبـــة جميـــــع البومات ( رمضـــان البرنــس )
» الكوارث الطبيعية في الجزائر . دعواتكم لأخيكم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: تاريخ الأمريكتين-
انتقل الى: