منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المؤرخ الكويتي عبد العزيز الرشيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin


عدد المساهمات : 3178
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: المؤرخ الكويتي عبد العزيز الرشيد    الأحد سبتمبر 14, 2014 6:32 pm

المؤرخ الكويتي عبد العزيز الرشيد




1887
ولد عبد العزيز الرشيد في الزلفي بالسعودية
-----------------------
1890
هاجر عبد العزيز الرشيد مع والديه وإخوته إلى الكويت بسبب القحط الشديد [1].
------------------------
1893-1896
دخل عبد العزيز الرشيد إلى الكتاب لكي يتعلم القرآن وهو في السادسة من عمره عند الملا زكريا الأنصاري،

وختم القرآن بعد سنتين أو ثلاث،
-----------------------
عام 1901
صار عبد العزيز الرشيد وهو في عمر الرابعة عشر تلميذاً عند الشيخ عبد الله الخلف [1].
------------------------
ساعد عبد العزيز الرشيد والده في التجارة، وسافرا على ظهور الجمال إلى القوقاز لكي يبيعا الجلود هناك [5].
------------------------
عام 1902
ذهب عبد العزيز الرشيد إلى مدينة الزبير في العراق طلباً للعلم عند شيخها (محمد بن عبد الله العوجان ) وظل عنده سنة كاملة لدراسة الفقه الحنبلي،
------------------------
عام 1903
عاد إلى الكويت وتزوج وهو في السادسة عشر من عمره
------------------------
عام 1906
توجه عبد العزيز الرشيد إلى الإحساء ، وفي (مدينة المبرز ) درس العلم عند (الشيخ عبدالله بن علي آل عبد القادر)، ولم يترك المبرز إلا بعد أن أتى إليه والده طالبا منه العودة إلى الكويت،
------------------------


عام 1908
هرب عبد العزيز الرشيد من الكويت وسافر الإحساء مرة أخرى ، وظل في الإحساء مدة من الزمن
------------------------
بعدها :

عاد عبد العزيز الرشيد إلي الكويت ليزاول مهنة الغوص في الخليج لاستخراج اللؤلؤ مع والده [1].
-----------------------
في عام 1911
توجه عبد العزيز الرشيد إلى بغداد ليلتحق بالمدرسة الداودية عند (محمود شكري الألوسي) وبدأ معه شرح السيوطي على ألفية ابن مالك،
وقد طلب الشيخ الألوسي من عبد العزيز الرشيد البحث الشرعي في مسألة الحجاب والرد على دعاة سفور المرأة وأبرزهم تلميذ الشيخ محمود الألوسي الشاعر معروف الرصافي،
-----------------------
ولم يكمل عبد العزيز الرشيد شرح السيوطي على ألفية ابن مالك مع (محمود شكري الألوسي) لسبب غير معروف، و لكن أكملها على يد أخيه علاء الدين الألوسي،

-----------------------
في عام 1911

قام عبد العزيز الرشيد بكتابة أول كتبه وهو "تحذير المسلمين عن اتباع غير سبيل المؤمنين"
ودعا في هذا الكتاب إلى لزوم المرأة لبيتها وذم خروج الفتيات إلى المدارس [1].
-----------------------
في عام 1911
تأسيس المدرسة المباركية في الكويت

----------------------
1912
ترك عبد العزيز الرشيد بغداد قاصداً القاهرة عندما سمع عن افتتاح دار الدعوة والإرشاد في فبراير 1912 على يد الشيخ السوري محمد رشيد رضا،
وطلب الرشيد أن يلتحق بتلك الدار ولكن طلبه رفض لسبب غير معروف،
-----------------------
1912
سافر عبد العزيز الرشيد إلى مكة المكرمة ثم إلي المدينة المنورة التي ظل فيها لمدة سنة
-----------------------
وبعد ذلك :
رجع إلى الزلفي، ولبس الجبة والعمامة على طريقة علماء الشام والعراق [1].

-----------------------
ثم عاد عبد العزيز الرشيد إلى الكويت وكانت تعيش بداية نهضتها الثقافية بعد تأسيس المدرسة المباركية في عام 1911، وقد صادق العديد من الدعاة إلى الإصلاح في تلك الفترة مثل يوسف بن عيسى القناعي والشاعر صقر الشبيب،
-----------------------

الفترة ( 1917-1919) :
عبد العزيز الرشيد = ناظر المدرسة المباركية

وبعد تعيينه ناظراً للمدرسة المباركية أصبح من أبرز الدعاة إلى الإصلاح [1]
ولذلك خلال فترة نظارته التي دامت سنتين فقط أدخل مواد مستجدة في المدرسة كمادة الجغرافيا ومادة الهندسة ومادة اللغة الإنجليزية
والعجيب أن هذه المواد بعض العلماء في ذلك الوقت كان يري تحريم دراستها والانشغال بها علي حساب دراسة العلوم الشرعية مما أدى إلى صعوبة عمله لأن المدرسة كانت تدعم من قبل تبرعات الأهالي [10].
-----------------------
عام 1920
شارك في معركة الجهراء وجرح فيها.[5]
-----------------------
وفي عام 1921
اختير ( عبد العزيز الرشيد) عضواً في مجلس الشورى الكويتي الأول
-----------------------

كان عبد العزيز الرشيد من أوائل المثقفين الكويتيين الذين أباحوا قراءة الصحف ودعوا لطباعتها بالكويت ودعوا إلى تعليم الأطفال العلوم العصرية
ولما أحجم الأهالي عن تعليم أولادهم في المدرسة المباركية بسبب تدريسها اللغة الإنجليزية والعلوم غير الشرعية [11]
اقترح عبد العزيز إنشاء مدرسة جديدة بحيث من يدخل ابناءه المدرسة الجديدة سيعلم مسبقاً أنهم سيدرسون فيها العلوم الحديثةو اللغة الإنجليزية،
---------------------------------
وفي عام 1921
تم إنشاء المدرسة الأحمدية التي كانت تدرس العلوم الحديثة و اللغة الإنجليزية، وقد أصبح عبد العزيز الرشيد من هيئتها التدريسية [1]
وأقيم حفل للتأكد من نجاح فكرة المدرسة، وقد اقترح طريقة لكشف المواهب الطلاب ومعلوماتهم الشفهية أمام الحاضرين الذين كان في مقدمتهم الشيخ أحمد الجابر الصباح وحمد المبارك الصباح وصالح الإبراهيم وحامد النقيب ويوسف النقيب وحمد الخالد وعدد آخر من الحضور، وقام بكتابة المسرحية بنفسه، ومثلها الطلبة بنجاح [11].
---------------------

في عام 1922
أنشئت (المكتبة الأهلية ) في الكويت [1].

--------------------------
1924
قام عبد العزيز الرشيد بتأليف مسرحية اسمها المحاورة الإصلاحية، و طبعها في بغداد ، فيها ينتقد الشيخ (أحمد الفارسي ) وتم تمثيلها في 3 -3-1924 في المدرسة الأحمدية، وهي تبين الصراع بين العلماء المجددين والمقلدين [1].
--------------------------
1925

، وكانت فكرة تدوين تاريخ الكويت تراود عبد العزيز الرشيد منذ زمن، و قال لصديقه أحمد الفهد الخالد بأنه يتطلع لتدوين تاريخ الكويت حتى يكون هدية لوطنه وللشعب،
وفي عام 1925 بدأ بجمع الأحداث السابقة من تاريخ الكويت والاستفسار عنها من بعض الرجال الثقات مثل حمد الخالد وشملان آل سيف وحامد النقيب وملا حسين التركيت، وكان يذهب فقط إلي الأشخاص الذين يثق في مصداقيتهم وقوة ذاكرتهم
وكان يسأل أيضاً عن الأحداث التي حدثت خارج الكويت مثلما سأل إبراهيم بن محمد آل خليفة من البحرين عن سبب هجرة آل صباح من الهدار إلى الكويت
وبعد أن انتهى من كتاباته عرضها على بعض أصحابه، فاقترح عليه السيد هاشم الرفاعي بأن يذهب إلى الشيخ (أحمد الجابر الصباح ) لكي يمده بمعلومات أخرى وبعض المستندات، وبعث عبد العزيز الرشيد برسالة إلى الشيخ أحمد الجابر يطلب منه رؤية عدد من المستندات والوثائق، وأمر الشيخ أحمد الجابر رئيس كتاب ديوانه (ملا صالح بن محمد الملا) بإمداد عبد العزيز الرشيد بكل ما يريد [13].

وقد كان في ذلك الوقت يرسل العديد من مقالاته للنشر في عدد من الصحف مثل (جريدة الشورى ) التي كان مراسلها في الكويت و(مجلة اليقين )و ( مجلة الهلال) [1]،
--------------------------
1926
نشر عبد العزيز الرشيد أهم كتبه وهو كتابه "تاريخ الكويت"

، وظل الكتاب رهين الجمارك، وتسربت بعض النسخ منه إلى الكويت، وقد أهداه إلى الزعيم التونسي عبد العزيز التعالي [1]،
وقد طبع الكتاب في المطبعة العصرية في بغداد [5]،
وقد صدر في جزئين
وقد ساعده الشيخ أحمد الجابر الصباح على جمع الوثائق والعقود الرسمية لتوثيق تاريخ الكويت [12]

-----------------------
في عام 1926
اشتهر عبد العزيز الرشيد لأنه أول من أصدر كتاب في تاريخ الكويت ، [6]
تعقيب : لذلك فيما بعد صار يطلق عليه لقب مؤرخ الكويت الأول،

----------------------------
في مارس عام 1928
أصدر عبد العزيز الرشيد (مجلة الكويت)، وهي أول مجلة في الكويت وهي الأولى في الخليج،
تفصيل :
بعد أن أصدر عبد العزيز الرشيد كتاب تاريخ الكويت راودته فكرة إنشاء مجلة باسم "مجلة الكويت" ، وبعث رسالة إلى الشيخ أحمد الجابر الصباح لكي يسمح له بإصدار مجلة باسم الكويت، وقال في رسالته: "فإن إصدار مجلة للكويتيين في الكويت أمنية كان الوصول إلى قمتها من أسمى ما تتوق إليه النفس، ومن أجل ما تتمناه في هذه الحياة"، وقد وافق الشيخ أحمد الجابر الصباح على إصدار المجلة، بشرط أن يكون (يوسف بن عيسى القناعي) مراقباً على المجلة فوافق عبد العزيز الرشيد على هذا الشرط [5]
وقد ساعده صديقه الأديب السوري (خير الدين الزركلي )،في طباعة المجلة وطبع منها 500 نسخة، وقد بلغ عدد المشتركين فيها 300 شخص، أبرزهم شيخ الأزهر مصطفى المراغي،

من أجل هذا يلقب عبد العزيز الرشيد برائد الصحافة في الكويت، لأنه قام بإصدار هذه المجلة في عام 1928.[7]
----------------------------
بعدها :
غادر عبد العزيز الرشيد الكويت إلى البحرين, وظل يصدر "مجلة الكويت " حتى أكملت سنتها الثانية وعددها العاشر في مارس 1930 [1]

وقد كتب في مجلته عدد من أعلام المثقفين العرب في ذلك الوقت مثل عبد القادر المغربي وشكيب أرسلان وعبد العزيز الثعالبي ومحمد علي طاهر [5].
وكان هدف المجلة هو نشر الإصلاح ومحارية الأفكار المتخلفة عن ركاب العصر في العالم العربي والإسلامي [14]


تعقيب : فيما بعد تم نشر أعداد المجلة التي صدرت بين مارس 1928 ومارس 1930 في كتاب باسم ”أعداد مجلة الكويت“.[8]

-----------------------
14-2-1931
التقى عبد العزيز الرشيد بالملك عبد العزيز بن سعود في مكة المكرمة في مأدبة أقيمت على شرف كبار الحجاج والأهالي،

وقد ألقي عبد العزيز الرشيد قصيدة يمتدح فيها أعمال الملك عبد العزيز فسـَر الملك عبد العزيز منه
وبإيعاز من (عبد الله السليمان الحمدان ) وزير مالية الملك عبد العزيز ، طلب الملك السعودي منه أن يذهب إلى إندونيسيا للدعوة إلى المذهب السلفي ولدعوة المسلمين هناك إلى حج بيت الله الحرام
[1]+ [5]
----------------------
1931
بعد انتهاء موسم الحج توجه عبد العزيز الرشيد إلى (جاوة) مع إحدى بواخر الحجاج، واصطحب معه 100 جنيه استرليني وكسوة فاخرة مهداة من الملك عبد العزيز [1].
--------------------

1931
في طريقه إلي جاكرتا كان عبد العزيز الرشيد في سنغافورة قد قابل صديقه العراقي (يونس بحري )
وتحاورا حول مشكلة الخلاف الذي نشب بين الحضارمة في جاوة حيث انقسموا إلى جماعتين: علوية وإرشادية، ويعود أصل الخلاف إلي التقسيمات الطبقية، حيث العلويون شافعيو المذهب وينحدرون من نسل النبي بينما الإرشاديون ليسوا كذلك وكان الزواج يتم بينهم وفقا للمقام الاجتماعي [1].
واتفق كل من عبد العزيز الرشيد و يونس بحري على العمل علي تأليف قلوب الحضارمة،
--------------------
في يوليو 1931
وصل عبد العزيز الرشيد إلى جاكرتا
وقد حل ضيفاً على ( أحمد السوركتي )
وقام عبد العزيز الرشيد بالعمل في التدريس، وأعطى دروساً في فقه الحديث واللغة العربية،
-------------------------

1931
حاول عبد العزيز الرشيد وصديقه العراقي يونس بحري أن يحلا الخلاف بين الحضارم برفع الخلاف إلى الأزهر في القاهرة لإصدار فتوي فيه وفقا للمذهب الشافعي، ولم ينجحا في ذلك،
--------------------
سبتمبر 1931
أصدر عبد العزيز الرشيد مجلة اسمها "الكويتي والعراقي" مع صديقه العراقي

--------------------
1932
بعد سنة من العمل في إندونيسيا عاد إلى الكويت فوجدها تعاني من انتشار الجدري، فظل في الكويت لمدة أسبوعين وبعدها سافر إلى البحرين ثم ميناء العقير في الأحساء لمقابلة الملك عبد العزيز بن سعود في أكتوبر 1932، وقد سمع اللاسلكي للمرة الأولى والراديو، وقد علق على ذلك قائلا: ليس في هذا كله من غرابة، فلا سحر ولا تنجيم ولا شياطين ولا كهنة، وإنما هي العقول الجبارة التي أوصلت أربابها إلى ما نرى ونسمع.[1]
--------------------
في أوائل عام 1933 :
عاد عبد العزيز الرشيد إلى إندونيسيا ) ،
-----------------------
وقد مال عبد العزيز الرشيد إلى جانب الإرشاديين ضد العلويين، وكاد أن يدفع حياته ثمناً لذلك.[1]

تعرض لمحاولة اغتيال بعد أن تربص به بعض أعداءه في إندونيسيا عند بيته، فشجوا جبهته بآلة حادة وسقط مغشيا عليه، ولحسن حظه أسعفته زوجته وبعض أصدقائه ونقلوه إلى المستشفى وشفي من تلك الإصابة.[5]
--------------------
25-1-1933
أوقف إصدار ( مجلة الكويتي والعراقي) بسبب اختفاء صديقه العراقي (يونس بحري ).
---------------------
في أوائل عام 1933 :
أصدر عبد العزيز الرشيد (مجلة التوحيد)
---------------------
آخر العام 1933
توقف عبد العزيز الرشيد عن إصدار (مجلة التوحيد )
السبب : انتقاله إلى مدينة بكالونجان
---------------------
الفترة (1934-1936):
عبد العزيز الرشيد = ناظر مدرسة الإرشاد بمدينة بكالونجان ،
---------------------
18-1-1937
عاد عبد العزيز الرشيد إلى الكويت مرة أخرى
--------------------
1937
أمضى في الكويت فترة أربعة أشهر ، ولم يكتفي بالبقاء بالكويت لكن سافر للعراق وزار في هذه الأشهر البصرة وبغداد للتواصل مع أصدقائه القدامي
--------------------
12-5-1937
ترك عبد العزيز الرشيد الكويت وبدأ الرحلة إلى إندونيسيا،
-----------------
1937
وفي رحلته مر عبد العزيز الرشيد على البحرين
وبعدها مر على الرياض لزيارة الملك عبد العزيز،
ثم توجه إلي مكة حيث أدي العمرة
ثم توجه إلي سنغافورة
--------------------
في أغسطس 1937
وصل إلى سنغافورة
----------------
ومنها سافر إلى جاوة،
--------------------
1938
لم يطل البقاء بعد وصوله لأرض إندونيسيا
حيث توفي بعد أشهر قلائل في جاكرتا يوم 3-2-1938 الموافق 3-12-1356 هـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مؤلفاته :
تاريخ الكويت، في جزءين صدر سنة 1926.
رسالة تحذير المسلمين من اتباع غير سبيل المؤمنين.
رسالة الدلائل البينات في حكم تعليم اللغات.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1^ مجلة العربي، الشيخ عبد العزيز الرشيد، محمد حسين غلوم، العدد 427، يونيو 1994
2^ مجلة العربي، الديمقراطية.. إشعاع الكويت الحضاري، ماضي الخميس، العدد 423، فبراير 1994
3^ مجلة العربي، آفاق مـن الشعر الكويتي، نجمة إدريس، العدد 506، يناير 2001
4^ مجلة العربي، أحمد البشر الرومي.. قراءة في أوراقه الخاصة، يعقوب يوسف الغنيم، العدد 465، أغسطس 1997
5^ مجلة العربي، رواد الثقافة والفكر في الكويت: الشيخ عبد العزيز الرشيد الرحالة.. ورائد الصحافة الكويتية، يعقوب عبد العزيز الرشيد، العدد 506، يناير 2001
6^ مجلة العربي، توزيع جوائز الدولة في مهرجان «القرين»، مدحت علام، العدد 578، يناير 2007
7^ مجلة العربي، الثقافة في الكويت، خليفة الوقيان، العدد 579، فبراير 2007
8^ nwf.com أعداد مجلة الكويت، مارس 1928 إلى مارس 19 عبد العزيز الرش كتب
9^ رابطة الأدباء: تكريم عدد من رموز الإبداع في الكويت
10^ مصلح كبير وعالم جليل وشاعر متميز ورحالة جريء وبركة من بركات السماء للكويت الشيخ عبد العزيز الرشيد: أنا حنبلي المذهب سلفي العقيدة
11^ أ ب رسالة الكويت، مركز البحوث والدراسات الكويتية، العدد 17، يناير 2007
12^ تاريخ الكويت دراسة حول بداية التوثيق وتطور حركة التدوين
13^ رسالة الكويت، مركز البحوث والدراسات الكويتية كيف دون عبد العزيز الرشيد تاريخ الكويت، يناير 2004، صفحة 3-5
14^ مجلة العربي، الصحافة الكويتية.. مسئولية الحرية، محمد المنسي قنديل، العدد 549، أغسطس 2004
15^ « كتاب الشيخ عبد العزيز الرشيد سيرة حياته، لمؤلفه يعقوب يوسف الحجي، الكويت 1967
16^ ويكيبيديا


ممن كتب عن سيرته :
1- يوسف يعقوب الحجي في كتابه "الشيخ عبد العزيز الرشيد: سيرة حياته " ، الكويت 1967
2- عبد العزيز الرشيد في كتابه "الصحافة وروادها في الكويت، 1982 "
3- علي عبد الفتاح - في كتابه " أعلام الشعر في الكويت " 1996.
4- خالد سعود الزيد: أدباء الكويت في قرنين المطبعة العصرية الكويت 1967.
5- "قاموس تراجم الشخصيات الكويتية في قرنين ونصف" - مطبعة حكومة الكويت 1998.
6- عالم المعرفة، رواد الحركة الثقافية في الكويت، سبتمبر 2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
الأستاذ
Admin


عدد المساهمات : 3178
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المؤرخ الكويتي عبد العزيز الرشيد    الأربعاء أكتوبر 29, 2014 5:01 pm

صورته :
------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
 
المؤرخ الكويتي عبد العزيز الرشيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: سير وتراجم-
انتقل الى: