منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تاريخ كندا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin


عدد المساهمات : 3178
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: تاريخ كندا    الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 2:46 pm

مقدمة عن كندا

كندا هي الجزء الشمالي من قارة أمريكا الشمالية
يحدّها من جهة الشمال: المحيط المتجمد الشمالي،
ومن جهة الجنوب: الولايات المتحدة الأمريكية،
ومن جهة الشرق :غرينلاند،
ومن جهة الغرب : ألاسكا.
العاصمة: أوتاوا.
مساحة كندا = 9،984،670 كيلومتر مربع
تتكون كندا اليوم من عشر مقاطعات وثلاثة أقاليم تحت الحكم الملكي الدستوري لمن يشغل منصب ملك بريطانيا وهو الآن الملكة إليزابيث الثانية رأس الدولة الكندية.
ولكن هناك رئيس وزراء كندا الذي يأتي بالانتخاب

كندا عملتها النقدية هي الدولار الكندي.

علم الدولة : عبارة عن ورقة نبات القيقب الحمراء في قسم أبيض يحيط من جانبيه خطان أحمران عموديان.
الأنشطة الاقتصادية :
1- الزراعة: الحبوب واللحوم والحليب والخضروات.
2- الصناعة: السيارات والمنتجات الغذائية والآلات والأخشاب وتكرير النفط والحديد.
3- التعدين: النفط والغاز الطبيعي والذهب والنحاس والفحم الحجري.
============

تاريخ كندا
قبل 20,000 عام :
جاء الي كندا أول من سكنها وهم قوم قدموا من آسيا، عابرين لممر أرضي كان يربط آسيا بأمريكا الشمالية في جهات ألاسكا. حيث في ذلك الوقت كانت سيبريا ما زالت متصلة بألاسكا .
هؤلاء الآسيويون هم أسلاف الهنود الحمر الحاليين من سكان كندا، ، وبالرغم من أنهم يسمون بالهنود الحمر فهم جينياً ليسوا هنودا ،،والسر في إطلاق هذه التسمية عليهم هو أن من أسموهم بالهنود فظلت التسمية ملصقة بهم .
كانوا مكتشفين اوربيين الاوائل وصلوا كندا ولم يعرفوها فظنوا جهلاً منهم أنهم قد هبطوا علي جزر الهند الغربية التي يسكنها هنود!!

والهنود الكنديون قريبو الشبه بالمنغوليين الذين يقطنون شمال شرق أسيا و يعيشون علي القنص وصيد السمك . ثم بدأوا في الاستقرار ، وعلي الأخص في الارض الخصبة المحيطة (بالبحيرات الكبري وهناك أخذوا يعملون بزراعة الأراضي
وظهر هنود (الايروكويس) كأقوي جماعاتهم
---------------------
ثم قدم الإسكيمو إلي كندا واستوطنوا بها

--------------------
منذ حوالي 1000 سنة
كان (الفايكنج ) هم طليعةالأوروبيين الذين وصلوا إلى الشواطئ الأمريكية، وطبعاً قبل أن يصلها كولمبوس بمئات السنين
التفسير : جنوح أحدي سفن الفايكنج عن مسارها ، وبدا لها شاطىء القارة المجهولة . فدخلوها وأعجبتهم فاستقر الأسكندنافيون بقيادة قائدهم (ليف ايركسون ) في البلاد ولم يعودوا الي وطنهم ،ولذلك اختفي خبرهم و ظل الاوربيين علي جهلهم بالقارة الامريكيه طوال 400 عام
أخري ،
--------------------
سنة 1479
أقلع الملاحان الايطاليان جون وسباستيان كابوت _ اللذان كانا في خدمة هنري السادس ملك أنجلترا – من برستول وأكتشفا نيو فونلاند .
وكتب كابوت :"يغطي السمك البحر هناك ويمكن صيده ليس بالشباك وحدها بل وبالسلال أيضا !"
ثم اعلن ضم (نيوفوندلاند ) و (نوفاسكوشيا ).

-------------------
سنة 1497؟

أرسل ملك إنجلترا (هنري السابع ) البحار الإيطالي( جون كابوت) لاستكشاف طريق إلى آسيا أقصر من طريق كولمبوس
وخلال رحلاته وجد جون كابوت عدة شواطئ من سواحل كندا غنية بالأسماك،فأفشي عن مواضعها مما جعل بعض الأوروبيين يقصدون تلك الشواطئ طلبًا لصيد الأسماك
------------------

في القرن 17م
الاكتشاف الفرنسي لكندا،:
كان لفرنسا السبق في الاكتشاف الأوروبي لكندا
كان الفرنسي المكتشف العظيم (جاك كارتييه) من أوائل الذين وصلوا إلى داخل أراضي كندا، حيث وصل إلى موقع مدينة مونتريال الحالية،

تتبع (جاك كارتييه)نهر سانت لورانس من منبعه وسط اليابسة الي البحيرات العظمي ،
-----------------------
وحذا (صمويل دي شامبلين)حذو كارتييه .
وكان الفرنسيون سباقين في استكشاف كندا
استوطن صائدو الأسماك الفرنسيون السواحل الكندية الشرقية، وأنشأوا تجارة الفراء التي أفادت كندا كثيرًا،
وبعد ذلك الحين دأبت عديد من الأمم الأوربية علي إرسال بعثات لأستكشاف كندا ، تمهيدات لإعلان حقهم في أمتلاك الأرض

--------------------
1604
أقام الفرنسيون مستعمرة في شرقي كندا أسموها فرنسا الجديدة (1604م-1688م).

تعقيب : من هذه المستعمرة (فرنسا الجديدة)استطاع تجار الفراء الفرنسيون التوغل داخل الأراضي الكندية طلبًا لهذه التجارة،

أعتمد المستوطنون في معاشهم علي تجارة الفراء يتداولونها مع الأصدقاء من هنود (الهورن )
-----------------
سنة 1608
تأسيس مدينة (كويبك )
----------------------
سنة 1642
تأسيس مدينة ( مونتريال )
---------------------
سنة 1648
نشبت حرب ضروس بين:
1- هنود الهورن ومعهم مقاتلين فرنسيين
2- هنود (الايرو كويس)
نتيجة الحرب :إبادة معظم هنود الهورن و معهم الكثير من الارساليات الفرنسيه .
ولقد كان من المحتمل ان تؤدي الحرب إلي محو مستعمرة (فرنسا الجديدة) من الوجود ،
------------------
سنة 1663
قررت حكومة لويس الرابع عشر إقامة حكومة ملكية في مايسمي (فرنسا الجديدة)
لكن فرنسا الجديدة لم تزدهر ،
السبب في عدم الازدهار : قليل من الفرنسيين كانوا يرغبون في البقاء الدائم بكندا ، و غالبية هذا القليل هم من اضطروا غير آسفين لهذا الخيار لأنهم مضطهدون داخل فرنسا لكونهم خرجوا من ملة الكاثوليك إلي المذهب البروستانتي )
وكان لايسمح لهم بالرحيل.

---------------------------
وخلال القرن17 :
كان المكتشفون الإنجليز يواصلون جهودهم لاكتشاف طريق مائي لآسيا عَبْر شمالي كندا، وليعزِّزوا من موقف النفوذ البريطاني هناك
وبطبيعة الأحوال و الوطنية المتعصبة في تلك الأيام كان لابد من نشوب صراع علي كندا بين الاستعمار الفرنسيي والاستعمار الإنجليزي،

بالرغم من استقرار الانجليز اساسا علي طول ساحل الاطلسي بعيدا في الجنوب ، الا ان كندا كانت تستهويهم كذلك
-------------------
سنة 1670
اسس الامير روبرت ومعه 17 من سادة الانجليز (شركة خليج هدسون)
وبعدها أخذ الانجليز يتنافسون مع الفرنسيين للسيطرة علي تجارة الفراء .
----------------------
سنة 1683
نظم أعظم المكتشفين الفرنسيين (لاسال) بعثة سلكت مسار المسيسيبي منحدرة الي خليج المكسيك
وأعلنت أن الارض كلها ملك فرنسا .
----------------------

الفترة من سنة 1689 إلي سنة 1763:
اندلعت بين المستعمرين الفرنسيين والإنجليز أربعة حروب
انتهت سنة 1763 بنصر الانجليز وبسيطرتهم على مستعمرة فرنسا الجديدة، بموجب اتفاقية باريس.

------------------

الفترة (1689-1815):
الحكم البريطاني في كندا :
أطلقت بريطانيا على أراضيها التي سيطرت عليها في كندا اسم كويبك، وحكمتها حكمًا كان لغير صالح الكاثوليك من السكان؛ إذ إنها منعت الكاثوليك من حق الانتخاب، والحق في شغل أية وظيفة عامة والحرمان من بعض من الحقوق المدنية
ولكن هذه القوانين المفترض ألاتصدر من دولة تدعي الديموقراطية سرعان ما عُدّلت بفضل جهود بعض الحكام البريطانيين من أمثال كارلتون، بغرض ضمان ولاء الفرنسيين الكاثوليك وهم غالبية في الفرنسيين بكندا
-----------------
سنة 1713
معاهدة ( أترخت) لوقف الحرب بين الفرنسيين والانجليز
بمقتضاها كان علي فرنسا ان تتخلي عن (نيوفوندلاند ) و (نوفاسكوشيا)
--------------------
وبعدهذا العام :
بذل الفرنسيون جهدا كبيراً لتدعيم مراكزهم بقارة أمريكا الشمالية: لقد شيدوا (لويزيانا ) في الجنوب ، وبنوا خطا من الحصون
يربطها بفرنسا الجديدة ويحف بالمستعمرات الانجليزية علي الساحل .
-----------------------

الفترة(1756-1763)
حرب السنوات السبع
في بادىء الأمر : ساءت حال الانجليز ، وحلت كارثة بالحملة المكلفة بالأستيلاء علي حصن ديوكسين الفرنسي . لكن مجري الحرب تغير لصالح الانجليز بعدما أشرف علي إدارة الحرب وزير الحربية البريطاني (ويليام بيكيت ) الكبير وكان ماهراُ جداُ .فأمكن الاستيلاء علي عدد من الحصون الفرنسية ، ثم بضربة ذكية
أقتحم الجنرال وولف (كويبك) .
-------------------
سنة 1763
صلح باريس
بناء علي (صلح باريس) تمكنت بريطانيا من السيطرة على معظم أرض كندا وأصبحت كندا كلها بريطانية ، مع أن قيمتها الأقتصادية كانت في ذلك الحين بالغة الضآلة ، حتي أن كثيراً من الانجليز تمنوا لو أن بريطانيا أحتفظت بجزيرة ( جواديلوب) بدلا من كندا .
--------------
ومنذ سنة 1763
، هاجرت أعداد كبيرة من الإنجليز إلي كندا ، حيث انضموا للمهاجرين الفرنسيين الذين سبقوهم.
تعقيب : اتسم تاريخ كندا على مداه بافتقار أهلها للوحدة؛ فالكنديون الفرنسيون في مقاطعة كويبك، كانوا في محاولة دائمة للحفاظ على ثقافتهم الفرنسية، ومعارضة لسياسات كندا القائمة على الأسس والتقاليد البريطانية، بل إن من الكنديين من أصل فرنسي من لازال يدعو إلى أن أهل مقاطعة كويبك يمثل شعبًا قائمًا بذاته ويجب أن يستقل
------------------------

سنة 1775
نهاية حرب المستعمرات الأمريكية
-------------------
في أعقاب انتهاء حرب المستعمرات الأمريكية :
حدثت هجرة قوية من الأمريكيين الموالين لبريطانيا وأغلبهم من البروتستانت إلى كندا، وبالذات إلى إقليم كويبك ،
وأحدثت هجرتهم تلك مشكلات وفتن طائفية بين أولئك المهاجرين وبين سكان المنطقة الأسبق منهم من الكاثوليك.
-------------------

سنة1791
حلاً لهذه المشكلات أصدرت الحكومة القانون الدستوري الذي قسم منطقة كويبك إلى قسمين هما:
1- كويبك السفلى وهي فرنسية التقاليد والقوانين
2-كويبك العليا، وهي إنجليزية التقاليد والقوانين.

--------------------------

أثناء الحرب النابليونيه :
كانت كندا علي ولا ء لبريطانيا، الا أنه كان من المحتم الا تظل راضية ببقائها مستعمرة بريطانيه علي رأسها حاكم ومجلس تعينه لندن ، فمن الطبيعي ان يهفو الكنديين الي حكم انفسهم والي السيطرة علي بلادهم .. ودار حديث الثورة ،
-----------------------

سنة 1815
اشتبكت بريطانيا في صراع حياة او موت مع نابليون ، لم تبدر من الكنديين الفرنسيين بادرة لمعاونة فرنسا .
كان السلام يسود البلاد ، وتم حينئذأكتشافات كثيرة للأرض المجهولة في الشمال والغرب ، فقد أنطلق الرجال ذوو القلانس من الفراء ، في زوارقهم الصغيرة يرودون الشمال المتجمد ، وكان ( ألكسندر ماكنزي) واحدا منهم ، وهو اسكتلندي من سكان الجبال ، فقد شق بزورقه الطريق في نهر كبير مجهول ، أطلق عليه أسمه فيما بعد ، فقاده ذلك النهر الي المحيط المتجمد الشكالي .
وبعد ذلك بأربعة أعوام ، وفي نهاية رحلة كلها وصل الي المحيط الهادي – وبذلك كان أزل رجل ابيض يعبر القارة من ساحل الي أخر .
كما قام أسكتلندي اخر هو اللورد سيلكرك بتشييد مستعمرة في وادي ( النهر الاحمر ) بالقرب من موقع مدينة (وينيبج) الحديثة.
----------------------------
الفترة (1816-1867)
تزايدت أعداد المهاجرين إلى كندا
بدأت حركة مطالبة بالحكم الذاتي في أوساط الكنديين خاصة في أربعينيات القرن 19
وظل سخط الكنديين الفرنسيين يتزايد من جراء تزايد المهاجرين من بريطانيا الي كندا
واعتقدوا أن بريطانيا تريد محو التراث والثقافة الفرنسية في كندا، فبدأت الاضطرابات، واشتدت الاضطرابات في كندا الفرنسية (كويبك السفلى)
---------------

عام 1837م
جري إخماد الاضطرابات في كندا الفرنسية (كويبك السفلى)
--------------

1837

اندلعت ثورة الكنديين في كندا الفرنسية (كويبك السفلى
لكن سرعان ما قضي عليها المتطوعون الموالون لبريطانيا وقوات المليشيا .

شهدت كويبك العليا ثورة أخرى أخمدت هي أيضًا،
-----------------------
1937-1941
رغم إخماد الثورة قبل نجاحها فإن التبرم من حكم بريطانيا ظل يحوم تحت السكون .

----------------
1839
لمعالجة الموقف المتوتر في كويبك أرسلت الحكومة البريطانية لجنة لاستقصاء أسباب الاضطرابات.
أوصت اللجنة بضرورة إعطاء كل من جزءي كندا الفرنسي والإنجليزي الحق في معالجة أموره المحلية، كما أوصت باتحاد الجزئين
---------------
1839
وقد ادركت الحكومة البريطانية أن من الواجب صنع شيئا ما فقامت بإرسال أحد مشاهير النبلاء الانجليز الي كندا و هو ( ايرل دورهام ) من حزب الأحرار ليشغل منصب (حاكم كندا) وطولب بكتابة تقرير عن الوضع فيها و اسداء النصح للحكومة البريطانية فيما يجب ان يكون عليه مستقبل كندا
.
وصدر تقرير(دورهام) الشهير الذي ينتهي بتوصية أن من الواجب حصول كندا علي الحكم الذاتي الكامل الي حد بعيد ، وكان ذلك فكراً ثورياً ففي ذلك الحين لم يسمع أحد أبدا عن مستعمرة سمح لها بأن تحكم نفسها.

وعلي اية حال فقد وافقت الحكومة البريطانية علي توصية التقرير ، فلم يكن أمام بريطانيا إلا أن تقرر منح الكنديين نوعًا من الحكم الذاتي.
--------------------

بعد ذلك :
صادق البرلمان البريطاني علي الوحدة بين جزءي كندا الفرنسي والإنجليزولكن ذلك لم يكن ليوقف حركة المطالبة بالحكم الذاتي في أوساط الكنديين، التي قادها بعض الساسة من الجانبين الإنجليزي والفرنسي، من أمثال روبرت بولدوين، ولوي لافونتين.

بدأ بعض الساسة الكنديين يطالبون في وجه هذه المصاعب السياسية ـ بالرجوع إلى الحكم الفيدرالي.
-------------
سنة 1841
،بفضل اعتماد بريطانيا لآراء تقرير ( دورهام ) :أصبحت كندا حرة في اختيار حكومتها الخاصة
ويقال الآن أنه لولا هذا التقرير لكانت كندا ستنفصل حتماً عن التاج البريطاني كما فعلت المستعمرات الأمريكية .
--------------------
سنة 1867
اتحدت المستعمرات الكندية في اتحاد كونفيدرالي،
تعاون الكنديون الناطقون بالفرنسية، والآخرون الناطقون بالإنجليزية في إنشاء مستعمرة موحدة عرفت بحكومة كندا
حيث وافقت كل من مقاطعات كويبك و أونتاريو و نوفاسكوشيا ونيوبرنزويك والتي كانت منفصلة تماما حتي ذلك الحين علي إقامة أتحاد كونفدرالي ،
ومعني الإتحاد الكونفدرالي أن كل مقاطعة تحتفظ بقوانينها المحلية ومجالسها الأقليمية ، ولكن سيكون ثمة مجلس نيابي أتحادي له الكلمة العليا في
الشئون الخارجية .
هكذا ظهر للوجود دولة كندا المستقلة، في إطار الكومنولث البريطاني.
--------------------
سنة 1867
أصبحت كندا بحق عضوا في الدومنيون البريطاني


أصدر البرلمان البريطاني قانونه المعروف قانون شمالي أمريكا البريطاني، الذي أنشأ دولة ذات نوع من السيادة في كندا، يحكمها النظام البرلماني البريطاني، حيث تكون بريطانيا مسؤولة عن السياسة الخارجية فيها، ويكون الملك رأسًا لتلك الدولة.

-----------------

الفترة(1868-1913م):
نمو حكومة كندا
تطورت هذه الدولة الكندية اقتصاديًا وصناعيا وزراعيًا، واتسعت لتشمل تسعة أقاليم بعد أن كانت قد بدأت بأربعة فقط، وتوسعت غربًا حيث زادت أراضيها،

فقد أشترت كندا الإقليم الشمالي الغربي من (شركة خليج هدسون )ومنه جري تشكيل مقاطعات البراري : مانيتوبا ، و ساسكاتشوان ، والبرتا .
وجري إنشاء خط حديدي عبر كندا يتجه للساحل الغربي، كما قامت مشروعات استخراج الطاقة الكهربائية العملاقة

------------------
سنة 1871
انضمت كولومبيا البريطانية الي الاتحاد .
------------------
سنة 1885
تم إنشاء الخط الحديدي الباسفيكي الكبير
، وكان عملاً رائعاً للمهندسين و ساعد علي أن جعل مناطق كندا الشاسعة دولة واحدة متحدة ما بين
ساحل الأطلسي وساحل الباسفيكي.
-----------------
في حرب البوير :
بالرغم من أن كندا أصبحت حينئذ مستقلة الي أنها سارعت الي معونة بريطانيا في حرب
البوير
-------------------------
في أوائل القرن 20م:
ازدهر اقتصاد كندا وتعاقب على حكمها الحزبان الرئيسيان حزب المحافظين التقدميين، وحزب الأحرار
------------------
في الحرب العالمية الاولي :(1914-1918)
أرسلت كندا الي أوربا جيشا من نصف مليون رجل أحرزوا نصرا مؤزرا في (فيمي ريدج) وغيرها من المعارك في فرنسا .
-----------------

سنة 1931
استقلال كندا
نالت كندا استقلالها الكامل عن بريطانيا
قرر (دستور وستمنستر) أن كندا وغيرها من دول الدومننيون ليست مستقلة أستقلالا تاما فحسب ، ولكنها مع بريطانيا أعضاء علي قدم المساواة في الكومنولث

-----------------
خلال الحرب العالمية الثانية(1939-1945) :
حاربت كندا بإخلاص الي جوار بريطانيا منذ البداية حتي النهاية .
-------------
وبعد سنة 1945
ازدهار كندا ، فأصبحت بلدًا صناعيًا ذا قوة صناعية، واستخرجت من باطن أراضيها المعادن مثل، الإسبستوس، وخام الحديد، واليورانيوم.
------------------
في خمسينيات القرن العشرين :
تحولت كندا من بلد زراعي إلى بلد صناعي ذي شأن
------------------
الفترة (1945-1956):
هجرة متزايدة إلي كندا من ألمانيا وإيطاليا ومن بلدان أوروبا التي مزقتها الحرب.
------------------
1953
شاركت قوات من جيش كندا في الحرب الكورية
--------------

في ستينيات القرن 20م :
مرت كندا بمرحلة اقتصادية حرجة، فتدهورت تجارتها الخارجية، وتزايدت البطالة فيها، وظهرت إ حركة تذمر في إقليم كويبك عرفت بالثورة الصامتة، كانت تسعى لحفظ حقوق الكنديين الفرنسيين، فأثارت نعرات قومية، ودعوة إلى انفصال كويبك عن باقي كندا، وبدأت هذه الحركة تتبع أساليب عنيفة مثل، مهاجمة مبنى الحكومة الفيدرالية بالقنابل وما شابه ذلك.
--------------------
في سبعينات القرن 20م :
استمرت قوة حركة انفصال كويبك
واستمر ارتفاع الأسعار
واستمرت الأزمة الاقتصادية
مما أقلق حكومات كندا التي حكمت البلاد خلال تلك الفترة،
------------------
في سبعينات القرن 20م :
انفراجة في علاقات كندا الخارجية بالنسبة الي الدول الشيوعية الصين والاتحاد السوفييتي
-----------------
في منتصف السبعينيات من القرن العشرين :
أزمة في علاقات كندا الخارجية مع الولايات المتحدة بسبب:
1- لجوء الهاربين من حرب فيتنام إلى كندا
2-تلوث البيئة الكندية من جراء الصناعات الأمريكية، والتي أدت إلى تلوث الأنهار والهواء.
-------------------
1982
صدور قانون كندا الذي تخلص تمامًا من آثار الاعتماد القانوني على البرلمان البريطاني
--------------------------------
يناير 1988
تحسنت العلاقات الكندية الأمريكية ، فوقعت الدولتان اتفاقية تنص علي إزالة كل الحواجز التجارية والتعريفات الجمركية والقيود على الاستثمارات والتجارة الزراعية والصيرفة بحلول عام 1999
------------------
1-1-1989
أصبحت اتفاقية يناير 1988 التي وقعتها كندا مع الولايات المتحدة نافذة .
-------------------
بعدها:
قامت كندا بتوقيع اتفاقية مماثلة مع الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك أطلق عليها اتفاقية التجارة الحرة لدول أمريكا الشمالية (نافتا)،
------------------
1990-1991
شاركت كندا في حرب الخليج الثانية ضمن تحالف عريض قادته الولايات المتحدة استطاع إخراج قوات النظام العراقي من الكويت سنة 1991م.
ملحوظة : كانت هذه المشاركة العسكرية الكندية الأولى بعد توقف عن الأعمال الحربية منذ عام 1953 .
-------------------
25-6-1993
تم اختيار زعيمة الحزب التقدمي المحافظ كيم كامبل لتشغل منصب رئيس الوزراء لتصبح أول سيدة تتولى هذا المنصب.
----------------------------
25-10-1993
فاز حزب الأحرار في الانتخابات وأصبح زعيمه (جان كريتين ) رئيساً للوزراء.
------------------
عام 1994
أصبحت اتفاقية التجارة الحرة لدول أمريكا الشمالية سارية .
--------------------
نوفمبر 1995
أجري استفتاء في كويبك
نتيجة الاستفتاء: إقرار وحدة كندا وعدم انفصال كويبك.
وهذه النتيجة جاءت بأغلبية ضئيلة من أصوات التاخبين المشاركين في الاستفتاء

ولم يعد أمر انفصال كويبك يقلق الحكومة الكندية .

----------
في يونيو 1997م
دعا رئيس الوزراء (جان كريتين) الشعب الكندي إلى انتخابات مبكرة
تعقيب : في الانتخابات الجديدة استطاع جان كريتين أن يقود حزبه إلى الفوز ، واستمر كريتين رئيساً للوزراء.
----------------------
1-4-1999
أعلن جان كريتين عن إنشاء منطقة إقليمية جديدة أطلق عليها اسم ننافوت اقتطعت من المنطقة الشرقية من الأقاليم الشمالية الغربية.
وتتيح المنطقة الجديدة حكماً ذاتياً واسعاً للإسكيمو (الإنويت) الذين يمثلون الأكثرية السكانية بهذا الاقليم
-----------------------
سنة 2005
عدد سكان كندا =32،233،955 نسمة
يتوزع السكان بنسبة 76% في المدن و 24% في الأرياف.
وتقسيم السكان حسب الدين كما يلي :
47% كاثوليك غربيون
41% بروتستانت
12% مسلمون وديانات أخري .
أهم المدن:- تورنتو ، مونتريال، أوتاوا ، فانكوفكر.
واليوم يعيش الهنود الحمر أساسا في مناطق مخصصة لهم.
معظم السكان يتكلمون الإنجليزية بيد أن هناك قطاع كبير من السكان يتكلم الفرنسية، و هناك من يجيد اللغتين
----------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.almountadaalarabi.com
 
تاريخ كندا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: تاريخ الأمريكتين-
انتقل الى: