منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 سعيد باشا والي مصر ومؤسس مدينة بورسعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 18/04/2015

مُساهمةموضوع: سعيد باشا والي مصر ومؤسس مدينة بورسعيد   السبت أبريل 18, 2015 11:20 pm

سعيد باشا والي مصر ومؤسس مدينة بورسعيد




هو  ابن محمد علي ولد سنة 1822
وهو عم سلفه الخديوى عباس حلمى الاول الا انه اصغر منه سنا
واختار له والده السلك البحري فدربه على فنون البحرية وجعل شأنه شأن تلاميذها ، و كان اثناء دراسته زميلا لطائفه من التلاميذ ممن خصصهم ابوه لدراسة الفنون البحرية ، يعيش عيشتهم ويسير على نهجهم ، وينظر اليهم كما ينظر الطالب الى اقربائه واصدقائه .

ولما أتم دراسته انتظم في خدمة الأسطول  قومندانا لأحدى البوارج التى كانت ترفع علم مصر فوق ظهر البحار ، واعتاد النظام الذي هو أساس الحياة العسكرية ، فكان يحترم رؤساءه ويتساوى فى ذلك مع زملائه ضباط الاسطول ،
--------------------
وارتقي سعيد في المراتب البحرية حتى وصل في أواخر عهد أبيه إلى منصب "سر عسكر الدونمه" أي القائد العام للأسطول
----------------------
وتولي سعيد حكم مصر بعد عباس حلمي الأول
-------------------------
فى سنة 1857
اعاد سعيد تنظيم الدواوين الحكومية ، فجعل منها اربع وزارات وهى الداخلية والمالية والحربيه والخارجية .
سن سعيد باشا لائحة المعاشات لموظفي الدولة المتقاعدين والذين بلغوا سن التقاعد ، وهو الاساس الذى بنى عليه نظام المعاشات المتبع فى مصر حاليا لموظفى الحكومة .

------------------------
اخلاقه :

طيبة القلب وسلامة القصد والكرم والشجاعه والصراحه والميل الى الخير والتسامح وحب العدل والنفور من الظلم هى اهم الصفات البارزة فى اخلاق سعيد باشا ، الا انه الى جانب الصفات السابقة كان ضعيف الاراده وكثير التردد ، لايستقر على رأى واحد ، ومن هنا جاء تخبطه فى الخطط والبرامج والاعمال ، بالاضافه الى انصياعه الى خلطائه من الاوربيين ، بالاضافه الى سرعة تأثره بما يسمعه وكذلك سرعة غضبة ورجوعه عن غضبه لاوهى الاسباب ، وكان اسرافه هو نقطة الضعف الاساسية فيه ، وقد التجأ الى الاستدانه من البيوت المالية الاوروبيه ، وقد كان حسن الظن بالاوروبيين ، وخاصة الفرنسيين مما جعل المسيو فردينان دلسبس يؤثر عليه تأثيرا كبيرا ، وقد ادى هذا كله الى ان يصبح للاجانب اليد العليا فى مرافق البلاد ، ويسيطرون على الحكومه وسيادتها ، وصار لأى قنصل اوروبى نفوذ لم يكن متوفرا لهم من قبل سواء فى عهد محمد على او الخديوى ابراهيم او الخديوى عباس .
===================

اهم اعماله واصلاحاته

:  

أولاً : إستحداث قناة السويس

ثانياً : في المجال الزراعى  :

بذل سعيد باشا جهودا كبيره فى اصلاح حالة الفلاحين ، فأعطاهم حق الملكية للاراضى الزراعية ، وسن لهذا الغرض قانونه المشهور باللائحه السعيدية الصادرة فى 5 اغسطس سنة 1858 ، وهى تعتبر من اعظم اصلاحاته ، لانها اساس التشريع الخاص بملكية الاطيان فى القطر المصرى ، وهى تعتبر من الاثار الخالده له والتى تذكر له بالخير .

كما الغى سعيد باشا نظام احتكار الحاصلات الزراعية ، وذلك النظام كان معمولا به فى عهد والده محمد على باشا ، وامتد الى عهد عباس حلمى الاول ، وصار للفلاح حرية التصرف فى محاصيله الزراعية وكذلك له الحريه فى اختيار المحاصيل التى يرغب فى زراعتها .

كما خفف عن الاهالى عبء الضرائب ، بالاضافه الى تجاوزه عن كافة المتأخرات التى عليهم نتيجة تراكمات عن سنوات سابقة ، وقد كانت مبلغا كبيرا من المال فى ذلك الوقت ( 800.000 جنيه ) .



تطهير ترعة المحمودية  :

اهتم سعيد باشا بتطهير ترعة المحمودية ، حيث انه منذ انشائها فى عهد محمد على باشا لم تقم الحكومه بتطهيرها ، وكذلك مر عهد عباس حلمى الاول دون ان يهتم ايضا بها ، وعندما تولى سعيد باشا حكم مصر اهتم بتطهير ترعة المحموديه ، وقد لجأ الى المسيو موجيل بك كبير المهندسين فيما يحتاجه هذا العمل الضخم ، الذى يكاد يمثل حفرا جديدا لها لان الطمى كان قد سد قاعها ، فحسب المسيو موجيل بك كبير المهندسين مقدار مايجب رفعه من الاتربه فى قاعها فبلغ ثلاثة ملايين متر مكعب على طول الترعه التى يبلغ ثمانين كيلو مترا ، وتحتاج الى سبعة وستين الف عامل لتطهير الترعة فى مدة لاتتجاوز ثلاثين يوما فقط ، فأصدر الخديوى سعيد امره الى المديريات لكى تقوم بأرسال العدد المطلوب من الفلاحين ، وقامت المديريات بالفعل بأرسال 115 الف عامل ، فوزع هذا العدد بطول الترعة ووزعت عليهم الفؤوس بمعدل فأس لكل خمسة من العمال ، فكان واحد منهم يحفر بالفأس والثانى يملأ الغلقان من الردم ، والثلاثه الاخرون يحملونها الى جانب الترعة ، وظل العمل على تلك الوتيره ، واهتم سعيد خلال تلك الفترة بصحة العمال ، فأحضر لهم الاطباء يشرفون على حالتهم الصحية طوال مدة العمل ، وبالفعل تم تطهير ترعة المحمودية فى اثنين وعشرين يوما دون ان يموت اى احد من العمال ، وذلك بعكس ماحدث اثناء حفرها فى عهد محمد على .

وكان نجاح هذا المشروع هو الدافع الحقيقى وراء تشجيع مسيو فردينان دلسبس على اغراء سعيد باشا على تسخير الالاف من الفلاحين فى حفر قناة السويس ، وبالفعل وقع سعيد باشا اسيرا لهذا الاغراء الى عاد بالضرر بعد ذلك على مصر والمصريين .



ثالثاً :اصلاحاته الحربيه وبثه الروح القوميه فى الجيش  :

اشتهر سعيد باشا بميله الى الجيش ، وربما يرجع ذلك الى نشأته الاولى على ظهر الاسطول حيث حببت اليه الحياه الحربيه ، فأهتم بترقية شئون الجند ، وكان كثيرا مايقضى ايامه فى معسكر الجيش ، وتعرض عليه شئون الحكومه وهو وسط الجنود .
بذل سعيد جهدا كبيرا فى سبيل تحسين احوال الجيش من الناحيه الماديه والمعنويه ، وكان الجيش قد اضمحل فى عهد عباس حلمى الاول ، وفقد الروح التى كانت تفيض عليه صفات العظمه والبطوله فى عهد محمد على وابراهيم باشا ، فعمل سعيد باشا على ان يرد الى الجيش صبغته الوطنيه ، وبذل جهدا كبيرا فى تحسين احواله ، فقرر تقصير مدة الخدمه العسكرية ، كما جعلها اجباريه للجميع ، كما اهتم بحالة الجنود والترفيه عنهم من ناحية الغذاء والمسكن والملبس وحسن المعاملة ، وكان لهذا الاصلاح اثره على المجندين واهاليهم .
واشتركت مصر فى عهد سعيد باشا فى حربين : حرب القرم و حرب المكسيك
و اهتم سعيد باشا بالأسطول البحري المصرس بعد مااصابه من الاضمحلال والاهمال فى عهد عباس حلمى الاول ، فأمر بأصلاح السفن الحربيه المصرية بعد عودتها من حرب القرم وسعي لأجل انشاء سفن جديده
وعندئذ خشيت بريطانيا ان تعود الى مصر قوتها البحرية التى كانت لها فى عهد محمد على ، فأقنعت الحكومة التركيه بأن تمنع سعيد باشا من ان يقوم بتجديد الاسطول ، واقنعت بريطانيا السلطان بأن هذا العمل ان تم ربما يكون خطرا يهدد تركيا كما حدث فى عهد محمد على ، فاقتنع السلطان بهذه الدسائس وأمر سعيد باشا بالتوقف عن اصلاح سفن الاسطول او انشاء سفن جديده الا بعد إستئذانه كل مرة ، وكان هذا التصرف من الدولة العثمانية سببا لإضمحلال قوة مصر البحرية .

رابعاً : اهتمامه بالملاحه البحرية :

أسس ( شركة الملاحه النيلية ) سنة 1854 وكان الغرض منها نقل الحاصلات والمسافرين بطريق النيل على البواخر .
وأسس ( الشركة المجيدية ) وهى شركة مساهمه اسست سنة 1857 ، وقد كان رئيسها الامير مصطفى فاضل ابن ابراهيم باشا ، ومجلس ادارتها خليط بين الوطنيين والاجانب ، وهم نوبار باشا ، ( وكان وقتها لم يزل بك ) نائبا للرئيس ، وعبد الله بك والمسيو دمريكر والمسيو رويستر وسعيد افندى وهوج توربرن والمسيو زكالى .

وقد سميت ( المجيديه ) نسبة الى اسم السلطان العثماني وقتها (عبد المجيد )
وكان الغرض منها تسيير البواخر فى البحر الاحمر ومنه الى المحيط الهندى ثم الخليج الفارسى ، وفى البحر الابيض المتوسط ، وكانت تقوم بالملاحه بين السويس وثغور الحجاز واليمن والقصير وسواكن ومصوع ، وتنقل الحجاج ذهابا وايابا الى الحجاز ، ولها بواخر اخرى بالبحر الابيض المتوسط ، ومدة امتيازها ثلاثون عاما ، وبواخرها ترفع الراية المصرية .

الا ان هذه الشركة اصابها الاهمال فى اواخر عهد سعيد باشا لفساد ادارتها ، فحلتها الحكومة ثم تولت تصفيتها فى عهد اسماعيل ، واعادت الأسهم الى اصحابها مقسطه على عشر سنوات ، وحلت محلها ( الشركة العزيزيه ) التى انشأها الخديوى اسماعيل بعد ذلك .


خامساً : تحقيق الاستقلال القضائى لمصر :

استطاع الخديوى سعيد أن ينال من السلطان العثماني حق اختيار القضاه بعد ان كان العمل جاريا على ان قاضى القضاة المولى من قبل السلطان هو الذى يقوم بتعيينهم .
ويعتبر هذا هو اهم اصلاح قضائى تم فى عهد سعيد باشا ، وهذا الاصلاح قد بالاضافه الى انه قد منع مصدرا من مصادر الفساد فى النظام القضائى .

سادساً : تفقد أحوال السودان ورفع المظالم عنه :
اهتم سعيد باشا مثل ابيه بالسودان ، كجزء من ولايته ومتمم لمصر
وفى اول عهده جعل (على باشا شركس ) حكمدارا للسودان ، واوفد اخاه الامير عبد الحليم باشا للتفتيش على ادارته ، واصلاح شئونه ، ولكن الامير لم يطل البقاء فيه ، حيث ظهر وباء جعله يعجل بالعوده الى مصر ،

ثم اعتزم سعيد باشا ان يزور السودان بنفسه ليتفقد احواله كما فعل ابوه محمد على باشا من قبل ، فذهب اليه بصحبه مجموعه خاصه من رجاله واصدقائه ، مثل راغب باشا وذو الفقار باشا وابراهيم بك النبراوى ، ودلسبس ، واخرين
ووصل الى الخرطوم فى 16 يناير سنة 1857 والتقى بالاعيان ، فقدموا له شكاوى كثيره من ضخامة الضرائب إلي مظالم الحكام ، فتأثر بشكواهم وأمر بإعفاء الاهالى من المتأخر عليهم من اموال ، وخفض الضرائب تخفيضا عظيما ووضع قاعده ثابته لتقدير قيمتها ، كما قرر عزل الموظفين الاتراك الذين كان الاهالى يشكون من سوء معاملتهم ، وبدأ فى تعويد الناس حكم انفسهم بأنشاء مجالس محليه موثقة من اعضاء يختارون من رؤساء العشائر والعائلات ، لرفع المظالم عن الاهالى
كما انشأ محطات فى صحراء كروسكو لتسهيل نقل البريد والمسافرين بين مصر والسودان
وانشأ نقطة عسكريه على نهر سوباط لمنع تجارة الرقيق
بعد عودته الى مصر طلب من (موجيل بك ) كبير المهندسين تسهيل سبيل المواصلات بين وادى حلفا والخرطوم
كما جعل السودان خمس مديريات مستقله فى ادارتها بعضها عن بعض
وبعد ذلك رأى ان استقلال مديرى الاقاليم جعلهم يجنحون الى الظلم والاستبداد ويسيئوا الى الاهالى ، فألغى استقلالهم واعاد منصب حكمدار السودان .
واهتم سعيد باشا بالكشوف الجغرافيه فى انحاء السودان ، فكثر عدد المستكشفين فى عهده ، الا انهم كانوا من الاجانب

سابعاً : إتمام خط السكه الحديد بين القاهره والاسكندرية :
حيث توفى سلفه عباس حلمى الاول قبل أتمام خط السكه الحديد بين القاهره والاسكندرية ، فإن سعيد باشا اهتم بإتمام المشروع هذا وبالفعل تم سنة 1856 ، وسارت القطارات عن طريق كفر الزيات وبنها حتى القاهرة ، ولم تكن الكبارى بنيت على النيل ، فكان القطار عند اجتيازه الفرعين ينقل على مراكب خاصه تسير به من بر الى اخر .
===================
أخطاؤه :
أولاً : تسببه في إغلاق المدارس :
لم يهتم سعيد باشا بالتعليم او بالحياة العلمية ، بل استمر اهمال المدارس الذى بدأ فى عهد سلفه الخديوى عباس
المسيو ( مريو ) وهو من المعجبين بالخديوى سعيد ، قال عن ذلك فى كتابه ( مصر الحديثه ) :
" لايخفى ان المدارس قد اهملها عباس ، فأصابها الاضمحلال والتدهور ، وبلغت حين تولى سعيد الحكم درجه من التقهقر والفوضى جعل الباشا يرى من الحكمه اقفالها نهائيا ، بدلا من السعى فى تنظيمها ، اذ كان السعى عبثا لايجدى " .
ثانياً : الاستدانة من الخارح
=================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وفاء
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 18/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: سعيد باشا والي مصر ومؤسس مدينة بورسعيد   السبت أبريل 18, 2015 11:23 pm

قام سعيد باشا  باقتراض أموال من خارج مصر ، وليس معروفا بالتحديد ما الذى جعل سعيد باشا يلجأ الى القروض وخاصة ان هذا لم يكن من سنة ابيه ، كما ان الحكومة لم تكن فى حاجه ملحه الى الاستدانه من البيوت الماليه الاجنبيه ، فقد كانت سنوات حكم سعيد فى مجملها سنوات يسر ورخاء ، بالاضافه الى عدم دخول مصر في  حروب طويلة تستنفذ موارد الحكومة من الأموال .
نعم فقد بدأ عهد القروض الاجنبية خلال حكم سعيد باشا ، وقد كانت تلك القروض هى بداية الكوارث التى اصابت البلاد بعد ذلك خلال عهد اسماعيل وتوفيق .

امتياز قناة السويس :
بداية الفكره حينما ارسل المسيو فردينان دلسبس رساله يهنىء فيها سعيد باشا بأرتقاء عرش مصر ، ويبلغه عن حضوره ليقدم له فروض التهانى ، ( فقد كان والد دلسبس " الكونت ماتيو دلسبس " تربطه صله قديمه بمحمد على باشا منذ ان كان قنصلا لفرنسا فى مصر سنة 1803 )
فشكره سعيد دلسبس على تهنئته ، واستدعاه الى مصر ،

------------------------------
فى نوفمبر سنة 1854
جاء دلسبس سريعاً الى الاسكندرية ، واستقبله سعيد باشا هناك بحفاوة ثم اصطحبه فى رحلة معه من الاسكندرية الى القاهرة عبر الصحراء الغربيه .
فأغتنم دلسبس هذه الفرصه خلال الرحلة ليفاتح سعيد باشا فى مشروع قناة السويس ، وزين له انه اذا وفق فى هذا المشروع فإنه سيخلد ذكراه ويكسب ثناء العالم بأسره ، وكان سعيد باشا يعلم ان والده محمد على باشا قد رفض فكرة قناة السويس من قبل ، الا انه قبل المشروع أمام اغراءات دلسبس ووعده بمساعدته وتأييده فى تحقيقه .  
------------------------------
30-11-1854
منح امتياز القناة إلي ديلسبس:
عندما وصل سعيد باشا الى القاهره ومعه فردينان دلسبس لم تكد تمضى ايام معدوده حتى منحه بموجب العقد المؤرخ فى 30 نوفمبر سنة 1854 امتياز تأسيس شركة عامة لحفر قناة السويس ، واستثمارها لمدة 99 عاما ابتداء من تاريخ فتح القناة للملاحة ، وهكذا حصل دلسبس على بغيته التى كان يسعى لها منذ ثلاث وعشرين عاما ، وهذا العقد هو المعروف بعقد الامتياز الاول ، وتواصلت بعد ذلك جميع الاجراءات الخاصة بالمشروع ، وكان سعيد باشا قد اشترط لصحة الامتياز ان يصدق عليه السلطان العثمانى ، على الرغم من نيته تنفيذ المشروع بغض النظر عن هذا التصديق .
------------------------------


فى 25 ابريل سنة 1859
بدء حفر قناة السويس :
ذهب المسيو دلسبس الى شاطىء البحر الابيض فى الموقع الذى انشئت فيه بعد ذلك مدينة بورسعيد ، واقيم هناك احتفالا كبيرا ضرب فيه دلسبس اول معول فى ارض القناة ، واقتدى به الحاضرون ، فكانت تلك الضربة ايذانا بالبدء فى العمل
-----------------------
18-11-1862
جرت مياه البحر المتوسط  فى القناة حتى بحيرة التمساح
والى هذه المرحلة وصلت القناة فى عهد سعيد باشا .
------------------------------

يعتبر مؤرخو اوروبا والفرنسيين خاصة بأن مشروع قناة السويس هو مفخرة سعيد باشا ، ويقولون انه بهذا العمل قد ادى خدمة جليلة  للانسانية والحضارة و ان قناة السويس قد افادت التجارة الاوروبية فوائد كبيره ، وذلك بتقريبها طريق المواصلات بين اوروبا والشرق ، ولكنهم لايقولون أنها أفادت الاستعمار الاوروبى ، لانها مكنت الدول الاستعمارية من ارسال الحملات من طريق القناة الى اسيا وافريقية لأخضاع ممالك الشرق وشعوبه ، ورفعت عن تلك الدول مشقات اجتياز طريق المحيط الاطلنطى ورأس الرجاء الصالح .

لكنن القناة كانت شئوما على مصر واستقلالها ، لانها أطمعت فيها دول الاستعمار ، وجعلتها تسعى دائما للاستيلاء على مصر ، وتضاعف جهودها لتحقيق هذا الغرض ، ومما لاشك فيه ان مطامع الاحتلال الانجليزى قد تضاعفت فى مصر بعد ان تم حفر قناة السويس ، وكانت دريعتها فى ذلك هو الاطمئنان على ان هذا الطريق الجديد ، ولهذا فإن المصريين ينظرون الى قناة السويس نظرة تختلف عن الاوروبيين الذين ينظرون اليه على انه افضل اعمال الخديوى سعيد فى مصر الا اننا كمصريين نرى انه اكبر غلطه فى تاريخه ، لانه عمل على فتح باب التدخل الاستعمارى فى مصر ، وجعلها هدفا للمطامع الاوروبيه .


-------------------------------
مرض سعيد باشا :

ذهب سعيد باشا الى اوروبا ليستشفى من مرض خطير اصابه
وفي أوروبا  لم  ينجح فيه اى علاج
------------------------------

فى اواخر سنة 1862
عاد سعيد من اوروبا الى الاسكندرية
وقد اشتد عليه المرض
------------------------------

18 يناير سنة 1863
مات في صباح هذا اليوم وقد بلغ من العمر 42 عاما ،
ودفن فى الاسكندرية فى مسجد النبى دانيال .
------------------------------
وقد كانت مدة حكمه لمصر ثمانى سنوات وتسعة اشهر وستة ايام
   ----------------------

زوجات سعيد باشا ومستولداته :

أنجي هانم

ملك برهانم وقد رزق منها ولداه :
1-الأمير محمد طوسون باشا
2-الأمير محمود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وفاء
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 18/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: سعيد باشا والي مصر ومؤسس مدينة بورسعيد   السبت أبريل 18, 2015 11:27 pm

المصادر :
لا يُسمح للأعضاء الجدد بوضع روابط خارجية أو ايميلات في مساهماتهم خلال الأسبوع الأول من التسجيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعيد باشا والي مصر ومؤسس مدينة بورسعيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: تاريخ مصر-
انتقل الى: